السن المناسب لجرحة تكميم المعدة

ahmed nady

New Member
إنضم
22 مايو 2019
المشاركات
26
النقاط
0
الموقع الالكتروني
drahmedelsobky.net
أصبحت الأن عمليات تكميم المعدة فى مصر تتم بالمنظار الجراحي وذلك من خلال عمل فتحات صغيرة في البطن لا يتعدى طول الفتحة (1 سم) ثم يتم تدبيس المعدة بشكل طولي، وبعدها يتم سحب جزء المعدة الضار من خارج الجسم، ثم يتم سد فتحات البطن بغرز تجمليه بحيث لا تترك أي علامات في البطن، والعملية تستغرق ساعة.

أن أجراء عملية تكميم المعدة بالمنظار جعلها عملية أمنة جدآ، بلا أي مخاطر، كما أن الحفاظ على فسيولوجية الجهاز الهضمي وطريقة عمله، جعلها بلا مضاعفات، مما جعلها واحدة من أقوي جراحات السمنة المفرطة، وأصبحت عمليات تكميم المعدة فى مصر من أكثر العمليات نجاحآ في مصر والعالم العربي.

من هو المريض المناسب لأجراء عملية تكميم المعدة بالمنظار؟

أن أهم نقطة في معرفة أي عملية تناسب هذا المريض هي طبيعة طعامه، فإذا كان المريض يأكل كميات كبيرة من الطعام أثناء اليوم وليس لديه شعور بالشبع هذا النوع من المرضي هم الذين تصلح لهم عملية تكميم المعدة بالمنظار، أما إذا كانت طبيعة طعام المريض عبارة عن تناول الكثير من الحلويات والأيس كريم والسناكس والوجبات السريعة، وشرب المياه الغازية بكثرة وهذا النوع من الطعام سريع الامتصاص، فأن عملية تكميم المعدة بالمنظار، لا تصلح لهم وتصلح لهم جراحات أخري.

مميزات عملية تكميم المعدة

يتخلص المريض من الجزء الضار من المعدة الذي يحتوي على هرمون الجوع، وهرمونات أخري وبالتالي تقل شهيته أتجاه الطعام ويشعر بالشبع لفترات طويلة.
تساعد العملية على الشفاء من مرض السكر بنسبة كبيرة جدا.
لا تغير من فسيولوجية عمل الجهاز الهضمي وبالتالي ليس لها أي مضاعفات.
يغادر المريض المستشفى بعد يوم واحد فقط، ويمارس حياته بشكل طبيعي بعد أسبوعين.
يفقد المريض 30% من وزنه بعد أول ثلاثة شهور، و50% من الوزن بعد ستة أشهر، ويستمر في النزول حتى يصل إلى الوزن المثالي بعد سنة ونصف.
عيوب عملية تكميم المعدة

ليس لها مخاطر أو مضاعفات فهي عملية أمنة، لكن يمكن القول إن الجزء الذي يتم قصه من المعدة لا يمكن أعادته مرة أخري.

لا تصلح للمرضي الذي يعتمدون في طعامهم علي تناول السكريات والعصائر والمياه الغازية والنكاس والأيس كريم والشكولاتة والوجبات السريعة.

يمكن القول إن عمليات تكميم المعدة فى مصر من أكثر جراحات السمنة في مصر والعالم العربي نجاحا، نظرآ لأنها عملية أمنة جدا، ليس بها أي مخاطر فهي تتم بالمنظار، ولا تغير من طبيعة وأداء الجهاز الهضمي مما لا يجعل لها أي مضاعفات.​
 
أعلى