البيئة الإستوائية

ArabGeographer

Administrator
طاقم الإدارة
إنضم
6 ديسمبر 2006
المشاركات
1,858
مستوى التفاعل
3
النقاط
38
غير متواجد
[align=justify]←الموقع الفلكي : البيئة الاستوائية ، كما يستدل من اسمها ، تتمثل في الأراضي الواقعة على جانبي خط الاستواء بين دائرتي عرض (0-5) شمالاً وجنوباً ، وقد يمتد في بعض المناطق إلى 8 شمال خط الاستواء وجنوبه ، ولا يتعدى ذلك.
←الموقع الجغرافي : كما يظهر في خريطة العالم ، فإن البيئة الاستوائية توجد في ثلاث قارات على النحو الآتي :
-قارة إفريقيا : في حوض نهر الكونغو ، وهضبة البحيرات الاستوائية ، وجنوب الصومال ، وجنوب السودان ، وساحل خليج غينيا.
-قارة أمريكا الجنوبية ( اللاتينية) :
ومن مناطقها الإستوائية حوض نهر الأمازون ، والسهول الساحلية الغربية في كولومبيا والأكوادور.
- قارة آسيا :
تتمثل المنطقة الاستوائية فيها بشكل واضح في الجزر الأندونيسية ( جاوة ، سومطرة ، بورنيو ) وجزيرة سيلان ، وشبه جزيرة الملايو .
←مظاهر السطح في البيئة الاستوائية : تمتاز معظم أراضي البيئة الاستوائية بانبساط السطح واتساعه ، كما في سهول حوضي نهري الأمازون والكونغو ، وفي معظم أراضي الجزر الأندونيسية .
تنتشر في البيئة الإستوائية تربة اللاتيريت (Laterite) أو التربة الصلصاليّة الاستوائيّة، هي نوع من أنواع التربة الغنيّة بالحديد والألومنيوم، والمتشكّلة في المناطق الحارّة والاستوائيّة الرطبة.
تقريباً كل تربة اللاتيريت هي ذات لون أحمر صدئ، وذلك بسبب وجود أكاسيد الحديد.
تتشكّل هذه التربة من عمليّة تجوية طويلة الأمد وشديدة للصخر الأم.
إنّ التجوية الاستوائية هي عمليّة طويلة الأمد للتجوية الكيميائية، والتي تعطي تنوّع واسع حسب السماكة والنوعيّة والتركيب في علم المعادن لهذه الخامة.
←تتشابه الظروف المناخية في البيئة الاستوائية على مدار العام ، لذا فإن ملامح الفصول غير واضحة فيها كما هو في بعض البيئات ، ومن خصائص الأحوال المناخية في البيئة الاستوائية ما يأتي :
الحرارة :
تمتاز الحرارة في البيئة الاستوائية بما يأتي :
ارتفاع درجات الحرارة على مدار العام ، نظراً لشبه عمودية الشمس على هذه البيئة ، وخاصة في المناطق المنخفضة ، كحوضي نهر الأمازون ، والكونغو ، إلا أنها ليست أعلى جهات العالم حرارة ، إذا ما قورنت بالصحاري الحارة ، بسبب الأمطار الدائمة ، وكثافة الغطاء النباتي اللذان يلطفان من درجة حرارة جوّها .
يتراوح متوسط درجات الحرارة الشهرية فيها بين 25 – 28 درجة مئوية ، والمدى الحراري اليومي قليل لا يزيد عن 10 درجات ، وكذلك المدى الحراري السنوي منخفض ، لا يزيد عن 3 درجات مئوية .
الأمطار : تمتاز أمطار البيئة الاستوائية بأنها :
غزيرة حيث يصل معدلها إلى حوالي 2000 ملم/ السنة .
أمطار تصعيدية ( حملانية) التي تتشكل نتيجة سخونة الهواء ، وحمله لبخار الماء ، ما يقلل من كثافته ، فيؤدي ذلك إلى ارتفاعه لطبقات الجو العليا فيبرد ، وتتكون الغيوم فتسقط الأمطار .
تسقط في معظم أيام السنة تقريباً ، في ساعات ما بعد الظهر ، وتكون مصحوبة بالبرق والرعد.
الرطوبة : تتصف معظم البيئات الاستوائية بأنها أكثر مناطق العالم رطوبة ، حيث أن رطوبة الهواء النسبية لا تقل عن 80% ، بسبب غزارة الأمطار ، وارتفاع نسبة التبخر ، وتأثرها بالمحيطات الثلاثة الكبرى ( الهادئ ، والأطلسي ، والهندي ).
←الغابات الإستوائية:
هي غابات من أشجار طويلة في إقليم يتميز بالدفء والمطر الوفير طوال العام.
تقع كل تلك الغابات تقريبًا بالقرب من خط الاستواء، وتحتل أقاليم كبيرة من أفريقيا وآسيا و وسط وجنوب أمريكا وجزر المحيط الهادئ.
وأضخم الغابات الاستوائية المطيرة هي غابة الأمازون المطيرة التي تسمى أيضًا السلفا، وتغطي حوالي ثلث مساحة أمريكا الجنوبية.
وتظل الغابات الاستوائية المطيرة خضراء طوال العام.
تحتوي الغابة الاستوائية المطيرة على أنواع من الأشجار أكثر من أية منطقة أخرى في العالم.
وقد أحصى العلماء 179 نوعًا في منطقة مساحتها هكتار واحد في أمريكا الجنوبية.
بينما تحتوي معظم الغابات الشمالية المعتدلة على أقل من سبعة أنواع في الهكتار الواحد.
ويعيش حوالي نصف أنواع النباتات والحيوانات في العالم في الغابات الاستوائية المطيرة، كما تعيش فيها أنواع كثيرة من البرمائيات والطيور والحشرات والثدييات والزواحف مقارنة بوجودها في أي مكان آخر.
وقد تنمو أطول الأشجار في الغابة المطيرة إلى 60م وحتى 100م وتكوّن تيجان (قمم) الأشجار الأخرى غطاء من الأوراق على ارتفاع يتراوح بين 30 و 45 مترًا فوق سطح الأرض.
بسبب كثافة الأشجار و ارتفاعاتها ، فإن أرضية الغابة تستقبل كمية من ضوء الشمس تقدر بأقل من 1% عما تستقبله الظلة العلوية.
ويسمح الضوء القليل الذي يصل إلى أرضية الغابة بنمو قليل من الشجيرات والنباتات العشبية، ونتيجة لذلك، يمكن للمرء أن يتحرك بسهولة في معظم أجزاء الغابة الاستوائية المطيرة.
وتوجد المناطق ذات النمو الكثيف التي تسمى الأدغال بداخل الغابة الاستوائية المطيرة في المناطق التي يصل إلى أرضيتها ضوء أكثر من الشمس.
وتنمو معظم الأدغال بالقرب من الأنهار العريضة أو في المناطق التي سبق أن قطعت أشجارها.
←الإنسان والغابات المطيرة:
على مر السنين لم يقطن الغابات المطيرة إلا القليل من الناس.
ويقوم معظم هؤلاء بإخلاء مناطق صغيرة ليزرعوا مكانها المحاصيل حيث يقومون بقطع الأشجار وحرقها وزراعة البذور بين الرماد.
لكن بعد سنوات قليلة لاتعطي الطبقة الرفيعة من التربة محصولاً جيدًا.
حينئذ ينتقل المزارعون إلى مكان آخر وتبدأ هذه العملية من جديد.
يمكن لهذا النوع من الزراعة المسماة زراعة القطع والحرق دعم حياة عدد قليل فقط من السكان.
ولايمارس بعض سكان الغابات المطيرة حرفة الزراعة.
فالأقزام في الغابات المطيرة في وسط أفريقيا، على سبيل المثال، يعيشون على صيد الحيوانات البرية وجمع النباتات البرية والتجارة مع القبائل الزراعية.
واليوم، يهدد النمو السريع لسكان العالم وزيادة الطلب على الموارد الطبيعية معظم الغابات الاستوائية المطيرة.
فقد قام الناس بتدمير مساحات كبيرة منها عن طريق قطع الأشجار لإنشاء المزارع والمدن.
وتسببت أعمال التعدين الضخمة وتربية الماشية ومشروعات إنتاج الخشب أيضًا في حدوث أضرار كثيرة.
ويقدر العلماء أنه يتم تدمير نحو 5,5 إلى 22 مليون هكتار من الغابات الاستوائية المطيرة سنويًا.
كما أنهم يخشون أن تؤدي الزيادة في تدمير الغابات إلى القضاء على السكان المحليين ومئات الآلاف من أنواع النباتات والحيوانات.[/align]




https://www.facebook.com/groups/1627348197591777/permalink/1951512571842003/
 

kim wala

New Member
إنضم
2 مارس 2019
المشاركات
1
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
غير متواجد
رد: البيئة الإستوائية

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
 

omar.yehia

New Member
إنضم
28 أغسطس 2019
المشاركات
10
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
العمر
32
الإقامة
القاهرة
الموقع الالكتروني
غير متواجد
رد: البيئة الإستوائية

شكرا جزيلا على المعلومات القيمة
 

تابعنا على المواقع الاجتماعية


إتصل بنا
أعلى