مناهج الدراسة في الجغرافيا الاقتصادية

مؤسس المنتدى

Administrator
إنضم
9 ديسمبر 2006
المشاركات
8,158
النقاط
38
منقول من الرابط التالى

من هنا

مناهج الدراسة في الجغرافيا الاقتصادية :-
لقد كان من نتائج تشعب موضوعات الجغرافيا الاقتصادية وتعددها اختلاف في طرق البحث فيها واختلاف المراجع المتعددة في تناول المادة وطريقة معالجتها وتكاد تتفق معظم الدراسات الحديثة على حصر مناهج البحث في الجغرافيا الاقتصادية في ثلاثة مناهج رئيسة:-
1-المنهج الإقليمي
2-المنهج الموضوعي: محصولي – حرفي
3- المنهج الأصولي
ومن المناهج الحديثة في الجغرافيا الاقتصادية المنهج الوظيفي المنهج الكمي
المنهج الإقليمي:-
هومنهج جغرافي يتخذ من الإقليم المميز وحدة للبحث وهذا معناه ان ينطلق الباحث في إطار إقليمي بحت مستهدفاً الصورة أو الصور التي تعبر عن الموارد وأساليب استغلال كل مورد منها أي انه يقوم بدراسة الموارد والإمكانات والخصائص الاقتصادية لإقليم محدد بقصد وبهدف إبراز الملامح الاقتصادية العامة للإقليم وإظهار شخصيته الاقتصادية وقد يشمل هذا الإقليم منطقة واسعة من سطح الأرض ( قارة – دولة ) أو إقليم محدود المساحة ( جزء من دولة )
مميزات المنهج الإقليمي:-
1- يحقق الدراسة المتكاملة الموضوعية لاقتصاديات الإقليم ويسهم في إيضاح التشابك الاقتصادي في الأقاليم ويكشف عن احتمالات التكامل أو عدم التكامل فيها يعطي صورة واضحة عن النشاط الاقتصادي في الإقليم الواحد
2- يساعد ويسهم في التخطيط الاقتصادي والإقليمي للدولة
3- يعطي صورة واضحة لمدى قوة التكتلات الاقتصادية ودورها في الهيكل الاقتصادي العالمي


عيوب المنهج الإقليمي :-
1- صعوبة إتباع هذا المنهج إذا ماكانت الدراسة موسعة على مستوى العالم حيث تكمن الصعوبة في اختبار نوعية التصنيف الإقليمي
2- انزلاق الدراسة من غير قصد في الاتجاه الذي يفرقها في الجغرافيا الإقليمية
المنهج الموضوعي:-
يمكن تقسيم هذا المنهج إلى منهجين فرعيين هما:-
أ‌- المنهج المحصولي
ب‌- المنهج الحرفي
المنهج المحصولي : يتخذ من المحاصيل والغلة التي تمثل المحصلة النهائية للنشاط والتفاعل بين الإنسان والأرض وسيلة وأسلوب للدراسة سواء كانت غلة زراعية أو معدنية أوصناعية ويبدأ بوصف الغلة أو السلعة وتوزيعها الجغرافي ومناطق إنتاجها الرئيسة ومواقع تمركزها وقيمة هذه السلعة الاقتصادية واستخداماتها ومشتقاتها والصناعات التي قد تقوم عليها والعوامل الجغرافية اللازم توافرها لإنتاجها
مميزات المنهج المحصولي:
1) سهولة تقسيماته
2) إمكانية إبراز أهمية كل سلعة على حدة
3) يوضح المشاكل الاقتصادية المتعلقة بكل سلعة ويقترح لها الحلول الاقتصادية
4) يستطيع أن يلبي احتياجات الدراسة على المدى الواسع لكي تشمل العالم كله وعلى المدى الأضيق في حدود الإقليم أو المساحة المعينة
المنهج الحرفي: منهج جغرافي يتخذ من نشاط الإنسان وحدة ومنطلقاً للبحث وهذا معناه أن البحث ينطلق من الواقع الذي يعيشه الإنسان مستهدفاً الجهد والتفاعل الذي يعبر عن صوره من صور استغلال أو استخدام الموارد وهذا المنهج يصنف نشاط الإنسان وتفاعله وسعيه في قائمة تتضمن الحرف في أشكالها وأساليبها المتنوعة
مميزات المنهج الحرفي: أعم وأشمل من المناهج الأخرى لأن دراسة الحرفة الواحدة تشمل عدد من المحاصيل المختلفة كذلك تتضمن أنواعاً متباينة من أوجه النشاط الاقتصادي مثال : عند دراسة حرفة الزراعة التعرض لمحاصيل زراعية
المنهج الأصولي:
ينطلق هذا المنهج من خلال الاهتمام بالقواعد والقوانين والأصول التي تؤثر في استغلال الموارد حيث تركز الدراسة تبعاً لهذا المنهج على العوامل الجغرافية المتعددة التي تؤثر في نواحي الإنتاج المختلفة ومن هذه العوامل:
· عناصر البيئة الطبيعية التي تضم توزيع اليابس والماء والموقع الجغرافي ومظاهر السطح والمناخ ومصادر المياه والتربة والنبات وهي عوامل تضع حدوداً واضحة للنطاقات التي يمكن للإنسان المعيشة فيها ومزاولة حرفه الإنتاجية
· العوامل البشرية وخاصة أعداد السكان وتوزيعهم الجغرافي ومستواهم الحضاري والتقني وهي عوامل لها دور مباشر في تحديد نوعية الإنتاج الاقتصادي ومستواه وكميته في أقاليم دون غيرها حتى لوتشابهت بيئاتها الطبيعية وقلما يتبع هذا المنهج بمفرده في دراسات الجغرافيا الاقتصادية











الموارد الاقتصادية
- تعريف الموارد مفهوم الموارد وطبيعتها
- تصنيف الموارد
الموارد هي كل مايستغله الإنسان من الخامات الطبيعية فهي نتيجة التفاعل بين النشاط الإنساني بمستوياته التكنولوجية المختلفة والخامات الطبيعية 0
ويجب علينا التفريق بين الظواهر والمعطيات قبل استغلالها والاستفادة منها وبين وضعها بعد أن تصبح ذات منفعة للإنسان 0
أي التفريق بين مصدر الثروة والمورد الطبيعي والمورد الاقتصادي فعند استغلال الإنسان لأي عنصر من عناصر البيئة الطبيعية وهو على حالته الأولى ( التربة في الزراعة )إنما يحوله من مصدر(مكنون)ثروة إلى مورد طبيعي وعندما يسعى لاستغلال هذا العنصر استغلالاً مجزياً في أغراض متعددة يحقق له نفع ويتجاوز مسألة(هدف) الاكتفاء الذاتي إلى الاستغلال بهدف الاستفادة من هذا المورد وانعكاسه على الآخرين ليحقق منفعة تتجاوز مجرد هذا الاكتفاء الذاتي فانه بذلك يحول هذا المورد الطبيعي إلى مورد اقتصادي
تصنيف الموارد
اختلف الباحثون في مجال حصر تنوع وتصنيف الموارد تصنيفاً موضوعياً فقد لجأ فريق منهم إلى تصنيف الموارد من حيث المكان والوجود واتجه فريق آخر إلى تصنيفها من حيث التركيب والشكل وتمسك فريق ثالث بتصنيف الموارد من حيث مدى الوفاء بالعطاء والإنتاج على امتداد الزمن ونتبين في كل نمط من أنماط التصنيفات الثلاث قيمة علمية يستفاد بها في مجالات تعميق المعرفة بالقيمة الفعلية للموارد وأهميتها عندما تتحول إلى موارد اقتصادية وأهم هذه التصنيفات هي :
التصنيف المكاني(على أساس التوزيع الجغرافي)
يميز هذا التصنيف بين ثلاثة احتمالات محددة لوجود الموارد ولتوزيعها وانتشارها على الأرض وهذه الاحتمالات هي
· أن يكون المورد شائعاً وموجوداً في كل مكان مثال: أشعة الشمس ، الأكسجين
· أن يكون المورد موجوداً في أماكن محددة وأن تكون عوامل بعينها من وراء التباين بين مساحات يتوفر فيها ومساحات أخرى تُحرم من وجوده مثال التربة الزراعية
· أن يكون المورد موجوداً في مكان محدد بالذات وتحرم منه سائر المساحات الأخرى مثال النيكل الموجود في منطقة سدبرى في كندا
وهذا التصنيف المكاني مفيد من وجهة النظر الجغرافية لأنه يساعد الجغرافي على إدراك وتقدير لمدى التناسق أوعدم التناسق والانسجام بين التوزيع الجغرافي للموارد حسب الاحتمالات السابقة وبين التوزيع الجغرافي للسكان المنتفعين بالموارد بطريقة مباشرة وغير مباشرة
التصنيف التركيبي(على أساس طبيعة تكوينها)
ويميز التصنيف التركيبي للموارد بين نوعين من حيث اختلاف الظروف والعوامل التي اشتركت في تكوين وتشكيل كل نوع منها ويتضمن هذان النوعان
· الموارد العضوية وهي موارد وثيقة الصلة بنمط الحياة وتاريخ الحياة وتطورها على سطح الأرض في كل صورها وبكل أشكالها المتنوعة والتي يشملها النمو النباتي الطبيعي أو تشملها أنواع الحيوانات المتباينة مثال الموارد النباتية والحيوانية وزيت البترول ورواسب الفحم
وهناك عناصر من الحياة العضوية لا يمكن اعتبارها موارد طبيعية عضوية لأنها لاتساعد في العمليات الإنتاجية بل تعطلها مثل النباتات الضارة ، الطفيليات ، الجراد
· الموارد غير العضوية وهي التي تتمثل في كل شكل أو تركيب لايدخل فيه اثر معين للحياة على سطح الأرض وهي من غير شك وثيقة الصلة بتركيب الأرض وتكوينها وما تحتويه أو مايحيط بتركيبها 0
أهمها الصخور ومواد القشرة الأرضية كالملح الصخري والبوتاسيوم والموارد المعدنية والعناصر الكيميائية الموجودة في الهواء كالأكسجين والنتروجين
· موارد تضم عناصر عضوية وغير عضوية كالتربة
4- التصنيف الإنتاجي ( القدرة على التجدد والاستمرار )
أ- الموارد المتجددة الإنتاج
يقصد بها الموارد التي لاتنفذ حيث تتجدد باستمرار إما لطبيعتها الخاصة كالأكسجين في الهواء وإما لتنظيم الإنسان عمليات استغلالها كالماء والتربة والموارد الحيوانية 0
فهو يعمل(الإنسان) على مقاومة تعرية التربة باستمرار بالتشجير على المدرجات
المحافظة على خصوبة التربة إتباع دورات زراعية واستخدام المخصبات
الموارد الحيوانية\ تنظيم عمليات الصيد
الموارد الغابة\ حماية من أخطار الحريق
شجرة المطاط تنمو طبيعياً في حوض الأمازون نقلت إلى جنوب شرق أسيا حيث الظروف البشرية والاقتصادية الملائمة 0
ب- الموارد غير المتجددة الإنتاج :
هي الموارد القابلة للنفاذ إما لإهمال الإنسان واسرافة في استغلالها وإما لأنها لاتجدد بطبيعتها 0
مثال :- الإسراف في صيد الحيوانات كالحيتان
الإسراف في قطع الغابات
إما النوع الثاني من الموارد غير المتجددة وهي التي لايستطيع الإنسان المحافظة عليها وتنميتها لأنها لا تتجدد واستغلالها يعني تدميرها كالبترول والفحم الحجري والحديد لايكفي إلا لمدة 200 عام والنحاس 45 عام والرصاص 23 عام
التصنيف الأصولي:-
موارد طبيعية موارد بشرية
موارد طبيعية اقتصادية موارد طبيعية غير اقتصادية الإنسان ــــــــــــــــــــــــ موارد حضارية
الغابات المناخ المعرفة
الضوء والمعادن التربة الابتكارات
الأسماك الماء التنظيمات
الحيوانات البرية السياسات
الآلات

الموارد الطبيعية الاقتصادية :-
كل الموارد التي يمكن تحويلها بشكل مباشر إلى موارد اقتصادية كالغابات
الموارد الطبيعية غير الاقتصادية
تشمل العوامل الطبيعية المؤثرة في عمليات الإنتاج الزراعي كالمناخ والتربة والماء
الموارد البشرية :-
يقصد بها الإنسان كعامل من عوامل الإنتاج الاقتصادي فهو الذي أعطى لعناصر البيئة الطبيعية أهميتها فأصبحت موارد تستغل لإشباع حاجياته وتحقق رغباته 0

الموارد الحضارية :-
ويقصد بها معرفة الإنسان وتقدمه الحضاري الذي زاد من قدرته على استغلال الموارد الطبيعية 0
المعرفة : أعظم الموارد البشرية بل هي أم الموارد الاقتصادية وبدونها تظل الموارد كامنة دون كشف أو استغلال
 
إنضم
20 أبريل 2008
المشاركات
95
النقاط
0
رد: مناهج الدراسة في الجغرافيا الاقتصادية

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذة مادة علمية ممتازة اخى مختار ان جئت بالفصل الاول و الثانى من كتب الجغرافيا الاقتصادية و هذا مجهود رائع

بس انت كدة مسبتش لينا حاجة نكتبها فى الجغرافيا الاقتصادية .

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
 

simosisto

Super Moderator
إنضم
2 أغسطس 2008
المشاركات
4,535
النقاط
38
الإقامة
Maroc
الموقع الالكتروني
plus.google.com
رد: مناهج الدراسة في الجغرافيا الاقتصادية

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
 

بدرالدين

New Member
إنضم
1 يونيو 2008
المشاركات
105
النقاط
0
رد: مناهج الدراسة في الجغرافيا الاقتصادية

شكرا الأخ مختار على هذا العرض الوافي .
 

simosisto

Super Moderator
إنضم
2 أغسطس 2008
المشاركات
4,535
النقاط
38
الإقامة
Maroc
الموقع الالكتروني
plus.google.com
رد: مناهج الدراسة في الجغرافيا الاقتصادية

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
 

هبة المنيا

New Member
إنضم
18 فبراير 2010
المشاركات
155
النقاط
0
رد: مناهج الدراسة في الجغرافيا الاقتصادية

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله
 

مصر مصر

Moderator
إنضم
26 سبتمبر 2010
المشاركات
1,970
النقاط
38
العمر
37
رد: مناهج الدراسة في الجغرافيا الاقتصادية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله كل الخير
 

اسراء محمد

New Member
إنضم
21 نوفمبر 2014
المشاركات
1
النقاط
0
رد: مناهج الدراسة في الجغرافيا الاقتصادية

شكرا عالمفلومات القيمه
لكن ي من انواع المناهج الاخرى منهج وظيفي ومنهج النظري هل هي المناهج مهمه فيها والا شو ؟
 
أعلى