الجغرافيا والجغرافيون إلى أين؟

عبد الصادق

New Member
إنضم
2 أبريل 2012
المشاركات
22
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
الإقامة
المغرب:طاطا
غير متواجد
الجغرافيا ذلك العلم القديم الذي ولد بولادة الإنسان على سطح الأرض وكان ملازما له في اكتشافاته وبحثه واستطلاعه لمعرفة ما يحيط به وظلت الجغرافيا معبرة عن حاجات الإنسان ومراحل تطوره ، حتى إن تطور الجغرافيا وفروعها المختلفة جاء نتيجة حاجة الإنسان ، فهي كانت ملازمة له في السلم والحرب ، فعندما كان الإنسان منشغلا بمعرفة واكتشاف ما حوله كان اتجاه الجغرافيا اتجاها موسوعيا ، والذي يعتمد على جمع كم من المعلومات خلال الرحلات ووصف البلدان .
وعندما أدخلت الجغرافيا كمنهج دراسي أخذت تنحي منحى أخر فلم تعد الجغرافيا عبارة عن مجموعة من الإخبار المثيرة أو إن الجغرافي لا يكون جغرافيا ما لم يكن مغامرا ومكتشفا . وبذلك اتجه الجغرافيون لخدمة النواحي الاكاديمية وخصص العديد من رواد الجغرافيا وقتهم لتشجيع التعليم المدرسي والمحاضرات العامة ، وهذا جزءا من التقدم الذي احرزته الجغرافيا من خلال مسيرتها .
وبظهور النزعة الاستعمارية لدى الدول الأوربية استعانت بالجغرافي لمعرفة الإمكانيات والقدرات التي تمتلكها الدول المستعمرة ، من خلال دراسة مناخ تلك الدول وإمكانية الاستيطان فيها وما فيها من ثروات كلها شجعت وطورت فروع الجغرافيا ذات العلاقة . كما إن الجغرافيا السياسية نمت وتطورت عندما انتهت الفترة الاستعمارية وظهرت النزاعات بين الدول على الحدود وبرزت الحاجة إلى ترسيم الحدود . وبعد انتهاء الحروب والنزاعات اتجهت الدول إلى تطوير بلدانها ودراسة مواردها ومشاكل التخطيط الصناعي والزراعي والتخطيط الاقتصادي والإقليمي ونتيجة لتلك الحاجات اتجهت الجغرافيا نحو التخصص وأدت دورها للمشاركة في وضع الخطط لتطوير تلك البلدان
وبهذا نرى إن الجغرافيا وما تشمله من تخصصات نمت وتطورت نتيجة لحاجات الإنسان وطبيعة حياته ، فالجغرافيا وخلال مراحل تطورها مرت بفترات مد وجزر نمت وانتعشت حيناً واضمحلت وأهملت وأنكر وجودها حينا أخر . ولكل فترة من تلك الفترات كان للجغرافيا روادها وقادتها الذين ساندوها وطوروها وحافظوا على ديمومتها
واليوم ونتيجة لتعقد الحياة التي يعيشها الإنسان ، تغيرت طبيعة النظرة إلى العلوم ، فالعلم يستمد مكانته ويأخذ الصدارة بين العلوم من خلال دوره ومساهمته في دراسة ومعالجة تلك المشاكل ، فالمشاكل كثيرة متمثلة بالتلوث والتغيرات المناخية ، والعلاقة ما بينهما وأثرهما على خطط التنمية وغيرها من المشاكل التي خلفها التقدم الصناعي ، وبذلك أصبح المكان ومشكلاته وتنميته هو ما تهدف إليه العلوم ، وبهذا أصبح للجغرافيا دور جديد مختلف عن دورها في المراحل السابقة إذ أنها تعد من أكثر العلوم مساهمة في دراسة كل هذه المشاكل والذي منحها هذا الدور وساندها هو التطورات العلمية الكبيرة وما وفرته من وسائل وأساليب مساندة للبحث فتطور الحاسوب سهل الكثير من المعالجات من خلال ما وفرته من برامجيات ، فنظم المعلومات الجغرافية التي وفرت إمكانيات كثيرة في رسم الواقع ، وتحديد إمكانياته ووضع صورة للمستقبل ، لم تكن متاحة من قبل ، إضافة الاستشعار عن بعد وغيرها الكثير من الوسائل التي مكنت الجغرافي من اختصار أمور كثيرة كل هذه التطورات والتغيرات الكثيرة التي حصلت فتحت الباب أمام الجغرافي لإثبات إمكانيته وشخصيته بين العلوم من خلال دورهم في حل هذه المشكلات .
وبالرغم من كل هذا إلا إننا نجد في الجانب الأخر الكثير من الجغرافيين لا يزالون واقفين على ما يرونه انه الخط الأحمر الذي يجب على الجغرافي أن يقف عنده وان تجاوز هذا الخط يعني تمزق للجغرافيا ووحدتها وضياعها بين العلوم ولكن أتساءل أليس لكل مرحلة من مراحل البشرية لها خصائصها ومميزاتها التي تؤثر على التخصصات ، فالعلوم وجدت لخدمة الإنسان وليس العكس ، فتعددها وتنوعها ما ظهر إلا تلبية لمتطلبات مرحلة أصبح هناك تراكم معرفي يصعب إن يلم الفرد بكل أطرافه فظهر التخصص . واليوم ظهرت مرحلة جديدة تطورت الحياة وتطورت مشاكلها وتعقدت فما كان وسيلة للحل قبل قرن مضى لم يعد يجدي نفعا اليوم هذه المشكلات لا يمكن حلها من جانب واحد إذ إنها تطلب حلا مشتركا من كافة العلوم . فكل تخصص تناول بالدراسة والعلاج الجانب الذي يعنيه من المشكلة . للوصول إلى حل مشترك لها . أن هذه الشراكة سوف لا تلغي هوية علم على حساب الأخر ، وهذا لا يؤدي إلى ضياع الجغرافيا كما يرى البعض وإنما هو دور جديد له يجب أن يتبناه الجغرافيون إذ إن الجغرافيا هي المشترك الأكبر في كل هذه المشاكل وهي بذلك تتداخل وتشترك مع العلوم الأخرى وهذه السمة هي من سمات الجغرافيا . فعلى الجغرافيون أن يدركوا دورهم في هذا المجال إذ إن لكل مرحلة سماتها وخصائصها ، وان الجغرافيا من سماتها التطور والتجديد فالوقوف عند الحد الذي يرون انه لا يمكن تجاوزه لا ينفع اليوم ، وان لم تدخل الجغرافيا كمساهم قوي في حل تلك المشاكل ومعالجتها سيكون دعاة التمسك بوحدتها هم سبب ضياعها واندثارها وليس العكس





أزهار سلمان هادي
مدرس مساعد
جامعة ديالى / كلية التربية الرازي
وحدة الأبحاث المكانية
 

ريحانة مكه

New Member
إنضم
5 سبتمبر 2014
المشاركات
42
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
غير متواجد
رد: الجغرافيا والجغرافيون إلى أين؟

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
 

سالى الشبكى

عضو موقوف
إنضم
27 مارس 2014
المشاركات
8
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
غير متواجد
رد: الجغرافيا والجغرافيون إلى أين؟

مكشووووووووووووووووووووووووووووورررررر
 

jakleen

عضو موقوف
إنضم
1 يوليو 2017
المشاركات
30
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
غير متواجد
رد: الجغرافيا والجغرافيون إلى أين؟

ممتاااز شكراا
 

ابوابراهيم/

عضو موقوف
إنضم
29 يوليو 2017
المشاركات
30
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
الإقامة
السعودية
الموقع الالكتروني
غير متواجد
رد: الجغرافيا والجغرافيون إلى أين؟

شكرااااااااااااااااااااااااااااااااا
 

Hala Elsheikh

Member
إنضم
20 أغسطس 2019
المشاركات
51
مستوى التفاعل
0
النقاط
6
غير متواجد
رد: الجغرافيا والجغرافيون إلى أين؟

شـكــراا لك وبارك الله فيك
 

drcan1

New Member
إنضم
10 أبريل 2019
المشاركات
47
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
غير متواجد
رد: الجغرافيا والجغرافيون إلى أين؟

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
 

drcan1

New Member
إنضم
10 أبريل 2019
المشاركات
47
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
غير متواجد
رد: الجغرافيا والجغرافيون إلى أين؟

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
 
أعلى