كاتب الموضوع ليث الانبار مشاركات 7 المشاهدات 4284  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-10-2008, 11:05 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 7746
المشاركات: 9 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
ليث الانبار is on a distinguished road


الإتصالات
الحالة:
ليث الانبار غير متواجد حالياً

المنتدى : جغرافية المدن و التخطيط الحضري
افتراضي تطور الوظيفة التجارية في مدينة الرمادي

تطور الوظيفة التجارية في مدينة الرمادي [منطقة التأميم دراسة تطبيقية ]

م.م. بلال بردان علي الحياني السيد زياد فريح مطر الدليمي
كلية التربية _جامعة الانبار كلية الآداب _جامعة الانبار
المقدمة:-
تعد الوظيفة التجارية من بين أهم الوظائف التي تقدمها المدينة لسكانها وسكان المناطق المجاورة، كما تعتبر من الفعاليات التي تسيطر على نسبة عالية من العاملين في النشاطات الحضرية بالرغم من أنها لا تمثل إلا نسبة قليلة من مساحة المدينة والبالغة في المعدل 5% من مساحة المدينة(1).
ويتميز هذا الاستعمال باحتلاله أفضل المواقع داخل الحيز الحضري وأعلاها قيمة مقارنة بالاستعمالات الأخرى وان مساحة هذا الاستعمال تتباين من مدينة إلى أخرى ، فلكل مدينة خصوصيتها ونشاطها فقد بلغت نسبة الاستعمال التجاري (0.44%) من المساحة المعمورة في مدينة الموصل(2). في حين ارتفعت إلى (2.3%) من المساحة المعمورة في منطقة زيونة والى (6.45%) من المساحة المعمورة في منطقة الفضل(3). أما في منطقة التأميم فقد بلغت مساحة الاستعمال التجاري (7.8 دونم*) أي ما يعادل (0.38%) من مساحة المنطقة المعمورة.
وبعد احتلال العراق وتدهو الأوضاع الأمنية في القطر عامة ومدينة الرمادي خاصة ولصعوبة الوصول إلى مركز مدينة الرمادي حيث تمركز الوظيفة التجارية. أخذت هذه الوظـيفة بالنمو السريع في منطقة التأميم الواقعـة على الضفة اليمنى من ناظم الورار (خارطة 1) وخاصة بعد تأزم حالة العبور على جسر الورار كونه أصبح ثكنة عسكرية مما أدى إلى تطور الوظيفة التجارية في منطقة التأميم وظهور أسواق محلية وأشرطة تجارية ودكاكين متفرقة في المنطقة مما دفع الباحث إلى دراسة الوظيفة التجارية في منطقة التأميم وتطورها وإنما طها الموقعية والتوزيع المكاني للمؤسسات التجارية فيها والعوامل المؤثرة على هذا التوزيع.
مشكلة البحث :-
ما هي العوامل التي أدت إلى تطور الوظيفة التجارية في منطقة التأميم ؟
فرضية البحث :-
إن الوظيفة التجارية في منطقة الـتأميم تطورت تطوراً ملحوظاً ظهر على شكل أسواق

وأشرطة ودكاكين متفرقة بتأثير عدّة عوامل تظافرت كونت الشكل النهائي للوظيفة التجارية في المنطقة .
خارطة: (1) موقع منطقة الدراسة.


المصدر: من عمل الباحث بالاعتماد على خارطة التصميم الاساس.








هدف البحث :-
يهدف البحث إلى التعرف على واقع النشاط التجاري في المنطقة وتحليل التوزيع المكاني للنشاط التجاري في المنطقة والتوصل إلى الأنماط الموقعية لهذه الوظيفة والعوامل المؤثرة عليها .
منهجية البحث :-
لقد اعتمدت هذه الدراسة على المسح الميداني بالدرجة الأساس لاستقصاء المعلومات التي يتطلبها البحث فضلاً عن المصادر المكتبية وتناول البحث ما يلي :
التجارية أولا: الأنماط الموقعية لاستعمالات الأرض في منطقة التأميم .
ثانياً: التوزيع المكاني للمؤسسات التجارية في منطقة التأميم .
أ- التوزيع المكاني لمؤسسات تجارة المفرد .
ب- التوزيع المكاني لمؤسسات تجارة الجملة .
ثالثاً : تحليل العوامل المؤثرة على التوزيع المكاني للمؤسسات التجارية في منطقة التأميم .
أولا: الأنماط الموقعية لاستعمالات الأرض التجارية في منطقة التأميم :-
لقد أجريت دراسات عديدة على مدن مختلفة في العالم في محاولة لإيجاد أنماط التركيب التجاري داخل المدن واستندت اغلب هذه الدراسات على البحث الميداني وكان من آثارها أن ظهرت تصانيف متباينة وأنماط معينة لتوزيع المؤسسات التجارية في المدن وما يصدق على مدينة لا يصدق على مدينة أخرى فلكل مدينة خصوصيتها وعلاقاتها وان معظم الدراسات التي تمخضت عنها تلك التصانيف والأنماط تناولت مدن كبيرة تختلف في بنيتها العمرانية وكثافتها السكانية وتركيبها الاجتماعي والاقتصادي ومنها دراسة براودفون عام 1973 لمدنية فيلادلفيا التي توصلت إلى خمسة أنواع من المناطق التجارية هي :
منطقة الأعمال المركزية (CBD) والمراكز التجارية الثانوية والطرق التجارية الرئيسة وشورا ع الأحياء التجارية وتجمعات المخازن المعزولة(4). ودراسة بيرنس عام 1959 الذي أوجد أربعة مستويات تجارية داخل المدينة تمثلت في : مركز المدينة (CBD) والمراكز القطاعية ومراكز الأحياء ومراكز محلية(5) . و دراسة كارل عام 1960الذي حدد أربعة مراكز تجارية هي المنطقة التجارية المركزية (CBD) والمناطق التجارية الإقليمية والمناطق التجارية للأحياء السكنية ومنطقة تجارية محلية ( صغيرة ) (6). ودراسة بيري عام 1963 الذي قسم المركب التجاري إلى ثلاثة أقسام هي :
المراكز التجارية والأشرطة التجارية والمناطق التجارية المتخصصة (7). ودراسة الأستاذ غوث منير لمدينة بغداد عام 1965 الذي صنف التركيب التجاري إلى ست مراكز هي :- المنطقة التجارية المركزية ومراكز التجارية الثانوية والمراكز التجارية المحلية وتجمعات المخازن والشوارع التجارية الرئيسية والشوارع التجارية المحلية (8) .
أما في منطقة التأميم كونها منطقة صغيرة لا يتجاوز عدد سكانها عام 2004 (28634) نسمة (9) . فيمكن أن نميز ثلاثة أنماط للوظيفة التجارية فيما هي :- (خارطة 2 )
1- الأسواق المحلية .
2- الشوارع التجارية الرئيسة ( الأشرطة التجارية)
3- الدكاكين المتفرقة .

1- الأسواق المحلية :- وهي تجمعات للمؤسسات التجارية داخل الأحياء السكنية تتنوع في عرضها للبضائع وهذه الأسواق قد تكون مخططة من قبل الدولة أو من قبل أفراد يمتلكون أراضي واسعة داخل الأحياء السكنية أو تجاوزات على الفضاءات الموجودة ضمن الأحياء السكنية ويوجد في منطقة الدراسة أربعة أسواق محلية هي :-
خارطة: (2) انماط التركيب التجاري في منطقة الدراسة

المصدر: من عمل الباحث بالاعتماد على خارطة التصميم الاساس.




: من عمل الباحث بالاعتماد على خارطة التصميم الاساس
سوق 8 شباط( السوق العصري ) وسوق التأميم وسوق العمارات السكنية وسوق الشهداء وتحتل هذه الأسواق مساحة بلغت (3.6دونم ) وتشكل (46.1%) من مجموع مساحة الاستعمال التجاري في المنطقة وتحتوي هذه الأسواق على (142) مؤسسة تجارية مشكلة ما نسبته 39.6%) من مجموع المؤسسات التجارية في المنطقة , ينظر جدولي(1, 2 ).
أ- سوق 8 شباط:-يقع هذا السوق وسط حي 8شباط وهو عبارة عن سوق قديم مخطط ضمن التصميم الأساس للمدينة تطور بشكل سريع في الفترة الحالية مما أدى إلى توسعه على حساب الاستعمالات الأخرى في الحي ويحتوي على (52) مؤسسة تجارية تشكل (36.6%) من مجموع المؤسسات التجارية في الأسواق المحلية . وهو متنوع المبيعات ولكن الغالب على هذا السوق هو بيع المنتجات الزراعية والخضراوات .
ب- سوق التأميم :-يقع هذا السوق وسط حي التأميم وهو سوق نشأ حديثا وهو غير مخطط ضمن التصميم الأساس للمدينة , حيث إن توفر الأراضي و الأموال والرغبة الشخصية لبعض الأفراد ساعدت على نمو الوظيفة التجارية في تلك المنطقة والتي أصبحت نقطة نمو وجذب للمؤسسات التجارية ويحتوي هذا السوق على (47) مؤسسة تجارية تشكل (33.1%) من مجموع المؤسسات التجارية في الأسواق المحلية ويكاد يختص هذا السوق ببيع الأقمشة والكماليات فضلا ً عن بيعه مختلف البضائع الأخرى .
جدول (1)
توزيع مؤسسات تجارة المفرد في منطقة التأميم لعام 2007
ت
الصنف
الأسواق المحلية
الشوارع التجارية
الدكاكين المتفرقة



العدد
%
العدد
%
العدد
%
المجموع
%
1-
مواد غذائية
42
23.5
19
10.6
117
65.7
178
52.5
2-
الأجهزة الكهربائي
4
40
1
10
5
50
10
2.9
3-
الكماليات والأقمشة
35
77.7
4
8.9
6
13.3
45
13.3
4-
المنتجات الزراعية
28
59.6
12
25.5
7
14.9
47
13.8
5-
مواد إنشائية
9
42.8
5
23.8
7
33.3
21
6.2
6-
حديد وخشب
-
-
1
20
4
80
5
1.5
7-
أدوات احتياطية
3
33.3
2
22.2
4
44.4
9
2.7
8-
تجارة السيارات
1
25
3
75
-
-
4
1.2
9-
أجهزة الاتصالات المتنقلة
11
55
5
25
4
20
20
5.9

المجموع
133

52

154

339

المصدر الدراسة الميدانية
جـ - سوق العمارات السكنية :-أنشئ هذا السوق وسط العمارات السكنية منذ فترة أنشاء هذه العمارات فهو سوق مخطط ومنظم وشامل وتوسع في الفترة الأخيرة نتيجة التجاوزات على الفضاءات المحيطة بالسوق وتحول بعض الشقق السكنية للاستعمال التجاري ويشمل هذا السوق (26) مؤسسة تجارية مشكلة ما نسبته (18.3%) من مجموع المؤسسات التجارية ضمن الأسواق المحلية .

د- سوق الشهداء :
ويقع بين حي 30 تموز والعمارات السكنية وهو سوق غير مخطط ضمن التصميم الأساس وأنشئ في المدة الأخيرة نتيجة امتلاك احد الأفراد لقطعة ارض سكنية وقام باستغلالها وبنائها محلات تجارية واسماها بسوق الشهداء بسبب استشهاد أولاده .ثم توسع هذا السوق نتيجة التجاوزات على الفضاءات المحيطة بالسوق . ويضم هذا السوق (17) مؤسسة تجارية وتشكل ما نسبته (12%) من مجموع المؤسسات التجارية في الأسواق المحلية .
جدول (2)
توزيع المؤسسات لتجارة الجملة في منطقة التأميم لعام 2007
ت
الصنف
الأسواق المحلية
الشوارع التجارية
الدكاكين المتفرقة



العدد
%
العدد
%
العدد
%
المجموع
%
1-
مواد غذائية
7
63.6
4
36.3
-
-
11
57.9
2-
المنتجات الزراعية
-
-
1
100
-
-
1
5.3
3-
حديد وخشب
-
-
2
100
-
-
2
10.5
4-
أجهزة الاتصالات المتنقلة
2
50
1
25
1
25
4
21
5-
الأجهزة المكتبية
-
-
-
-
1
100
1
5.3
6-
المجموع
9

8

2

19

المصدر :- الدراسة الميدانية.


2- الشوارع التجارية الرئيسة :- ( الأشرطة التجارية )
تؤدي هذه الشوارع وظيفتين الأولى هي وظيفة النقل والثانية استخدام الأرض التي تنتظم على جوانبها كمحلات تجارية وتتمثل بالشارع المحاذي لأحياء التأميم و 8 شباط من جهة الشمال الغربي والشارع الرئيسي الذي يفصل بين أحياء التأميم ويكاد يقسمها إلى قسمين متساويين تقريباً والشارع الذي يفصل بين حي 30تموز الثانية وحي القادسية الأولى .
ويتضمن هذا النمط (60) مؤسسة تجارية مشكلة ما نسبته (16.7 % ) من المؤسسات التجارية ضمن منطقة الدراسة ويعرض هذا النمط مختلف السلع والبضائع .

3- الدكاكين المتفرقة :-
تتوزع هذه المؤسسات التجارية بشكل مبعثر ومتباعد في الشوارع الفرعية للأحياء السكنية والشوارع الرئيسية غير التجارية وتقوم بتوفير السلع والبضائع التي يحتاج إليها السكان يومياً وفي مقدمتها المواد الغذائية ، وان معظم هذه المحلات هي عبارة عن مساحة مستقطعة من واجهات الوحدات السكنية . وبلغ عدد هذه المؤسسات (156 ) مؤسسة تجارية أي نسبته (43,6 % ) من مجموع المؤسسات التجارية في المنطقة .

ثانياً :. التوزيع المكاني للمؤسسات التجارية في منطقة الدراسة :-
إن دراسة الأنماط الموقعية للنشاط التجاري في المنطقة تعطي صورة عامة عن توزيع الاستعمال التجاري فيها وذلك يستدعي دراسة التوزيع المكاني للمؤسسات التجارية بأصنافها المختلفة وعلى النحو آلاتي :-
أ- التوزيع المكاني لمؤسسات تجارة المفرد :-
1. مؤسسات بيع المواد الغذائية والمشروبات الغازية :-
ويبلغ عددها (178) مؤسسة تجارية أي ما يعادل (52.5% ) من إجمالي مؤسسات تجارة المفرد في المدينة . ويتضح من الجدول (1) إن مؤسسات هذا الصنف تتوزع على جميع الأنماط الموقعية للتركيب التجاري ولكن بشكل متباين فقد احتلت الدكاكين المتفرقة المرتبة الأولى من حيث عدد المؤسسات الذي بلغ (117) مؤسسة تجارية وبنسبة (65.7 % ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف ثم جاءت الأسواق المحلية بالمرتبة الثانية من حيث عدد المؤسسات البالغ (42) مؤسسة تجارية وبنسبة (23.5%) من مجموع مؤسسات هذا الصنف . وجاءت الشوارع التجارية بالمرتبة الأخيرة من حيث عدد المؤسسات البالغ (19) مؤسسة وبنسبة بلغت (10.6% ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف .
2. مؤسسات بيع الأجهزة الكهربائية :-
وتضم مؤسسات بيع أجهزة التبريد والتدفئة والثلاجات 000 الخ . والتي بلغ عددها (10 ) مؤسسات تجارية وبنسبة (2.9 %) من مجموع مؤسسات تجارة المفرد في المنطقة إذ احتلت الدكاكين المتفرقة المرتبة الأولى من حيث عدد مؤسسات هذا الصنف الذي بلغ (5) مؤسسات وبنسبة بلغت (50% ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف ثم جاءت الأسواق المحلية بالمرتبة الثانية إذ بلغ عدد المؤسسات فيها (4) مؤسسات وبنسبة (40% ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف ثم جاءت الشوارع الرئيسة بالمرتبة الأخيرة وبمؤسسة واحدة من مؤسسات هذا الصنف .
3- مؤسسات بيع الكماليات والأقمشة والمنسوجات :-
بلغ عددها (45) مؤسسة تجارية وتشكل (13.3 %) من مجموع مؤسسات تجارة المفرد في المدينة وقد احتلت الأسواق المحلية المرتبة الأولى من حيث عدد مؤسسات هذا الصنف التي بلغت (35 ) مؤسسة تجارية وبنسبة ( 77.7 %) من مجموع مؤسسات تجارة المفرد في المدينة وجاءت الدكاكين المتفرقة بالمرتبة الثانية من حيث عدد المؤسسات لهذا الصنف البالغ (6)مؤسسات وبنسبة (13.3 % ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف ثم جاءت الشوارع الرئيسة بالمرتبة الأخيرة وبنسبة بلغت (8.9 % ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف .

4- مؤسسات بيع المنتجات الزراعية :-
وتضم مؤسسات بيع الفواكة والخضروات واللحوم والألبان وبلغ عددها (47) مؤسسة تجارية وبنسبة (13.8 %) من مجموع مؤسسات تجارة المفرد في المنطقة . واحتلت الأسواق المحلية المرتبة الأولى من حيث عدد مؤسسات هذا الصنف الذي بلغ (28) مؤسسة تجارية وبنسبة (59.6 %) من مجموع مؤسسات هذا الصنف . وتكاد تتركز في سوق 8 شباط . وجاءت الشوارع التجارية بالمرتبة الثانية حيث بلغ عدد المؤسسات فيها (12 ) مؤسسة تجارية وبنسبة بلغت (25.5% ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف ثم جاءت الدكاكين المتفرقة بالمرتبة الأخيرة حيث بلغ عدد المؤسسات فيها (7 ) مؤسسـات تجارية وبنسبة (14.9 % ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف .
5- مؤسسات بيع المواد الإنشائية :-
بلغ عدد هذه المؤسسات (21 ) مؤسسة تجارية وبنسبة (6.2 %) من مجموع مؤسسات تجارة المفرد في المنطقة واحتلت الأسواق المحلية المرتبة الأولى حيث بلغ عدد المؤسسات فيها (9 ) مؤسسات وبنسبة (42.8% ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف وجاءت الدكاكين المتفرقة بالمرتبة الثانية حيث بلغ عدد المؤسسات فيها (7) مؤسسات وبنسبة (33.3 %) من مؤسسات هذا الصنف ، واحتلت الشوارع التجارية المرتبة الأخيرة وبلغ عدد المؤسسات فيها (5) مؤسسات وبنسبة (23.8 % ) من مؤسسات هذا الصنف .
6-مؤسسات بيع الحديد والخشب :-
وبلغ عددها (5) مؤسسات وبنسبة (1.5%) من مؤسسات البيع بالمفرد في المنطقة واحتلت الدكاكين المتفرقة المرتبة الأولى حيث بلغ عدد المؤسسات فيها (4) مؤسسات وبنسبة (80% ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف . وجاءت الشوارع التجارية بالمرتبة الثانية حيث بلغ عدد المؤسسات فيها مؤسسة واحد فقط وبنسبة بلغت (20% ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف .
7-مؤسسات بيع الأدوات الاحتياطية :-
وبلغ عددها (9 ) مؤسسات تجارية وبنسبة (2.7 % ) من مجموع مؤسسات تجارة المفرد في المنطقة واحتلت الدكاكين المتفرقة المرتبة الأولى حيث بلغ عدد المؤسسات فيها (4 ) مؤسسات وبنسبة (44.4 % ) من مؤسسات هذا الصنف في المنطقة وجاءت الأسواق المحلية بالمرتبة الثانية وبلغ عدد المؤسسات فيها (3) مؤسسات تجارية وبنسبة ( 33.3% ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف وجاءت الشوارع التجارية بالمرتبة الثالثة وبمؤسستين فقط بنسبة (22.2% ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف .
8-مؤسسات تجارة السيارات :-
المتمثلة بمعارض بيع وشراء السـيارات والبالغ عددها ( 4 ) مؤسسات تجارية وبنسبة (1.2 % ) من مجموع تجارة المفرد في المنطقة وجاءت الشوارع التجارية بالمرتبة الأولى حيث بلغ عدد المؤسسات فيها (3 ) مؤسسات وبنسبة (75% ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف واحتلت الأسواق المحلية المرتبة الثانية حيث بلغ عدد المؤسسات فيها مؤسسة واحدة فقط وبنسبة (25%) من مؤسسات هذا الصنف في المنطقة .



9-مؤسسات بيع أجهزة الاتصالات المتنقلة :-
وبلغ عددها (20) مؤسسة وبنسبة (5.9% ) من مجموع مؤسسات تجارة المفرد في المنطقة واحتلت الأسواق المحلية المرتبة الأولى حيث بلغ عدد المؤسسات فيها (11 ) مؤسسة تجارية وبنسبة (55% ) من مجموع مؤسسات هذا الصنف واحتلت الشوارع التجارية المرتبة الثانية حيث بلغ عدد مؤسساتها (5) مؤسسات وبنسبة (25%) من مجموع مؤسسات هذا الصنف في المنطقة واحتلت الدكاكين المتفرقة المرتبة الأخيرة حيث بلغ عدد مؤسساتها (4) مؤسسات وبنسبة (20%) من مجموع مؤسسات هذا الصنف في المنطقة .
ب- التوزيع المكاني لمؤسسات تجارة الجملة في منطقة التأميم :-
تعد وظيفة تجارة الجملة من الوظائف الأساسية التي تؤديها كثير من المدن حيث تقوم بتوفير السلع والبضائع لتجارة المفرد وتتمثل تجارة الجملة في منطقة التأميم بما يلي :-
1- تجارة المواد الغذائية :-
حيث تقوم بتوفير السلع الغذائية والمشروبات لمؤسسات تجارة المفرد في المنطقة وإقليمها وبلغ عددها (11) مؤسسة تجارية سبعة منها موزعة في الأسواق المحلية و اربعة موزعة على الشوارع الرئيسة .


2- مؤسسات بيع المنتجات الزراعية :-
وهي التي تقوم بتوفير المحاصيل الزراعية ( الخضروات والفواكة ) لمؤسسات تجارة المفرد وتقتصر على مؤسسة واحدة تقع في الشارع التجاري الرئيسي .
3-مؤسسات بيع الحديد والخشب :-
وبلغ عدد مؤسستين وتقع على الشوارع التجارية الرئيسة .

4- مؤسسات بيع أجهزة الاتصالات المتنقلة :-
وتتضمن بيع أجهزة الموبايل وعددها (4) مؤسسات اثنان منها تقع ضمن الأسواق المحلية ومؤسسة واحدة على احد الشوارع الرئيسة والأخرى ضمن نمط الدكاكين المتفرقة .
5- مؤسسات بيع الأجهزة المكتبية :-
واقتصرت على مؤسسة واحدة وتقع ضمن نمط الدكاكين المتفرقة في حي 8 شباط .
ثالثاً:-تحليل العوامل المؤثرة على التوزيع المكاني للمؤسسات التجارية في المنطقة :-
إن تحليل التوزيع المكاني للمؤسسات التجارية في مواقع معينة ليس أمراً سهلاً حيث أن قيام تجارة ناجحة في موضع معين يعني توفر عدة عوامل أسهمت مجتمعة وبنسب متفاوتة في تحديد قيامه وان أهمية كل عامل من تلك العوامل تختلف من مكان الى أخر .
فقد تبين من خلال الدراسة الميدانية تباين العوامل المؤثرة في التوزيع المكاني للمؤسسات التجارية وهي :-
1-إزدياد عدد السكان في منطقة الدراسة سواء زيادة طبيعية او عن طريق الهجرة الواسعة الى منطقة الدراسة .
2-صعوبة الوصول الى مركز المدينة إذ تتمركز الوظيفة التجارية .
3-وجود فظاءات مفتوحة على امتداد الشوارع الرئيسة وداخل الاحياء السكنية ساعدت على نمو الوظيفة التجارية .
4-غياب السلطة في المدة الاخيرة وعدم محاسبة المتجاوزين على الفظاءات الموجودة ضمن المنطقة .
5- ظاهرة التبدل الوظيفي على امتداد الشوارع الرئيسة وتحويل واجهات الوحدات السكنية الى مؤسسات تجارية وصناعية .
حيث كان للعامل التاريخي والمتمثل في وجود نواة تجارية قديمة في حي 8 شباط دور أساسي في توسع هذا الاستعمال في ذلك الحي الذي اخذ يتوسع على حساب الاستعمال السكني ، في حين برز عامل الرغبة الشخصية مع توفر القدرة المالية والسعي لتحقيق الربح في ظهور الاستعمال التجاري وتوسعه في حي التأميم ، في حين ظهرت هنالك عوامل غير تقليدية أثرت على التوزيع المكاني للمؤسسات التجارية عملت على ظهور وتوسع هذا الاستعمال في عدة أحياء من منطقة الدراسة والمتمثلة في غياب سلطة القانون مع توفر مساحات شاغرة وقدرة مالية دفعت بعض الأشخاص على اقتطاع هذه الأراضي وتحويلها إلى محلات تجارية دون أن يراعوا المعايير التخطيطية التي صممت على أساسها المدينة وإنما تجاوزوا على هذه الأراضي من اجل المال** . في حين ظهر في أحياء أخرى الاستعمال التجاري متوافق مع الاستعمال السكني وذلك لان الاستعمال التجاري كان مخطط التصميم الأساس للحي السكني والمتمثل ذلك في سوق العمارات السكنية ، بينما كان لتردي الأوضاع المعيشة وارتفاع نسبة البطالة وسعي السكان للبحث عن مصدر رزق يوفر لهم لقمة العيش ، ما دفعهم إلى اقتطاع جزء من وحداتهم السكنية وتحويلها إلى محل تجاري وهذه الظاهرة منتشرة في جميع إحياء منطقة الدراسة ، إلا أن هذا الأجراء ليس سليماً من الناحية التخطيطية للأحياء السكنية حيث ان وجود المحلات التجارية متداخلة مع الأحياء السكنية تسبب العديد من المشاكل لتلك الأحياء السكنية ومن أبرزها مشكلة الضوضاء .

الخاتمة :-
تمثل منطقة التأميم مركز تجاري ثانوي بعد مركز المدينة وذلك لسهولة الاتصال بالخط السريع الذي عن طريقه يتم نقل المواد والبضائع من بغداد و الموصل و سوريا والأردن مباشرة بالمقارنة مع مركز المدينة الذي أدى تعرقل وصعوبة المرور على جسر الورار ونقل البضائع إلى مركز المدينة إلى تدهور الاستعمال التجاري في مركز مدينة الرمادي .
وبعد دراسة الوظيفة التجارية في منطقة التأميم ظهرت لنا ثلاثة أنماط تجارية هي :-
1. الأسواق المحلية .
2. الشوارع التجارية .
3.الدكاكين المتفرقة .
قسم من تلك الأنماط مخططة من التصميم الأساس للمنطقة ومنها غير مخططة ، وصنفت إلى مؤسسات تجارة المفرد ومؤسسات تجارة الجملة .
ومن تحليل العوامل المؤثرة في التوزيع المكاني للمؤسسات التجارية في المنطقة أتضح أن هذه العوامل تتباين في درجة تأثيرها في توزيع استعمالات الأرض التجارية في المنطقة المدروسة .
وعلى ضوء ما تقدم يقترح الباحث بعض التوصيات التي يراها مناسبة لتطوير الوظيفة التجارية في منطقة التأميم بشكل خاص :
1- من الضروري التفكير جدياً في إعادة النظر في التوزيع المكاني للمؤسسات التجارية وخاصة نمط الأسواق المحلية في المنطقة بما يضمن توفير بيئة ملائمة للإنسان في هذه المنطقة .
2- لابد من الحد من إنشاء المحلات التجارية في المناطق السكنية حيث تم تخصيص بعض أصحاب المحلات قسم من مساكنهم للاستعمال التجاري رغبة منه في العمل قرب مسكنه وهذا بدوره يكون مصدر إزعاج للسكان نتيجة الضوضاء الصادرة عنها .
3- لابد من الأخذ بنظر الاعتبار تحديد المواقع للمؤسسات التجارية المختلفة ضمن الخطة العامة للمدينة بما يحقق سلامة العلاقات المكانية بين مختلف الوظائف واستعمالات الأرض .
4- يجب العمل على القضاء على التجاوزات الحاصلة على الأراضي الخالية في المنطقة التي استغلت كمحلات تجارية مخططة فهذه الأراضي الخالية تمثل رئة ومتنفس للمنطقة ولا يحق التجاوز عليها .
5- كما يوصي الباحث بإنشاء مجمعات تجارية كبيرة ذات بناء عمودي .




المصادر

1- عبد الرزاق عباس حسين ، جغرافية المدن ، مطبعة اسعد ، بغداد ،1977 ،ص73.
2- داوود سليم عجاج ، تحليل جغرافي لمعايير الاستعمال التجاري المستخدمة في التصميم الأساسي لمدينة الموصل ،(1975-2000 )، مجلة الجمعية الجغرافية العراقية ، العدد 44 سنة 2000، ص 21 .
3- فيان نريمان مصطفى بابان ، الأنماط التقليدية والحديثة لاستعمالات الأرض ( دراسة تحليلية مقارنة لمنطقتي الفضل وزيونة ) ، رسالة ماجستير غير منشورة ، مركز التخطيط الحضري والإقليمي ، جامعة بغداد , 2001 , ص 78 .
* تم احتساب مساحة الاستعمال التجاري في المنطقة وذلك باعتماد معدل مساحة المؤسسة التجارية الواحدة في كل نمط مضروبة في عدد المؤسسات التجارية في كل نمط في المنطقة .
4- -J.A Dawson and D.A Kirby ,"Urban provision and consumer Behavior :some examples from western society , in D.t Herbert and R.J Johnston . Geography and the Urban Environment , England , 1980,p.88.
5- Burns ,W.(British shopping centers , Leonard Hill (book) ltd , London , 1959.
6- Carol , H ; (( The hierarchy of central functions within the city)) Annals Association of American Geographers ,50,1960,p;419.
7- Berry, B.J.L , Commercial structure end Commercial Blight , Retail patterns and processes in the city of Chicago Illinois ,1963,p;23.
8- Chouse Munir Ahmed , The Rhail structure and function of Baghdad , Iraqi Geographical journal ; vol.3, 1965. p; 1-23.

9- علي خليل خلف الجابري ، تحديث خرائط السكان دراسة مقارنة بين الطرائق التقليدية والطرائق الحديثة ( منطقة الدراسة مدينة الرمادي ) ، رسالة ماجستير ، غير منشورة ، جامعة الانبار ، كلية التربية ،2005 ، ص48 .
** ان بعض المساحات الشاغرة كانت ضمن التصميم الأساس للمدينة هي عبارة عن رئة أو متنفس للحي وكن تم اقتطاعها وتحويلها إلى محلات تجارية ومؤسسات صناعية أصبحت مصدراً للضوضاء في الأحياء السكنية .



j',v hg,/dtm hgj[hvdm td l]dkm hgvlh]d












عرض البوم صور ليث الانبار   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2009, 09:49 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 19281
المشاركات: 1 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
الشعباني is on a distinguished road


الإتصالات
الحالة:
الشعباني غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : ليث الانبار المنتدى : جغرافية المدن و التخطيط الحضري
افتراضي رد: تطور الوظيفة التجارية في مدينة الرمادي

شكر مع تقدير علئ البحث ياسر الشعباني












عرض البوم صور الشعباني   رد مع اقتباس
قديم 31-05-2009, 02:01 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محب للجغرافيا

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 131
العمر: 35
المشاركات: 1,052 [+]
بمعدل : 0.29 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1982
نقاط التقييم: 712
mohamedsobhy is a splendid one to beholdmohamedsobhy is a splendid one to beholdmohamedsobhy is a splendid one to beholdmohamedsobhy is a splendid one to beholdmohamedsobhy is a splendid one to beholdmohamedsobhy is a splendid one to beholdmohamedsobhy is a splendid one to behold


الإتصالات
الحالة:
mohamedsobhy غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : ليث الانبار المنتدى : جغرافية المدن و التخطيط الحضري
افتراضي رد: تطور الوظيفة التجارية في مدينة الرمادي

ألف شكر

وياليت البحث وضع في المرفقات ....

تحية تقدير وسلام












توقيع :

لا إله إلا الله محمد رسول الله

عرض البوم صور mohamedsobhy   رد مع اقتباس
قديم 31-05-2009, 02:57 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
من العراق العظيم
 
الصورة الرمزية ms.rafi

البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 52
المشاركات: 280 [+]
بمعدل : 0.08 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1866
نقاط التقييم: 10
ms.rafi is on a distinguished road


الإتصالات
الحالة:
ms.rafi غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : ليث الانبار المنتدى : جغرافية المدن و التخطيط الحضري
افتراضي رد: تطور الوظيفة التجارية في مدينة الرمادي

شكرا على البحث ولكن حبذا لو وضعته في المرفقات او رفعته على رابط لانه غير مفهوم منه شي واصبح غير منسق وشكرا












توقيع : ms.rafi



Rafiib82@Yahoo.Com

MS.Rafea@facebook.com


Rafi K- Ibrahim Al-Rubaie
MS.Physical Geography
Tikrit University
http://www.facebook.com/MS.Rafea
معذرة الى كل الاخوة الذين يراسلوني فاني منقطع عن المنتدى بسبب ظروف العمل ادعوا الله ان يوفق الجميع لكل خير

عرض البوم صور ms.rafi   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2010, 09:23 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 26770
المشاركات: 6 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
عبد الرزاق علي حسن is on a distinguished road


الإتصالات
الحالة:
عبد الرزاق علي حسن غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : ليث الانبار المنتدى : جغرافية المدن و التخطيط الحضري
افتراضي رد: تطور الوظيفة التجارية في مدينة الرمادي

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .












عرض البوم صور عبد الرزاق علي حسن   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2010, 09:25 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 26770
المشاركات: 6 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
عبد الرزاق علي حسن is on a distinguished road


الإتصالات
الحالة:
عبد الرزاق علي حسن غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : ليث الانبار المنتدى : جغرافية المدن و التخطيط الحضري
افتراضي رد: تطور الوظيفة التجارية في مدينة الرمادي

اتمنى ان يكون موضوع عن الخدمات الترفيهية في مدينة الرمادي تحياتي












عرض البوم صور عبد الرزاق علي حسن   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2010, 11:36 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نظم معلومات جغرافية
 
الصورة الرمزية وليد شكرى

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 40
المشاركات: 43 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1862
نقاط التقييم: 10
وليد شكرى is on a distinguished road


الإتصالات
الحالة:
وليد شكرى غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : ليث الانبار المنتدى : جغرافية المدن و التخطيط الحضري
افتراضي رد: تطور الوظيفة التجارية في مدينة الرمادي

مشكور يا دكتور على هذا البحث القيم












توقيع : وليد شكرى

وليد شكرى يوسف
" زكاة العلم تعليمه"

عرض البوم صور وليد شكرى   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2016, 06:39 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2016
العضوية: 59840
المشاركات: 1 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
زهراءعلي is on a distinguished road


الإتصالات
الحالة:
زهراءعلي غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : ليث الانبار المنتدى : جغرافية المدن و التخطيط الحضري
افتراضي رد: تطور الوظيفة التجارية في مدينة الرمادي

شكررر












عرض البوم صور زهراءعلي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عناوين رسائلكم واطروحاتكم هنا ArabGeographer رسائل علمية 48 02-11-2014 05:59 PM
التركيب الداخلي لمدينة عرعر بالمملكة العربية السعودية دراسة في التخطيط المكاني الشمس المشرقة جغرافية العمران 13 18-07-2014 02:49 PM
ملخص رسالة دكتوراه بجغرافية المدن ابو نور الهدى رسائل علمية 2 12-09-2010 04:54 PM
تطور الوظيفة التجارية في مدينة الرمادي ليث الانبار جغرافية المدن و التخطيط الحضري 0 23-10-2008 10:42 PM
بطاقة سفر إلى المغرب...الجزء الثاني simosisto جغرافية السياحة 3 18-08-2008 02:20 PM

ضع بريدك هنا ليصلك كل ماهو جديد:


الساعة الآن 08:49 AM بتوقيت مصر

::::::: الجغرافيون العرب :::::::

↑ Grab this Headline Animator

تصميم مواقع شركات

اخبار مصر


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 1
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO
الحقوق محفوظة لمنتدى للجغرافيين العرب

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105