دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا .. لذا نرجوا منك ملئ النموذج التالي من فضلك

اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر
البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني



هل انت موافق على قوانين المنتدى؟


كاتب الموضوع مؤسس المنتدى مشاركات 7 المشاهدات 16788  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-10-2012, 03:41 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
 
الصورة الرمزية مؤسس المنتدى

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 7
المشاركات: 7,863 [+]
بمعدل : 1.88 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 4137
نقاط التقييم: 12599
مؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond repute


الإتصالات
الحالة:
مؤسس المنتدى غير متواجد حالياً

المنتدى : جغرافية السكان
افتراضي سكان مركز اجا بمحافظة الدقهلية

هذا بحث قمت باعداداه فى مرحلة ما

جامعــــة الزقــازيـــق
كليـــــــة الآداب
قسم الجغرافيا


( خطة بحث مقترحة فى جغرافية السكان )
عنوان البحث
سكان مركز أجا دراسة جغرافية

إعداد الطالب
مختــار محمـد مختـــار الحســانين
طالب تمهيدى ماجستير

إشراف
الأستاذ الدكتور
فـــــاروق كامــــل عز الدين

- 2007 -
غلاف

http://www.arabgeographers.net/up/do...3492284321.doc


مقدمة

http://www.arabgeographers.net/up/do...3492283851.doc


النمو السكانى فى مركز اجا

http://www.arabgeographers.net/up/do...3492281161.doc

الحالة الاجتماعية للسكان

http://www.arabgeographers.net/up/do...3492281941.doc

خصائص السكان

http://www.arabgeographers.net/up/do...3492282511.pdf

القوى العاملة فى مركز اجا

http://www.arabgeographers.net/up/do...3492283441.pdf




s;hk lv;. h[h flpht/m hg]rigdm hg]rigdm flpht/m












توقيع :

حسابي على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100022255245260

على تويتر

https://twitter.com/Dr_Mokhtar1981

عرض البوم صور مؤسس المنتدى   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2012, 03:43 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
 
الصورة الرمزية مؤسس المنتدى

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 7
المشاركات: 7,863 [+]
بمعدل : 1.88 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 4137
نقاط التقييم: 12599
مؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond repute


الإتصالات
الحالة:
مؤسس المنتدى غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : مؤسس المنتدى المنتدى : جغرافية السكان
افتراضي رد: سكان مركز اجا بمحافظة الدقهلية

المقدمة :

تلقى الدراسات السكانية أهمية كبيرة بين شتى فروع المعرفة ؛ ذلك لأن السكان هم المحور الذى تدور حوله ومن خلاله كثير من العلوم الإنسانية والتطبيقية ، وإذا تطرقنا إلى الدراسات السكانية في مصر ، فإنها تعتبر بمثابة النور الذى يضئ الطريق أمام صناع القرار والمخططين ؛خصوصا وأن المشكلة السكانية في مصر تؤدى إلى خلل كبير بين موارد الدولة وحاجات السكان ،الذين يتزايدون عاما بعد آخر وتتفاقم مشاكلهم ، مما يؤدى إلى انخفاض المستوى المعيشى ، وتدنى أحوالهم الاجتماعية والمعيشية.
وعلى الرغم من تعدد أبعاد المشكلة السكانية فإنها تكمن أساسا في تزايد حجم السكان من تعداد لأخر بفعل الهبوط الكبير في معدلات الوفيات مع مطلع النصف الثاني من القرن العشرين ، مع ثبات معدلات المواليد على ارتفاعها ، مما انعكس أثره على حجم السكان الذى زاد من 19 مليون نسمة عام 1947 إلى نحو 48.2 مليون نسمة في عام 1986 ووصل إلى 59 مليون حسب تعداد عام 1996 ومن المتوقع أن يزيد عدد سكان مصر على 70 مليون في التعداد الأحدث لعام 2006 ، بل أنه من المتوقع أن يبلغ عدد السكان في عام 2020 حوالى 89 مليونا.
وعلى الرغم من انخفاض معدلات الزيادة الطبيعية في الآونة الأخيرة ، إلا أن الوضع السكانى الحالى لا يبشر بخير في ظل ضغط السكان على الموارد المحدودة ، كل هذا الضغط الذى يمثل تحديا عظيما لمشروعات التنمية والتى لا تواكب نموها نمو السكان.
وبرغم مساحة مصر الكبيرة إلا أن المناطق المأهولة منها تمتد فقط في شكل شريط طولى للسهل الفيضى الضيق على جانبى النهر من أسوان في الجنوب حتى القاهرة في الشمال ثم ينتشر العمران ممتدا في الدلتا ذات الأرض الخصبة التي تكونت بفض الإرسابات النيلية ، وتبلغ مساحة هذه المناطق المأهولة حوالى 40 ألف كيلو متر مربع والتى يقطنها أكثر من 98 % من السكان في مصر بينما يتناثر الباقى في صحارى شاسعة تمثل مساحتها حوالى 96 % من مساحة البلاد.
ويشير الواقع إلى أن المناطق المساحة المأهولة بالسكان في مصر لم يطرأ عليها تغيير يذكر منذ القرن التاسع عشر وما تزال هذه المساحة المحدودة تواجه الزيادة المطردة في عدد السكان ، بالرغم من المحاولات التي تبذل في كافة المستويات لإيجاد التوازن بين السكان والمكان ، حيث أن إعادة توزيع السكان لا تمثل فقط توازن جغرافى ، ولكنها تؤدى إلى توازن استراتيجى ، حيث أن تعمير المناطق الفارغة على الحدود يؤدى إلى تأمينها ، ولو أن سيناء كانت معمورة سكانيا ؛ لما استطاعت إسرائيل أن تقتحمها بهذه السرعة في عام1967.

وتتحدد أبعاد المشكلة السكانية في ثلاثة محاور رئيسية هى النمو السكانى ومكوناته ، والتوزيع الجغرافى للسكان على أرض مصر ، والهرم السكانى الذى تتسع قاعدته ويؤدى إلى زيادة معدلات الإعالة ، فضلا عن مساحة كبيرة من نسبة الشباب الذى يحتاج للعمل ولا تستطيع الدولة أن توفره نظرا لظروف متشابكة ، كما أن الأمية تعتبر عائق أمام التطور الكلى.
كل ما سبق يعنى أن الدولة تحتاج إلى مخططين وطنيين قادرين على وضع سياسة سكانية كلية ، سياسة تساهم في حل أكبر مشكلة تواجهها مصر في العصر الحديث في ظل ظروف وطنية وإقليمية وعالمية غاية في السوء والتعقيد.

أولا : تحديد منطقة الدراسة :
تقع منطقة الدراسة فلكيا بين دائرتى عرض 30 درجة ، و 44 دقيقة شمالا ، و 30 درجة ، و 59 دقيقة شمالا ، وبين خطى طول 31 درجة ، و 14 دقيقة شرقا ، و 31 درجة ، و 24 دقيقة شرقا ، وهذا يعنى أنه يمتد في حوالى 15 دقيقة عرضية ، وحوالى 10 دقائق طولية .
أما جغرافيا فالمركز يقع في محافظة الدقهلية ( شكل رقم 1 ) ، إحدى محافظات الوجه البحرى التي تقع في دلتا مصر ، وتتلاقى حدوده الغربية مع جبهة نهرية يبلغ طولها 33.7 كيلو متر لتمثل نسبة 14 % من الطول الكلى لفرع دمياط وحوالى 32 % من طول الفرع في محافظة الدقهلية ، علما بأن فرع دمياط يفصل مركز اجا في محافظة الدقهلية عن مركز سمنود بمحافظة الغربية، ويحد المركز من الشمال مركز المنصورة ويبلغ طول الحد بين المركزين حوالى 17.7 كيلو متر ، أما جنوبا فيحده مركز ميت غمر بطول 12.7 كيلو متر ، وأخيرا من ناحية الشرق ، يحد ه مركز السنبلاوين بطول 22.4 كيلو متر .
وتبلغ مساحة المركز حوالى 283 كيلو متر مربع بطول محيط يبلغ 86.5 كيلو متر ، وبامتداد شمالى جنوبى يبلغ طوله حوالى 28 كيلو متر ، وبامتداد شرقى غربى يبلغ طوله حوالى 15 كيلو متر.
ومركز أجا من مراكز محافظة الدقهلية ، ويقع في المركز السادس من حيث عدد السكان بالنسبة للمراكز الأخرى في نفس المحافظة بعدد سكان بلغ 344160 نسمة حسب تعداد 1996، بنسبة 8.1% من جملة عدد سكان المحافظة ، ويعتبر المركز ثقيل سكانيا ، خصوصا وأن مساحته تبلغ 49536 فدان و 12 قيراط بنسبة 6.6 %من إجمالي مساحة المحافظة التى بلغت في عام 2000 حوالى 748609 فدان ( التعداد الزراعي لعام 2000 ) بكثافة وصلت 6.9 نسمة لكل فدان ، وهذا يعنى انه من المراكز المرتفعة الكثافة ، بل من أكثر مراكز المحافظة كثافة ، ويعود هذا إلى ضآلة مساحته وارتفاع الجدارة الإنتاجية للفدان من ناحية ، وعدم وجود مناطق غير مأهولة ، والزيادة المطردة في عدد سكانه.





























وتبلغ نسبة السكان الذين يقطنون الحضر في مركز أجا حوالى 4.5 % من جملة سكان المركز بينما يقطن الريف حوالى 95.5 % ، وإذا دل هذا التوزيع فإنه يدل على تريف المركز؛ حيث يمارس معظم سكانه مهنة الزراعة ، فيما عدا سكان مدينة أجا الذين يعملون بالتجارة والخدمات والوظائف الحكومية إلى جانب الاشتغال بالزراعة ، والرقعة الزراعية للمركز شديدة التفتت مما أدى إلى ضآلة الملكية الزراعية وقزميتها.
ويعد مركز أجا من أقدم مراكز المحافظة عمرا وترجع تسميته ( أجا ) إلى العصر الفرعونى ، حيث كان يطلق عليه ( ميت أج ) وتعنى الأرض الخصبة ، وبعد وصول القبائل العربية ومنها الأتاربة وقوره والهجارسة وآل دياب غيروا الاسم إلى ( أجا ) لسهولة النطق ، وكان المركز يتبع في عهد المماليك أعمال المنصورة ( هلال ، محمد رضا . " محافظة الدقهلية " مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام ، سلسلة المحافظات المصرية.
ويلاحظ من خريطة مركز أجا أنه أقرب ما يكون إلى الشكل البيضاوى ، حيث يتجه المحور الأكبر من الجنوب إلى الشمال والأصغر من الشرق إلى الغرب ، كما تبعد أراضى المركز عن نطاق الملوحة في شمال الدلتا وعن الأراضى الرملية في شرقها ، فهو في منتصف فرع دمياط تقريبا ، وهذا يعنى أن أراضى المركز ترتفع فيها نسبة الطمى الرسوبى جيد الخصوبة ، وهى رسوبية نهرية حديثة ثقيلة القوام ، وهذا النوع من التربة يشكل أكثر من 85 ٪ من أراضى مركز أجا ، وهى تعتبر من النوع الأول من حيث الجودة والخصوبة ، غير أنه توجد بعض مساحات متوسطة القوام طميية أو طينية خفيفة القوام ورملية وتقع غالبا بجوار فرع دمياط .

تطور الحدود الإدارية :
وقد تطور المركز تاريخيا حتى أصبح على شكله الحالى ، فقبل استيلا ء العرب على مصر ، كان يطلق على الوجه البحرى اسم ( أسف الأرض ) الذى كان ينقسم إلى قسمين كبيرين هما إقليم ( أوجيستامنيك ) ويضم سبع ولايات وإقليم ( مصر ) ويضم ست ولايات ( أطلس أسف الأرض ، عمر طوسون )
ولما استولى العرب على مصر ، أطلقوا على الإقليم الأول اسم الحوف وعلى المنطقة التي تضم مركز أجا اسم ( النوسا ) الذى أصبح فيما بعد ( نوسا الغيط ) ، ثم جعل العرب أسف الأرض ثلاثة أقاليم ، وأصبح مركز أجا يتبع ( كور بطن الريف ) ثم أجرى تعديل ادارى بعد ذلك تم ضم منطقة الدراسة – مركز أجا – إلى إقليم المرتاحية ، وفى عام 1310 وضع تقسيم ادارى للوجه البحرى ، أصبحت بعض أراضى المركز بمقتضاه تابعة لإقليم الشرقية ، بينما بقى معظمها ضمن إقليم المرتاحية .
وقد بدأت النواحى تزداد شيئا فشيئا ، حيث كانت هناك مستوطنة واحدة وهى نوسا الغيط ، ثم زادت إلى 20 ، وفى عهد الحملة الفرنسية ، تم تخفيض عدد أقاليم مصر الإدارية إلى ثمانية فقط ، وأصبح المركز يتبع إقليم المنصورة .
وفى عهد محمد على ، ازداد عدد المستوطنات البشرية في منطقة الدراسة ، كنتيجة للاهتمام بالمشروعات الزراعية والتحول إلى الرى الدائم ، مما تتطلب اهتماما دائما خلال مراحل نمو المحصول وضرورة حفظه وتخزينه في مخازن خاصة ، مما دفع الإنسان إلى الاستقرار بجوارها ، وما ترتب على ذلك من تغير الإنتاج الزراعي من حيث الكمية والنوع .
استمر التعديل في حدود المنطقة والنواحى ومسمياتها إلى أن جاء تعداد 1917 لتعرف المنطقة لأول مرة باسم مركز أجا ، وقد كان عدد النواحى عام 1917 65 ناحية ، وقد حدثت تعديلات إدارية كثيرة ، تم ضم بعض نواحى المركز خلالها إلى المراكز المجاورة ، كما ظهر ت بعض النواحى الجديدة ، نتيجة كبر حجمها وانفصالها عن القرى الأم التابعة لها .
يتألف مركز أجا من ثمان وخمسون ناحية ( شكل رقم 2 ) ، وقد طرأ على المركز تغييرات إدارية أدت إلى فصل مجموعة من النواحى وضمها إلى مركز السنبلاوين ، علاوة على بعض التطورات الإدارية الجديدة التى أدت إلى ظهور بعض النواحى الجديدة ، مثل ناحيتى شيوة الشرقية ، وشيوة الغربية ، وأبو زيد ، وأخيرا السلام ، كما تم تغيير أسماء بعض النواحى ؛ نزولا لرغبة أهالى تلك النواحى فتم تعديل اسم ناحية كفر تعيلب إلى اسم قرية الكرامة ، و ناحية ميت بزو إلى البساتين ، وناحية حماقة إلى سماحة











































ثانيا : أسباب اختيار الموضوع :
تتعدد الأسباب التى دفعتنى إلى اختيار الموضوع ودراسته ومن هذه الأسباب :-
• رغبة الطالب فى التعرف على جغرافية المركز- الذى ينتمى إليه- من الناحية البشرية ؛ وخصوصا جغرافية سكان المركز .
• محاولة الطالب الاستفادة من تقنيات الحاسب الآلى فى مجال الجغرافيا .
• انشاء قاعدة بيانات رقمية خاصة بسكان المركز ؛ من أجل الاستفادة منها مستقبلا .

ثالثا : أهداف البحث :
يبغى الطالب من وراء بحثه تحقيق مجموعة من الأهداف النظرية والعملية الخاصة به وبموضوع البحث :-
• دراسة السكان جغرافيا ، من حيث تطورهم العددى؛ للوقوف على التغيرات التى طرأت على حجم سكان المركز وتعليل ذلك.
• التنبؤ بحجم سكان المركز فى المستقبل ، وعلاقة ذلك بالتنمية.
• دراسة مكونات النمو السكانى وتحديد العوامل التى تؤثر فيه.
• تحليل الهرم السكانى للمركز لمعرفة ما أصابه من تغيرات.
• تفسير التباين المكانى لتوزيع السكان وكثافتهم بالمركز.
• توضيح الخصائص التى تميز سكان المركز عن غيره من مراكز محافظة الدقهلية
• ممارسة البحث العلمى لأول مرة ، من خلال التدريب على جمع البيانات وإدخالها وتحليلها وعرضها بأشكال مختلفة.

رابعا : مصادر الدراسة
استندت الدراسة إلى مجموعة من المصادر
1. المصادر الإحصائية
أ‌- التعدادات السكانية :
يعرف التعداد بأنه عملية جمع وتصنيف ونشر البيانات السكانية فى زمن معين لكل الأشخاص فى إقليم محدد ، وتعد دورية التعداد من أهم خصائصه ، وتتوفر تعدادات للمركز منذ عام 1882 و حتى 1996 ، وقد تمكن الطالب من الحصول على تعدادات 1966 ، و 1976 ، و 1986 ، و 1996 ، علاوة على بعض التقديرات لسكان المركز لسنوات 2002 ، 2003 ، 2004 ، 2005 ، ونظرا لصعوبة الحصول على بعض التعدادات القديمة أو لفقدان مصداقيتها ، فسوف يبدأ الطالب دراسته من تعداد 1976.

ب‌- الإحصاءات الحيوية :

وتعنى تسجيل الأحداث الحيوية من مواليد ووفيات ، وقد حصل الطالب على بعض الإحصاءات الحديثة ، ولكنها لا تكفى ، وسيقوم الطالب بجمع البيانات الخاصة بالمركز من مصادر متنوعة على قدر استطاعته ومن المتوقع أن يبدأ الطالب دراسته من بدراية الثمانينات وحتى عام 2005.

ج- إحصاءات أخرى :

حصل الطالب على بيانات زراعية وصحية وتعليمية من جهات رسمية مختلفة كمراكز المعلومات بالمحافظة والمركز ومصلحة المساحة.

2. الدراسة الميدانية

ويقوم فيها الطالب بتصميم بعض استمارات الاستبيان – حسب حاجة الدراسة - وتوزيعها على بعض سكان المركز ، كما يصور الطالب بعض الظاهرات الطبيعية والبشرية التى تؤثر على سكان المركز ، ويزور بعض المصالح ويجرى المقابلات مع بعض المسئولين من اجل الحصول على البيانات اللازمة لإتمام الدراسة ، وسيكون كل هذا مرتبط بظروف البحث وقدرات الطالب.

خامسا : مناهج الدراسة :
سيعتمد الطالب على المنهج الإقليمى فى دراسته لسكان مركز اجا ، لمعرفة الخصائص المكانية لنمو السكان وتوزيعهم وكثافتهم على جملة مساحة المركز ونواحيه ، وربما يستخدم المنهج الأصولى لتسليط الضوء على ظاهرة ما. كما سيعرج على المنهج الوصفى فى كثير من الأحيان لوصف الظاهرات الجغرافية المرتبطة بسكان مركز أجا.
سادسا : أساليب الدراسة :

ستعتمد الدراسة على بعض الأساليب ، ومنها الأسلوب الكمى ، والأسلوب الكارتوجرافى ، والاعتماد على بعض المقاييس الديموغرافية ذات الصلة والتى ستساعد الطالب على التفسير والتحليل ، وسيكون للحاسب الآلى دور فى هذه الدراسة من خلال استخدام البرامج الجاهزة مثل برامج Excel ، MapInfo ، Arcgis .
سابعا : محتويات البحث :
يعالج الطالب جغرافية سكان المركز في أربعة فصول يسبقها المقدمة وتتبعها خاتمة وقد جاءت على النحو التالى :
يعرض الفصل الأول لاتجاهات النمو السكانى في مركز أجا في الفترة ( 1897 – 1996 ) ويتناولها الطالب على ثلاثة مستويات ، الأول على مستوى المركز كله ، أما الثاني فيكون على مستوى الحضر والريف ، والثالث يكون على مستوى النواحى ، كما يهتم الفصل بإلقاء الضوء على معدلات النمو السكانى مع دراسة الإسقاطات السكانية لتوضيح نمو السكان مستقبلا ، ويعرج الفصل إلى دراسة مكونات النمو السكانى ، خصوصا ما تؤثر طبيعيا على نمو السكان ، كالمواليد والوفيات علاوة على الزيادة الطبيعية.

يعالج الفصل الثاني توزيع السكان وكثافتهم سواء على مستوى المركز أو الريف والحضر أو على مستوى النواحى ، مع توضيح أهم العوامل المؤثرة في ذلك التوزيع .

ويتطرق الفصل الثالث إلى الخصائص العمرية والنوعية والتعليمية والزواجية للسكان على المستويات الثلاثة المركز والريف والحضر والنواحى .

ويركز الفصل السادس على دراسة القوى العاملة والنشاط الاقتصادى للسكان ، من حيث قوة العمل ، والتركيب الاقتصادى ، والحالة العملية للسكان ، وقد درسها على المستويات الثلاثة خلال الفترات ( 1976 – 1986 – 1996 ) وتقتصر دراسة النواحى على تعداد 1996 .
وفى نهاية الفصول تكون هناك خاتمة يعرض الطالب فيها لأهم النتائج التي خرج بها من خلال هذه الدراسة .












توقيع :

حسابي على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100022255245260

على تويتر

https://twitter.com/Dr_Mokhtar1981

عرض البوم صور مؤسس المنتدى   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2012, 03:44 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
 
الصورة الرمزية مؤسس المنتدى

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 7
المشاركات: 7,863 [+]
بمعدل : 1.88 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 4137
نقاط التقييم: 12599
مؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond repute


الإتصالات
الحالة:
مؤسس المنتدى غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : مؤسس المنتدى المنتدى : جغرافية السكان
افتراضي رد: سكان مركز اجا بمحافظة الدقهلية

تمهـــيــــد :

يعد النمو السكانى من أهم الظاهرات الديموغرافية ، حيث أن أى مجتمع سكانى يشهد تغيرات سكانية بين الزيادة والنقص عبر الزمن ، لأسباب تتعلق بالزيادة الطبيعية وغير الطبيعية ، وقد أدت الزيادة الطبيعية لسكان المركز وتباينها بين الحضر والريف ، وفى نواحى المركز ، إلى اختلاف معدلات النمو بين ريف المركز وحضره ، وفى النواحى وبعضها البعض ، ونظرا لأهمية موضوع النمو السكانى وأسبابه ، فقد خصص الطالب هذا الفصل للوقوف على اتجاهات النمو السكانى وتحليل العوامل التى أثرت فيه خصوصا معدلات المواليد والوفيات.
أولا : تطور الحجم سكان المركز
بلغ عدد سكان مركز أجا 93624 نسمة( ) عام 1897 ووصل عددهم في عام 1996 إلى 344160 نسمة ، وقد بلغت الزيادة في عدد السكان 250536 نسمة ، بلغت نسبة تلك الزيادة 267.6 % من تعداد سكان المركز عام 1897 ، وبمعدل زيادة سنوية بلغت 2.7 %.
وكما يوضح جدول رقم ( 1 – 1 ) فإن سمة تباينات زمانية قد طرأت على معدلات الزيادة السكانية وكذا معدلات النمو السكانى الخاصة بمركز أجا ، ويعود هذا التباين إلى التغير المستمر في معدلات الزيادة الطبيعية سواء بالزيادة أو بالنقصان ، ويمكن الخروج من الجدول بتلك المعلومات التالية :
1 – الفترة من 1897 إلى 1947
شهدت تلك الفترة معدلات نمو بطيئة باستثناء ( 1897 – 1907 ) حيث وصلت معدل النمو إلى 1.6 % ، ثم تلى ذلك انخفاض معدلات النمو بشكل ملحوظ ، خصوصا إذا تم مقارنتها بمثيلتها على مستوى المحافظة أو الجمهورية ، ، ففى الوقت الذى بلغت معدلات النمو 0.5 % ، في الفترة ( 1907 – 1917 ) كانت معدلات النمو 1.3 % سواء على مستوى محافظة الدقهلية أو الجمهورية ، ثم توالى الانخفاض حتى وصل لأقصاه في الفترة ( 1917 – 1927 ) بمعدل نمو بلغ 0.4 % ، في الوقت الذى بلغ المعدل 1.1 % لإجمالى المحافظة والجمهورية ، ويعود هذا الانخفاض إلى تراجع معدلات الزيادة الطبيعية ، وقد ارتفعت المعدلات إلى 0.5 % في الفترة ( 1927 -1937 ) ووصلت ارتفاعها المحدود حتى بلغت 0.6 % في الفترة ( 1937 – 1947 ) ، ومن المعروف أن تلك الحقبة التي سبقت ثورة يوليو المجيدة كانت الاهتمام بالريف محدودا ، من حيث توفير الخدمات الصحية والتعليمية ، مما كان له أثره البالغ في تدنى معدلات النمو السكانى ، وعموما شهدت هذه الحقبة فترات من الحروب وعد م الاستقرار السياسى فضلا عن موجات الأوبئة والأمراض التي أثرت في معدلات الوفيات في مصر ،
2 – الفترة من 1947 حتى 1996
شهدت هذه الفترة أعظم تحول سياسى مصرى ، حيث تحولت مصر من الملكية إلى الجمهورية ، بعد تفجر ثورة 23 يوليو المجيدة ، والتى ترتب على قيامها تغيرات جذرية في المجتمع المصرى ، حيث تم القضاء على الإقطاع وإعادة الأرض إلى الفلاحين التي ألت لهم بحكم قانون الإصلاح الزراعي الصادر في 1961 ، ومن الإنجازات الهامة لتلك الثورة هو مجانية التعليم في كل مراحله ، فأصبح الفقير المصرى قاضى وأستاذ جامعى وطبيب ومحامى وسفير ووزير ، وتم إلغاء الطبقية ، وتغيرت البنية الاجتماعية للمجتمع المصرى ، وأصبح الاهتمام بصحة المواطنين من البديهيات بعد انتشار المستشفيات الجامعية التي رافقت الجامعات الإقليمية في تقديم خدماتها المجانية ، وتغيرت صورة المرأة المصرية التي كانت تعانى من الجهل والمرض حتى أصبحت تشارك الرجل في بناء المجتمع المصرى الحديث ، كل هذه الأمور كان لها كبير الأثر في حياة المصريين وتطلعاتهم للمستقبل ،ومن نتائج هذه التغيرات الاقتصادية والاجتماعية هو زيادة عدد السكان بعد ارتفاع معدلات المواليد وانخفاض معدلات الوفيات خصوصا بين الأطفال.
وبالرجوع إلى الجدول رقم ( 1 – 1 ) نجد الفترة ( 1947 -1960 ) قد شهدت أعلى معدل نمو بمركز أجا، حيث وصل المعدل إلى 2.5 % ، وبمعدل تغير سنوى قدره 2.2 % ، وبمقارنة معدل النمو بمركز أجا بمثيله للمحافظة والجمهورية ، نجد أنه فاقها في هذه الفترة ، حيث بلغ معدل النمو في محافظة الدقهلية في تلك الفترة 2.0 % ، بينما بلغت 2.4 % على مستوى الجمهورية ، ويعزى هذا الارتفاع إلى زيادة معدلات المواليد وتدنى معدلات الوفيات الناتج عن الاهتمام بالمستوى الصحى ، والقضاء على الأوبئة والأمراض ( أحتاج إلى معرفة متوسط معدلات الوفيات في تلك الفترة وكذلك متوسط الزيادة الطبيعية )
انخفض معدل النمو في الفترة ( 1960 – 1966 ) حيث بلع 1 % ، وهو انخفاض كبير إذا تم مقارنته بمعدل الجمهورية الذى بلغ في ذات الفترة 2.5 % ، وفى الفترة ( 1966 -1976 ) ارتفع المعدل إلى 1.7 % وهو يقل كذلك عن مثيله للمحافظة والجمهورية .
شهدت الفترة ( 1976 – 1986) أعلى معدل نمو في مركز أجا حيث بلغ 2.4 % ، وتساوى لأول مرة مع مثيله لمحافظة الدقهلية ، وظل منخفضا عن معدل النمو الخاص بالجمهورية الذى بلغ أعلى معدلاته 2.8 %.
تراجع معدل النمو في الفترة ( 1986 -1996 ) عن سابقه المرتفع ، وبلغت نسبته 1.9 % ، وهى نسبة منخفضة بالمقارنة مع معدلات المحافظة والجمهورية التي بلغت 2.6 % ، و 2 % على الترتيب ، ويعزى هذا التدنى إلى انخفاض معدلات الوفيات مع استمرار انخفاض معدلات المواليد.













جدول رقم ( 1 – 1 ) تطور حجم السكان ومقدار الزيادة الكلية ونسبتها ومعدل النمو السنوى في مركز أجا في الفترة ( 1897 – 1996 ).
التعداد عدد السكان الفاصل الزمنى زيادة السكان بين كل تعدادين معدلات النمو السنوى لسكان()
الزيادة الكلية ( % )() سنويا مركز أجا محافظة الدقهلية مصر
1897 93624 -- -- -- -- -- --
1907 109397 10 15773 1.7 1.6 1.7 1.6
1917 115220 10 5823 0.5 0.5 1.3 1.3
1927 119562 10 4342 0.4 0.4 1.1 1.1
1937 125733 10 6171 0.5 0.5 1.2 1.1
1947 133423 10 7690 0.6 0.6 1.7 1.8
1960 171934 13 38511 2.2 2.0 2.0 2.4
1966 190149 6 18215 1.8 1.7 1.9 2.5
1976 224281 10 34132 1.8 1.7 1.9 2.3
1986 285196 10 60915 2.7 2.4 2.4 2.8
1996 344160 10 58964 2.1 1.9 2.6 2.0
المصدر : التعدادات السكانية لمحافظة الدقهلية ، والمعدلات من حساب الطالب






ومن قراءة الجدول رقم ( 2 - 1 ) الذى يوضح معدل النمو السنوى لسكان مركز أجا مقارنة بمراكز محافظة الدقهلية ( 1937 – 1996 ) يمكن استخلاص الملحوظات التالية :
1 – تباين ترتيب المركز من حيث معدل النمو السكانى فى السنوات التعدادية المختلفة ، فقد جاء فى المركز الثامن فى الفترة ( 1937 – 1947 ) بمعدل 0.6 % ، وقد سبقته كل المراكز ماعدا مركز ميت غمر الذى تذيل القائمة فى تلك الفترة التعدادية بمعدل 0.5 % ، وفى الفترة ( 1947 – 1960 ) زاد معدل النمو فى المركز 1 % ، فأصبح 1.6 % وتقدم المركز إلى المرتبة السابعة ، وقد سبق مركزى ميت غمر وشربين ، أما فى الفترة ( 1960 – 1966 ) فقد جاء فى المرتبة قبل الأخيرة متقدما على مركز ميت غمر ، وقد سجل معدل نموه 2.1 % ، وقد سجلت هذه الفترة نموا ملحوظا فى سكان مراكز المحافظة ، فقد فاقت نسبة النمو 2 % فى كل المراكز ماعدا مركز ميت غمر بنسبة 1.4 % ، أما فى الفترة ( 1966 – 1976 ) فقد تذيل المركز قائمة المراكز فى الترتيب بنسبة منخفضة جدا وهى 0.4 % ، وقد سبقه مركز ميت غمر المجاور فى تلك الفترة ، وقد شهدت المراكز انخفاضا ملحوظا فى تلك الفترة فى معدل نموها ، وربما يعود إلى ظروف الحرب والاقتصاد المتدهور الناتج عن تكلفة تلك الحرب ، وقد وصل المعدل الخاص بالمركز إلى أقصاه فى الفترة ( 1976 – 1986 ) بنسبة 2.4 % ، ليتقاسم المركز الرابع مع مركز ميت غمر بنفس النسبة ، أما فى الفترة الأخيرة ( 1986 – 1996 ) فقد انخفضت نسبة النمو إلى 1.9 % متساويا مع مركزى دكرنس والمنصورة ، وقد مالت معدلات النمو فى مراكز المحافظة للانخفاض من فترة لأخرى نظرا لتشابه الظروف ، من حيث ارتفاع معدلات المواليد وانخفاض معدلات الوفيات.
2 - حسب الفترة الأخيرة ( 1986 – 1996 ) يمكن ملاحظة أن المركز تساوى فى معدل نموه مع مركزين وهما ( المنصورة – ودكرنس ) ، فى حين جاء النمو فى مركزى ميت غمر ، والسنبلاوين بمعدل 1.8 % ضمن المراكز التى يقل المعدل فيها عن مركز أجا ، وجاءت أربعة مراكز ضمن المراكز التى يزيد فيها معدل النمو على مركز أجا وهم مراكز طلخا 2 % ، وشربين 2.1 % ، و بلقاس 2.1 % ، والمنزلة 2.4 %
جدول رقم ( 2 – 1 ) معدل النمو السنوى لسكان مركز أجا مقارنة بمراكز الدقهلية ( 1937 – 1996 )
المراكز 37 - 47 47 - 60 60 – 66 66 - 76 76 - 86 86 - 96
أجا 0.6 1.6 2.1 0.4 2.4 1.9
المنزلة 1.8 2.4 3.4 2.4 2.7 2.4
طلخا 1.1 2.6 2.7 2 2.6 2
دكرنس 2.1 3.1 2.2 1.5 2.2 1.9
السنبلاوين 1.7 2.4 2.1 2.5 2.3 1.8
شربين 2.6 - 0.1 2.5 1.7 1.9 2.1
بلقاس 3.6 4.5 2.2 0.8 3.4 2.1
ميت غمر 0.5 0.5 1.4 0.5 2.4 1.8
المنصورة 2.0 2.6 2.4 2.2 2.2 1.9








شكل رقم ( 2 ) معدل النمو فى مركز أجا مقارنة مع مراكز محافظة الدقهلية فى الفترة ( 1986 – 1996 )








ثانيا : نمو السكان في الريف والحضر
من قراءة الجدول رقم ( 2 – 1 ) نلاحظ التالى :
1 - تباين معدل النمو الخاص بسكان المركز من فترة تعدادية لأخرى ، ونلاحظ أن المعدل يميل إلى الانخفاض التدريجى فى حضر المركز حيث انخفض معدل النمو فى حضر المركز من 2.3 % فى الفترة التعدادية ( 1947 – 1960 ) حتى وصل إلى 1.1 % فى الفترة التعدادية ( 1986 – 1996 ) وقد شهدت الفترة التعدادية ( 1976 – 1986 ) الخاصة بحضر المركز انخفاضا شديدا فى معدل النمو ، حيث وصل المعدل لأدناه بقيمة 0.4 % حيث لم يزد عدد السكان فى تلك الفترة سوى 502 نسمة

2 - ظلت نسبة النمو السكانى الخاصة بحضر المركز أقل من نسبة مثيلتها الخاصة بحضر المحافظة ( مدينة المنصورة ) ، وحضر الجمهورية ، فى الفترات التعدادية المذكورة

3 - فى الوقت الذى بلغ فيه معدل النمو أدناه فى حضر المركز فى الفترة التعدادية ( 1976 – 1986 ) فقد بلغ أعلاه فى ريف المركز بنسبة 2.5 % ، وربما يعود هذا الارتفاع إلى تنفيذ مشاريع الزواج المؤجلة بعد عودة الجنود من جبهة القتال ، كما نلاحظ أن معدل النمو الخاص بالريف فى مركز أجا قد فاق نسبة مثيله فى ريف المحافظة فى الفترات ( 1966 – 1976 ) و ( 1976 – 1986 ) و ( 1986 – 1996 ) وقد فاق المعدل ريف مصر فى الفترتين التعداديتين ( 1947 – 1960 ) و ( 1966 – 1976 )

4 - ارتفع معدل النمو السكانى الخاص بحضر المركز فى الفترة ( 1996 – 2005 ) عن نظيره الخاص بالفترة التعدادية الأخيرة ( 1986 – 1996 ) ، حيث وصل إلى 1.9 ، بينما ظل المعدل الخاص بالريف كما هو بنسبة 1.9 % .
جدول رقم ( 2 – 1 ) معدل النمو السنوى لسكان حضر وريف مركز أجا ( 1947 – 1996 )
الفترات 1947 1960 1960 1966 1966 1976 1976 1986 1986 1996
حضر المركز
ريف المركز 2.3 2.5 2.2 0.4 1.1
1.9 1.6 1.6 2.5 1.9
حضر المحافظة
ريف المحافظة 2.9 4.6 3.3 3.3 2.5
2.4 1.7 1.3 2.1 1.7
حضر مصر
ريف مصر 3.3 3.9 2.7 2.8 1.9
1.8 1.8 1.5 2.7 2.3

شكل رقم ( 2 ) معدل النمو السنوى لسكان الحضر والريف بمركز أجا ( 1947 – 1996 )


ثالثا : معدل نمو سكان النواحى فى الفترة التعدادية ( 1986 – 1996 )
تشير بيانات الجدول رقم ( 3 – 1 ) إلى تباين تلك المعدلات بين نواحى المركز المختلفة فى الفترة التعدادية ( 1986 – 1996 ) ، ومن خلال بيانات ذلك الجدول نلاحظ أن ناحية شنشا قد بلغ معدل النمو فيها صفر % ، بينما بلغ المعدل أقصاه فى ناحية برج نور الحمص بزيادة كبيرة جدا فى معدل النمو بلغت 5.1 % ، ومن قراءة بيانات الجدول يمكن تقسيم تلك النواحى إلى فئات كالتالى :

1 - نواح ذات معدلات نمو مرتفعة : وعددها أربع نواح ، فاق فيها معدل النمو 3 % ، وهى نواحى جلموة بمعدل 3.4 % ، والغراقة بمعدل 5 % ، وكفر اللاوندى بمعدل 5 % ، وأخيرا ناحية برج نور الحمص بمعدل 5.1 % ، ويعود هذا الارتفاع فى معدل النمو فى تلك النواحى إلى زيادة عدد السكان الناتج عن ارتفاع معدل المواليد وانخفاض معدل الوفيات ، علاوة على قرب بعضها من مدينة أجا حاضرة المركز ، ومرور الطرق السريعة وتغذيتها لتلك النواحى مثل نواحى برج نور الحمص ، وكفر اللاوندى ، والغراقة ، على على مجاورتها لنواح ذات ثقل سكانى ، مثل مجاورة ناحية جلموة الصغيرة لناحية ميت فضالة ، وناحية الغراقة لناحية ميت العامل .
2 - نواح ذات معدلات نمو متوسطة : ويبلغ عددها 17 ناحية ، تتوزع فى جنوب المركز وشماله الغربى ، ويأتى على رأسها ناحية الكرامة بمعدل 2.8 % ، ويتذيلها ناحية الديرس و شبرا البهو ، و ميت فضالة بمعدل 2 % ، وتقترب تلك النواحى خصوصا فى شمال المركز من مدينة أجا ، ومنها نواحى ، جراح ، والديرس ، و البيلوق ، وكفر ديرب بقطارس ، وبقطارس ، وشنيسة.
3 – نواح ذات معدلات نمو منخفضة : ويبلغ عدد نواحى تلك الفئة التى يتراوح معدل النمو فيها بين 1.5 % إلى أقل من 2 % ، 19 ناحية ، تتوزع على نطاق واسع فى جنوب ووسط وشمال المركز ، وتأتى فى مقدمتها ناحية البهو فريك بنسبة 1.9 % ، ويلاحظ أن معظم نواح المركز الشمالية التى تجاور مركز المنصورة تدخل ضمن تلك الفئة .
4 – نواح ذات معدلات نمو محدودة : وهى تلك النواحى التى يقل فيها معدل النمو عن 1.5 % ، ويمثلها 17 ناحية ، وتتوزع بتشتت فى المركز ، وتظهر بها بعض النواحى التى يقل معدل النمو عن 1 % ، مثل شنشا التى يبلغ معدل النمو فيها صفر ، والسبخا 0.1 % ، والسلامية 0.3 % ، والدير 0.5 % ، وميت معاند وشيوة الشرقية بنسبة 0.7 % ، وربما يعود ذلك الانخفاض إلى تدنى نسبة المواليد فى تلك النواحى ، وتقع مدينة أجا ضمن تلك الفئة بنسبة 1.1 %.
















جدول رقم ( 3 – 1 ) معدل نمو السكان فى نواحى مركز أجا ( 1986 – 1996 )
مسلسل الناحية معدل النمو مسلسل الناحية معدل النمو
1- مدينة أجا 1.1 30- شيوة الغربية 2.1
2- أبو داود العنب 1.0 31- صهرجت الصغرى وكفر السيد 2.2
3- خطاب 1.9 32- طنامل الشرقى وعزبة الأتاربة 1.4
4- الانشاصية 1.6 33- طنامل الغربى 2.6
5- البهو فريك 1.9 34- عزب العرب 1.5
6- البيلوق 2.6 35- فيشا بنا 1.6
7- الدير 0.5 36- قرموط البهو 1.8
8- الديرس وكفر لطيف 2.0 37- كفر الشراقوة السنيطة 1.8
9- السبخا 0.1 38- كفر اللاوندى 5.0
10- السلامية 0.3 39- كفر المندرة 1.1
11- الغراقة 5.0 40- كفر النجبا 1.9
12- الكرامة 2.8 41- كفر ديرب بقطارس 2.3
13- المندرة 1.9 42- كفر عوض السنيطة 1.7
14- برج نور الحمص 5.1 43- منشأة الأخوة 1.4
15- بقطارس 2.3 44- منشأة عبد النبى 1.3
16- تلبنت اجا 1.3 45- منشأة منصور 1.6
17- جراح 2.4 46- منسة سمنود 3.0
18- جلموة 3.4 47- ميت أبو الحارس 1.8
19- دروة 2.2 48- ميت أبو الحسين 2.4
20- ديرب بقطارس 1.4 49- ميت اشنا 1.3
21- سماحة 1.7 50- ميت العامل 1.6
22- سنبخت 2.2 51- ميت بزو وكفر عثمان سليم 1.5
23- سنجيد 1.7 52- ميت دمسيس وكفر أبو جرج 1.7
24- شبرا البهو 2.0 53- ميت فضالة 2.0
25- شبراويش 1.3 54- ميت مسعود 2.3
26- شنشا 0 55- ميت معاند 0.7
27- شنفاس 1.2 56- نوسا البحر 1.8
28- شنيسة 2.6 57- نوسا الغيط 1.6
29- شيوة الشرقية 0.7 58- أبو زيد 
المصدر : من عمل الطالب اعتمادا على المعادلة الآسية

























رابعا : نمو السكان فى المستقبل
تعرف الإسقاطات السكانية بأنها " تلك العملية التى يتم بموجبها تقدير أعداد السكان فى المستقبل بسحبها من تاريخ معين (تاريخ أساس) إلى تاريخ أبعد، مع الاحتفاظ بنفس التفصيلات الخاصة بأرقام الأساس "

أهمية الإسقاطات السكانية :
يعتبر التحديد الدقيق لأعداد السكان وخصائصهم فى المستقبل أمراً ضرورياً لعدد من الأنشطة التخطيطية على المستويين العام والخاص، فعلى سبيل المثال يطمح رجال الأعمال فى التنبؤ بحجم القوى الشرائية فى المستقبل وتخطيط إنتاجهم تبعا لذلك، كما ترغب الحكومات المحلية فى وضع الخطط الملائمة لتقديم الخدمات العامة بكفاءة وسد العجز فى تقديمها فى المستقبل، وبالتالى تعد الإسقاطات السكانية مدخل أساسى فى تخطيط هذه الأنشطة جميعها (Preston, 2001, P.117). وبذلك تؤدى الإسقاطات السكانية دوراً مزدوجاً فى تخطيط التنمية الإقتصادية والاجتماعية، فمن ناحية يلعب السكان دوراً رئيسياً فى تحديد المعروض من قوة العمل، وهو عامل أساسى فى إنتاج السلع والخدمات، ومن ناحية أخرى فالسكان هم المستهلكين والوفاء باحتياجاتهم هو الهدف النهائى للإنتاج، وتكون الإسقاطات السكانية القاعدة الأساسية لكل من تقدير الطاقة الإنتاجية واحتياجات البلد محل الدراسة (الأمم المتحدة، 1976 ، ص4) .
من خلال قراءة الجدول رقم ( 3 – 1 ) يلاحظ أن المركز سيصل إلى حوالى 447738 نسمة فى عام 2010 بزيادة قدرها 103578 نسمة فى حوالى 14 سنة ، فى الوقت الذى سيبلغ فيه عدد سكان محافظة الدقهلية فى نفس العام حوالى ست ملايين نسمة فى حين عدد سكان الجمهورية يصل إلى 92.6 مليون نسمة تقريبا ، كما يتوقع تضاعف السكان فى حوالى 37 سنة ، لتكون سنة 2033 هى السنة التى يتضاعف فيها سكان مركز أجا.
أما عن حضر المركز الذى تمثله مدينة أجا فسيبلغ قوامه مع حلول 2010 حوالى 18203 نسمة ، وسوف يتضاعف سكان الحضر بعد 62 عاما ، وسيكون ذلك التضاعف فى عام 2058 ، أما الريف فمن المتوقع أن يبلغ عدد سكانه حوالى 429738 نسمة تقريبا ، علما بأن تضاع سكان الريف سيكون فى حوالى 37 سنة ، وسيكون هذا التضاعف فى عام 2032 تقريبا.
أما عن نواحى المركز فبمكن تقسيم تلك النواحى إلى فئات على أساس عدد السنوات اللازمة لمضاعفة السكان فى تلك النواحى
1 – نواح سيتضاعف سكانها فيما بين 10 لأقل من 30 سنة : وتضم عشر نواحى ، تأتى على رأسها ناحية ميت أبو الحسين التى سيتضاعف سكانها بعد 29 عام وذلك فى عام 2025 تقريبا ، وتأتى نواحى برج نور الحمص ، وكفر اللاوندى ، والغراقة ، ضمن البلدان التى سيتضاعف عدد سكانها فى خلال 14 عام تقريبا ، وذلك فى عام 2010 ، وهى تأتى فى مقدمة النواحى من حيث ارتفاع معدل النمو بها حيث يزيد على 5 % فى تلك النواحى الأخيرة .



2 – نواحى سيتضاعف سكانها فيما بين 30 لأقل من 50 سنة : وتقع فى تلك الفئة 32 ناحية ، تبدأ بقرية جراح ، وكفر ديرب بقطارس بمعدل 30 عام لكل منهما لكى يتضاعف أعداد السكان فيهما ، وتنتهى بناحية منشأة الأخوة التى يستغرق فيها السكان 49 عاما من أجل أن يتضاعف عددهم ، وتعتبر هذه الفئة ، هى الفئة التى تضم معظم نواحى الناحية ، ويدل هذا على انخفاض معدل النمو السكانى بتلك النواحى.

3 – نواح سيتضاعف سكانها فيما بين 50 لأقل من 70 سنة : وتضم تلك الفئة سبع نواحى ، وهى نواحى تتسم معدلات النمو بها بالانخفاض ، وقد تشابهت مدينة أجا وكفر المندرة بزمن تضاعف 62 سنة لكل منهما.

4 – نواح سيتضاعف سكانها بعد أكثر من 70 سنة : وتضم خمس نواحى ، وهى تضم نواحى تتسم بمعدلات نمو شديدة الانخفاض ، ومن تلك النواحى ما يحتاج لأكثر من 100 عام من أجل أن يتضاعف عدد سكانها ، مثل ميت معاند ، والدير ، والسلامية والسبخا .

ومن الملفت للنظر أن ناحية شنشا قد شهدت معدل نمو سالب ، مما أثر على زمن التضاعف الذى أصبح سالبا هو الأخر ، مما أضطرنى إلى استبعادها من ضمن الفئات السابقة.
















الناحية زمن التضاعف السنة 2010 الناحية زمن التضاعف السنة 2010
مدينة أجا 62 2058 18204 شيوة الغربية 33 2029 1657
أبو داود العنب 70 2066 4991 صهرجت الصغرى 32 2028 26012
خطاب 37 2033 10885 طنامل الشرقى 52 2048 10130
الانشاصية 45 2041 4221 طنامل الغربى 27 2023 10780
البهو فريك 36 2032 9077 عزب العرب 48 2044 1779
البيلوق 27 2023 7278 فيشا بنا 44 2040 11377
الدير 132 2128 2932 قرموط البهو 39 2035 1726
الديرس 36 2032 8627 كفر الشراقوة 39 2035 3855
السبخا 594 2590 1736 كفر اللاوندى 14 2010 11163
السلامية 257 2253 2828 كفر المندرة 62 2058 3439
الغراقة 14 2010 6153 كفر النجبا 37 2033 2878
الكرامة 25 2021 3812 كفر ديرب بقطارس 30 2026 1849
المندرة 38 2034 1249 كفر عوض السنيطة 41 2037 5374
برج نور 14 2010 18520 منشأة الأخوة 49 2045 8869
بقطارس 31 2027 11468 منشأة عبد النبى 54 2050 2803
تلبنت اجا 54 2050 2987 منشأة منصور 43 2039 2350
جراح 30 2026 8001 منسة سمنود 23 2019 39633
جلموة 21 2017 1584 ميت أبو الحارس 38 2034 6703
دروة 32 2028 3691 ميت أبو الحسين 29 2025 12032
ديرب بقطارس 48 2044 3825 ميت اشنا 56 2052 7119
سماحة 42 2038 6325 ميت العامل 43 2039 26019
سنبخت 32 2028 6817 ميت بزو 46 2042 7415
سنجيد 42 2038 5352 ميت دمسيس 40 2036 12370
شبرا البهو 35 2031 3242 ميت فضالة 34 2030 12117
شبراويش 55 2051 12080 ميت مسعود 31 2027 10795
شنشا ميت معاند 100 2096 1788
شنفاس 56 2052 4640 نوسا البحر 39 2035 15403
شنيسة 27 2023 5130 نوسا الغيط 43 2039 19658
شيوة الشرقية 98 2094 3071 المركز 37 2033 447738
جدول رقم( 3 – 1 ) الفترة الزمنية اللازمة لتضاعف السكان وعدد السكان التقديرى عام 2010
























المصدر : من عمل الطالب اعتمادا على التعدادات السكانية

خامسا : مكونات النمو الطبيعى للسكان
تعد الزيادة الطبيعية المكون الرئيس فى نمو السكان بالمركز ،وينطبق ذلك على المحافظة والجمهورية ، وذلك أنها تمثل مقدار ما يضاف إلى هيكل الهرم السكانى لأى مجتمع ، غير أن هذه الإضافة تتباين من مرحلة لأخرى تبعا للتغير فى معدلات المواليد والوفيات ، وبالتالى يتأثر حجم الزيادة الكلية .
وتعد الخصوبة من العناصر الرئيسية فى دراسة السكان ، ليس فقط لأنها غالبا ما تفوق الوفيات والهجرة ، وبالتالى فهى المحدد الرئيس لنمو السكان بل لأنها أيضا أكثر صعوبة فى فهمها عن الوفيات ، فبينما تتميز الوفاة بأنها حتمية بالضرورة ولا يمكن تجنبها ، فإن الخصوبة ليست كذلك ، ومن ثم فهى أقل ثباتا ، ويمكن التنبؤ بها ، كما يمكن التحكم فيها ، كذلك فإنها تكون أكثر تأثرا بالعوامل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والنفسية وغيرها ، وبالإضافة إلى ذلك فإن الوفاة – والتى تحدث فى أى عمر – تختلف عن الخصوبة فى أن النساء يلدن فى فترة زمنية محددة من أعمارهن ومن ثم فإن زيادة عدد المواليد فى عام لا يعنى أنه ستعقبه زيادة مماثلة فى العام التالى ، وتبعا لذلك فإن الخصوبة تتعرض لتغيرات على مدى قصير أكثر مما تتعرض له الوفيات.
وقد أعتمدت دراسة مكونات النمو الطبيعى لسكان المركز على الإحصاءات الحيوية ، وقد أعتمدت على بيانات مديرية الشؤون الصحية بالدقهلية ، وكذلك على بيانات الإدارة الصحية بمركز أجا ، وقد حصل الطالب على بيانات تبدأ من عام 1982 وحتى عام 2005 .
أولا : المواليد على مستوى المركز :
تعد معدلات المواليد المكون الرئيس لنمو السكان ، فهى تؤثر على التركيب العمرى للسكان ، الذى ينعكس بدوره على معدلات النمو السكانى ، ولأن مركز أجا يغلب عليه الطابع الريفى المحافظ ، فإن الزواج والإنجاب يعتبر من المفدسات لدى الأسر الريفية ، التى تعتنى بأبنائها وتوفر لهم المسكن الملائم للزواج ، وتبارك الانجاب الذى يحافظ على النسل والعزوة ، خصوصا انجاب الذكور .
وتتمثل المواليد بأعدادهم المطلقة الإضافة التى يترتب عليها زيادة السكان ، ولكن الأعداد المطلقة لا تعطى مؤشرا قويا فى حالة المقارنة بين مجتمعين سكانيين ، ولذلك نستخدم المعادلة التى نستخرج من خلالها ما يعرف بمعدل المواليد الخام والتى تأخذ الشكل التالى :
معدل المواليد الخام = جملة عدد المواليد  عدد السكان  1000
ويعد هذا المعدل أبسط هذه المقاييس جميعا ، وهو عبارة عن النسبة بين عدد المواليد الأحياء المسجلين في السنة ، وإجمالى عدد السكان في منتصف العام ، وهو معدل خام لأنه يبين الظاهرة الحيوية منسوبة إلى المجتمع ككل دون النظر إلى التركيب السكانى المتباين من حيث العمر والنوع والنشاط والخصائص الديموغرافية الأخرى ، حيث يمزج مجموعات سكانية كثيرة تختلف الخصوبة فيما بينها اختلافا كبيرا ، فلا يميز بين طبقاتها المختلفة ومدى تباينها في هذا الصدد ، ورغم عيوبه إلا أنه من المقاييس الشائعة ، حيث يمكن حسابه بسهولة ويسر على مستوى المركز ، ولا يتطلب سوى الحد الأدنى من البيانات لحساب أى معدل حيوى .
وبالإطلاع على الجدول رقم ( 4 -1 ) أن معدلات المواليد تميل للإنخفاض ، يتضح من الشكل رقم ( ) عاما بعد أخر نتيجة انتشار الوعى بين أوساط الريفين ، وارتفاع مستوى الوعى بين سكان المركز بعد انتشار وسائل الإعلام التي تخاطبهم بشكل جيد ، حيث نلاحظ مثلا أن اعلى نسبة لمعدل المواليد كانت في عام 1985 بمعدل قدره 39.1 ‰ ، ووصلت إلى 23.3 ‰ عام 2004 ، بانخفاض قدره 15.8 ‰ ، وهذا دليل على نجاح محاولات الدولة في الحد من عدد المواليد ، علاوة على ايمان المواطنين أنفسهم بأهمية تنظيم الأسرة ، من أجل مستقبل مشرق لأبنائهم ، وفى ظل ظروف اقتصادية واجتماعية معقدة لا تمكنهم من إعالة عدد كبير من الأطفال

جدول رقم ( 4 - 1 ) تطور معدلات المواليد في مركز أجا في الفترة (1982 – 2005 )
السنة معدل المواليد السنة معدل المواليد
1982 37 1994 25.2
1983 35.1 1995 26.3
1984 37.3 1996 25.9
1985 39.1 1997 25.5
1986 37.6 1998 25.2
1987 36.2 1999 24.5
1988 36.5 2000 25
1989 32.5 2001 25.1
1990 30.3 2002 24.4
1991 31.7 2003 24.4
1992 26.5 2004 23.3
1993 25.3 2005 23.4

المصدر : مديرية الشئون الصحية بالدقهلية ، والمعدلات من حساب الطالب

2 – المواليد على مستوى الحضر والريف
يتضح من الجدول رقم ( ) مقدار التباين في معدلات المواليد بين الريف والحضر في الفترة ( 1982 – 2005 ) ، وكما ذكرنا في موضع سابق بأن معدل المواليد الخام قد يكون له بعض الأخطاء ، ونلاحظ هنا التباين الواضح بين أعداد سكان مدينة أجا وما ينسب لسكانها من مواليد وهو عدد صغير إذا ما تم مقارنته بعدد سكان الريف ، ولذلك سنلاحظ ارتفاع معدلات المواليد لكل ألف من السكان في مدينة أجا بالمقارنة مع ريف المركز .
ومن خلال قراءة الجدول يتضح أن أعلى معدل مواليد وصل إليه سكان الحضر كان 115 ‰ وذلك عام 1985 ، بينما وصل المعدل إلى أعلى مستوياته فى ريف المركز ليصل إلى 36.6 ‰ وذلك عام 1984 ، وقد وصل المعدل إلى أدنى مستوياته فى حضر المركز فى عام1991 بمعدل قدره 25.9 ‰ ، بينما وصل إلى أدنى مستوياته فى ريف المركز فى عام 1999 بمعدل 23.4 ‰ .
وبصفة عامة فإن معدل المواليد بحضر المركز جاء فى معظم السنوات أعلى من معدل المواليد فى ريف المركز ، حيث بلغ متوسط المعدل بحضر المركز 48.5 ‰ ، فى حين بلغ 28.5 فى ريف المركز ، ويعود هذا الفارق الكبير إلى ضخامة عدد سكان ريف المركز بالنسبة إلى عدد المواليد .
على كل حال فإن معدلات المواليد تميل إلى الإنخفاض عاما بعد أخر ، نتيجة انتشار الوعى بين سكان الحضر والريف ، وإن كانت تميل إلى التذبذب من عام لأخر ، حيث يرتبط بارتفاع معدلات المواليد أو انخفاضها ظروف اجتماعية واقتصادية تتغير من فترة لأخرى وتترك أثارها واضحة على معدلات الزواج بريف وحضر المركز ، وما يترتب عليها من ارتفاع أو انخفاض فى معدلات المواليد .




شكل رقم ( ) تطور معدلات المواليد فى ريف وحضر المركز فى الفترة ( 1995 – 2005 )










جدول رقم ( ) معدلات المواليد بريف وحضر المركز فى الفترة ( 1982 – 2005 )
السنة الحضر الريف
1982 68.1 35.0
1983 43.3 34.5
1984 47.5 36.6
1985 115.0 35.7
1986 62.5 36.3
1987 61.8 34.9
1988 54.7 35.5
1989 64.6 30.8
1990 40.2 29.7
1991 25.9 32.0
1992 35.0 26.0
1993 42.2 24.4
1994 34.3 24.7
1995 54.1 25.0
1996 36.9 25.3
1997 52.4 24.3
1998 48.9 24.1
1999 48.9 23.4
2000 47.6 24.0
2001 49.7 24.1
2002 31.9 25.1
2003 31.3 25.2
2004 29.1 24.0
2005 38.3 23.7
المصدر / الجدول من عمل الطالب بناء على الإحصاءات الحيوية فى الفترة 1982 – 2005










الناحية معدل المواليد الناحية معدل المواليد الناحية معدل المواليد
مدينة أجـا 38.3 ميت أبو الحسين 24.2 اخطاب 21.4
فيشابنا 33.9 ميت اشنا 24.2 المندرة 20.9
شبرا البهو 33.7 منية سمنود 24.2 منشأة منصور 20.7
طنامل الشرقى 30.4 برج نور الحمص 24.0 ميت دمسيس 20.5
ديرب بقطارس 29.4 شبراويش 23.9 سنبخت 20.5
شنشا 29.1 السلامية 23.7 نوسا البحر 20.3
الكرامة 28.7 سنجيد 23.6 شنيسه 19.4
ميت العامل 28.5 شيوه الشرقية 23.5 قرموط البهو 18.9
طنامل الغربى 28.1 شنفاس 23.1 الانشاصية 18.2
أبو داود 28.0 كفر المندرة 22.9 سماحة 17.9
جراح 27.6 الديرس 22.8 الغراقة 17.2
منشأة الاخوة 27.1 دروه 22.7 ميت معاند 17.0
كفر ديرب 27.0 بقطارس 22.7 ميت أبو الحارس 17.0
صهرجت الصغرى 26.3 البساتين 22.4 كفر الشراقوة 16.2
كفر عوض 25.7 عزب العرب 22.2 البيلوق 15.3
نوسا الغيط 25.5 تلبنت أجـا 22.2 كفر اللاوندى 14.7
الدير 25.3 شيوة الغربية 21.8 منشأة عبد النبى 14.0
البهو فريك 25.1 أبو زيـــــد 21.6 كفر النجباء 11.7
جلموه 25.1 السبخا 21.5
ميت مسعود 24.3 ميت فضالة 21.5
الجدول من عمل الطالب اعتمادا على الإحصاءات الحيوية لعام 2005






3 – توزيع معدلات المواليد فى النواحى :
من خلال النظر إلى الجدول رقم ( ) الذى يوضح معدلات المواليد فى نواحى المركز فى عام 2005 ، نلاحظ أن مدينة أجا جاءت فى الصدارة من حيث معدل المواليد بقيمة 38.3 ‰ ، فى حين سجل أقل معدل للمواليد فى ناحية كفر النجبا بمعدل بلغ 11.7 ‰ ، ويمكن تقسيم المركز إلى نطاقات متمايزة كالتالى :
أ – نطاق الزيادة العالية فى معدلات المواليد : ويضم النواحى التى يزيد معدل المواليد بها على 26 ‰ ، وعددها 14 ناحية تتوزع فى جنوب المركز وشرقه ، ومن ضمن تلك النواحى مدينة أجا التى يصل فيها معدل المواليد إلى أقصاه بمعدل 38.3 فى الألف ، ويعزى هذا إلى الهجرة المستمرة إلى المدينة من قبل الشباب للعمل فى الخدمات المختلفة ، ومن ثم تأجير الشقق والزواج ، مما يؤدى إلى ارتفاع معدلات المواليد بالمدينة ، كما أن تلك الفئة تضم نواحى قريبة من المدينة ، مثل ناحية جراح التى يأتى إليها المهاجرون للعمل بمصانعها والإستفادة من الإيجار المنخفض بتلك الناحية ، وأيضا ناحية ديرب بقطارس ، وكفر ديرب بقطارس ، كما تضمن تلك النواحى ذات الثقل السكانى مثل ناحية ميت العامل والنواحى المحيطة بها ، وكذلك ناحية صهرجت والنواحى المحيطة بها

ب – نطاق الزيادة المتوسطة فى معدلات المواليد : يشمل هذا النطاق تلك النواحى التى يتراوح معدل المواليد بها بين ( 22 لأقل من 26 فى الألف ) ويبلغ عددها 22 ناحية ، أى 38 % من مجموع النواحى ، وقد بلغ معدل المواليد أقصاه فى ناحية كفر عوض بمعدل بلغ 25.7 فى الألف ، فى حين جاءت تلبنت أجا فى مؤخرة تلك الفئة بقيمة 22.2 فى الألف ، وتتوزع النواحى التى تقع فى تلك الفئة فى وسط وشمال المركز .


جـ - نطاق الزيادة المنخفضة فى معدلات المواليد : وهى النواحى التى يقل معدل المواليد فيها عن 22 فى الألف ، ويبلغ عددها 22 ناحية ، وتبدأ من كفر النجبا حيث أقل معدل للمواليد فى المركز 11.7 فى الألف ، وتنتهى عند ناحية شيوة الغربية بمعدل 21.8 فى الألف ، وتنتشر على حدود المركز الشمالية مع مركز المنصورة ، وفى وسط وجنوب المركز .
















شكل رقم ( ) تطور معدلات المواليد فى مركز أجا فى الفترة ( 1982 – 2005 )

ثانيا : الوفيات
تعد الوفيات عنصرا هاما من عناصر تغير السكان حيث تفوق فى أثرها عمال الهجرة وإن كانت الخصوبة تسبقها فى ذلك كما أنها تتناقض مع الخصوبة فى أنها أكثر ثباتا ويمكن التحكم فى مستواها ، ولا يبدو أثرها فى تغير حجم السكان فقط بل وتركيبهم كذلك ، خاصة التركيب العمرى ؛ حيث ترتبط الوفيات دائما بمستوى التعمر ، ولذا يلقى التحكم فى الوفيات قبولا أكثر مما يلقاه التحكم فى الخصوبة .
وقد شهدت معدلات الوفيات تراجعا كبيرا أمام التقدم الطبى والإهتمام بصحة المواطنين ورعايتهم ، ولعل هذا الإنخفاض الذى يقابله ارتفاع فى معدلات المواليد هو ما يؤدى إلى ظاهرة الإنفجار السكانى والتى تعد أهم المشكلات التى تواجهها الدولة ، حيث يمثل هذا الضغط السكانى الكبير تحديا ضخما لمواردها .
وتفيد دراسة الوفيات فى إلقاء الضوء على ظروف المجتمع المدروس الاقتصادية أو الاجتماعية ومدى تقدمه أو تخلفه ، فكلما أرتقى المجتمع حضاريا وأهتم بالانسان ، أمكنه حيئذ التحكم فى مستواها ، ولما كان الإنسان ولا يزال يسعى إلى خفض معدلات الوفيات أكثر من سعيه لتقليل المواليد ، فقد سبقت الخصوبة فى سباقهما نحو التناقص (  ).
وتستخدم عدة مقاييس لحساب معدلات الوفاة ، والتى تتمثل فى معدل الوفيات الخام ، ومعدل الوفيات العمرى النوعى ، ومعدل وفيات الأطفال الرضع ، ويعتبر معدل الوفيات الخام هو أكثر المقاييس شيوعا حيث يمثل نسبة جميع الوفيات خلال سنة معينة إلى عدد السكان الكلى مضروبا فى 1000 ، ولهذا المعدل مزايا من أهمها أنه يبين مستوى الوفاة لمجتمع بأكمله فى سنة ما ، إلا أن أبرز عيوبه أنه يمزج مجموعات سكانية كثيرة تختلف الوفيات فيما بينهما اختلافا كبيرا ، حيث يمزج تلك العناصر دون تمييز ، ومن الخطورة الوصول إلى استنتاجات محددة على أساس دلالة المعدل الخام للوفاة فقط .

1 - معدلات الوفيات على مستوى المركز
من خلال قراءة أرقام الجدول رقم ( ) يتضح منها تدنى معدلات الوفيات بالمركز ، ويعزى هذا الإنخفاض المستمر إلى انتشار الوعى الصحى بين المواطنين ، وانتشار الوحدات الصحية فى نواحى المركز المختلفة علاوة على وجود مستشفى رئيس فى المدينة ، وقرب معظم النواحى من مدينة المنصورة ، حيث يستفيد سكان تلك النواحى من خدمات المستشفيات الجامعية التابعة لجامعة المنصورة ، وقد سجل أدنى معدل وفيات فى مركز أجا فى عام 2000 بمعدل 5.2 فى الألف ، بينما سجل أعلى معدل للوفيات فى عام 1982 حيث بلغ8.7 فى الألف ، وقد بلغ المتوسط فى تلك الفترة حوالى 6.3 فى الألف








جدول رقم ( ) معدلات الوفيات بمركز أجا فى الفترة ( 1982 – 2005 )

السنة الوفيات السنة الوفيات
1982 8.7 1994 6.0
1983 7.8 1995 6.0
1984 8.2 1996 5.5
1985 7.7 1997 5.4
1986 7.1 1998 5.4
1987 7.2 1999 5.5
1988 6.9 2000 5.2
1989 6.8 2001 5.6
1990 6.4 2002 5.8
1991 6.1 2003 5.7
1992 6.2 2004 5.7
1993 5.8 2005 5.5

المصدر : من عمل الطالب اعتمادا على الإحصاءات الحيوية فى الفترة 1982 – 2005





2 – معدلات الوفيات فى الريف والحضر
يشير الجدول رقم ( ) إلى معدلات الوفيات فى ريف وحضر المركز فى الفترة ( 1982 – 2005 ) ومن قراءة أرقام ذلك الجدول ، نلاحظ تباينا كبيرا بين معدلات الوفيات فى ريف المركز وحضره ، حيث ترتفع معدلات الوفيات بشدة فى حضر المركز على خلاف الريف الذى تنخفض فيه تلك المعدلات .

وقد وصل معدل الوفيات إلى أقصاه فى حضر المركز ليبلغ 22 فى الألف وذلك عام 1985 ، ولا يمكن التعليق سوى أن هناك عيبا فى بيانات تلك السنة ، وقد انخفض إلى أقصاه فى عام 1993 ليبلغ 6.2 فى الألف ، وقد بلغ متوسط تلك الفترة 13 فى الألف ، وربما يعود هذا الارتفاع فى معدلات الوفيات فى مركز أجا إلى صغر عدد السكان مقارنة بأعداد الوفيات ، ويلاحظ أيضا التذبذب الشديد بين معدل الوفيات فى حضر المركز من عاما للآخر .

أما الريف فنلاحظ انخفاض معدلات الوفيات به مقارنة بحضر المركز ، وربما يعود هذا الإنخفاض إلى الإهتمام بصحة المواطنين الريفين ، وانتشار الوحدات الصحية التى تخدم ابناء تلك النواحى الريفية كما يتضح من بيانات الجدول رقم ( ) ، وبالعودة للجدول رقم ( ) نلاحظ ان اعلى معدل وفيات فى ريف المركز قد بلغ 8.5 فى الألف سنة 1982 ، أما فى عام 2000 فقد وصل المعدل إلى أدناه حيث بلغ 4.8 فى الألف ، وقد بلغ متوسط الفترة التى جمعت بياناتها للريف معدل 6 فى الألف ، وقد بدأت المعدلات تنخفض إلى دون 6 فى الألف وذلك فى مطلع التسعينيات من القرن الماضى .






































جدول رقم ( ) معدلات الوفيات فى حضر وريف المركز فى الفترة (1982 – 2005 )
السنة الحضر الريف
1982 12.4 8.5
1983 9.3 7.7
1984 14.0 7.8
1985 22.0 7.1
1986 18.1 6.5
1987 18.7 6.6
1988 15.7 6.4
1989 13.1 6.5
1990 10.9 6.2
1991 11.9 5.7
1992 12.9 5.9
1993 6.2 5.8
1994 9.7 5.8
1995 10.1 5.8
1996 7.8 5.4
1997 14.7 5.0
1998 13.6 5.0
1999 16.5 5.0
2000 13.8 4.8
2001 14.2 5.2
2002 14.0 5.4
2003 10.2 5.6
2004 11.4 5.3
2005 11.4 5.2
المصدر : الجدول من عمل الطالب اعتمادا على الإحصاءات الحيوية للفترة ( 1982 – 2005 )







جدول رقم ( ) توزيع الوحدات الصحية والمستشفيات على نواحى مركز اجا

الوحدة مستشفى مركزى مستشفى تكامل وحدات صحية مجموعات صحية عدد قرى الوحدة
أجـا 2 0 0 0 3
إخطاب 0 1 3 0 7
الغراقة 0 0 1 1 3
ميت العامل 0 0 2 0 3
برج النور 0 2 2 0 7
البهوفريك 0 0 2 0 4
نوسا الغيط 0 1 1 0 5
منية سمنود 0 1 2 0 3
شبراويش 0 1 3 0 7
كفر عوض 0 0 4 0 8
طنامل 0 0 2 0 4
ميت دمسيس 0 1 1 0 3
صهرجت 0 1 0 0 3
المصدر : رئاسة مركز ومدينة أجا ، مركز المعلومات



شكل رقم ( ) تطور معدلات الوفيات فى ريف وحضر مركز اجا فى الفترة ( 1982 – 2005 )
3 – معدلات الوفيات فى نواحى المركز فى عام 2005

من خلال قراءة بيانات الجدول رقم ( ) يلاحظ أن مدينة اجا تصدرت نواحى المركز من حيث معدل الوفيات بنسبة 11.4 فى الألف ، بينما جاءت ناحية أبى زيد فى المرتبة الأخيرة كأقل معدل وفيات فى نواحى مركز أجا بنسبة 0.7 فى الألف ، وقد تباينت المعدلات من ناحية لأخرى وغن كانت تميل فى أغلبها إلى الإنخفاض ، ويمكن تقسيم تلك النواحى تبعا للتوزيع المكانى لمعدلات الوفيات إلى ثلاث فئات وهى كالتالى :
1 – نطاق الوفيات أكثر من 7 فى الألف :
ويضم ذلك النطاق تسع نواحى ، تأتى مدينة أجا على رأسها بمعدل 11.4 فى الألف ، وفى نهايتها ناحيتى السلامية ، والمندرة بمعدل 7 فى الألف لكل منهما ، ويعزى ارتفاع معدل الوفيات الكبير فى مدينة أجا ، إلى تسجيل حالات الوفيات التى تحدث بمستشفيات المدينة ضمن أحداثها الحيوية

2 – نطاق الوفيات التى تتراوح بين 5 لأقل من 7 فى الألف :
وهى تشمل 28 ناحية ، وقد بلغت المعدلات أقصاها فى ناحيتى جلموة وسماحة بمعدل وفيات قدره 6.7 فى الألف لكل منهما ، وقد تشابهت بعض المعدلات فى بعض النواحى ، حيث بلغ معدل الوفيات 5 فى الألف فى ثلاث نواحى وهى ، خطاب وميت أبو الحسين ، والديرس ، كما تكرر معدل وفيات 5.1 فى الألف فى كفر النجبا ، وقرموط البهو ، كما تشابهت أربع نواحى فى معدل 5.2 فى الألف وهى صهرجت الصغرى ، وأبو داود ، ونوسا البحر ، وبرج نور الحمص .

3 – نطاق الوفيات أقل من 5 فى الألف :
وقد بلغ عدد النواحى التى تقع ضمن تلك الفئة 21 ناحية ، وقد بلغت معدلات الوفيات أدناها فى ناحية أبى زيد بمعدل وفيات بلغ 0.7 فى الألف ، وهو أقل معدل وفيات فى نواحى المركز ، ويعود هذا إلى ضألة عدد سكان القرية الصغيرة ، وتضم تلك النواحى ، تلك النواحى التى تستفيد من القرب المكانى من المستشفيات المتخصصة ، مثل منية سمنود التى يوجد بها مركز كبير لعلاج المرضى ، وهو عبارة عن فرع تابع لمستشفيات جامعة المنصورة ، كما تقترب تلك النواحى من مدينة المنصورة ، كما تقترب من مدن مثل سمنود ، وأجا



















جدول رقم ( ) معدلات الوفيات فى نواحى المركز عام 2005

الناحية الوفيات الناحية الوفيات الناحية الوفيات
أجا 11.4 صهرجت الصغرى 5.2 شبرا البهو 6.5
البيلوق 2.9 فيشابنا 10.2 قرموط البهو 5.1
كفر اللاوندى 2.0 ميت معاند 9.8 طنامل الغربى 3.4
تلبنت 8.1 منشأة منصور 2.7 طنامل الشرقى 5.6
نوسا البحر 5.2 بقطارس 4.5 أبو زيـد 0.7
سنبخت 4.5 ديرب بقطارس 6.2 ميت مسعود 4.8
نوسا الغيط 4.9 كفر ديرب 3.7 أبو داودالعنب 5.2
عزب العرب 7.6 شنيسه 6.4 دروه 4.9
سماحة 6.7 الدير 5.8 السبخا 6.9
كفر النجباء 5.1 برج نورالحمص 5.2 منية سمنود 4.6
كفر الشراقوة 5.7 منشأة الاخوة 4.8 جراح 4.7
منشأة عبد النبى 2.2 اخطاب 5.0 الديرس 5.0
ميت اشنا 5.9 الانشاصية 6.0 كفر عوض 7.3
الكرامة 3.9 جلموه 6.7 م. أبوالحارث 5.6
شبراويش 6.1 الغراقة 5.3 ميت دمسيس 5.9
كفر المندرة 5.7 شنشا 4.1 شنفاس 4.1
المندرة 7.0 شيوة الغربية 9.5 سنجيد 4.8
البساتين 5.8 شيوه الشرقية 5.5 ميت العامل 5.9
السلامية 7.0 البهو فريك 4.3 ميت فضالة 4.6
ميت أبوالحسين 5.0
المصدر : من عمل الطالب اعتمادا على الإحصاءات الحيوية فى عام 2005

4 – وفيات الأطفال الرضع :
وهو عبارة عن عدد الوفيات التى تحدث للمواليد فى عمر أقل من سنة واحدة لكل 1000 من المواليد أحياء فى سنة معينة ، ويعكس معدل وفيات الأطفال الرضع مدى ما تقدمه الدولة من خدمات صحية لمواطنيها ، ويكون هبوطه أول خطوة فى هبوط مستوى مستوى الوفيات ككل فى المجتمع ، وينبغى الإشارة إلى أن دقة هذه المعدلات ترتبط بدقة الإحصاءات الحيوية .

1 – معدل وفيات الأطفال الرضع على مستوى المركز
من قراءة بيانات الجدول رقم ( ) نلاحظ أن معدلات وفيات الأطفال الرضع فى مركز اجا تتجه إلى الإنخفاض من عام إلى أخر ، حيث أصبح الإهتمام بصح المرأة الحامل ، والإهتمام بالطفل وهو فى بطن أمه من المسلمات ، حيث أنتشر الوعى الصحى بين المواطنات الريفيات ، وأصبحن يترددن على عيادات الأطباء من فترة لأخرى للإطئنان على حالة الجنين ، وأصبحت عمليات الولادة تجرى فى العيادات المتخصصة ، والمستشفيات الحكومية ، على أيدى متخصصين ، مما جعل عملية الولادة وما بعدها ، عملية بسيطة ، حتى الولادات المتعثرة يجرى لها الجراحة اللازمة لاستخراج الجنين قيصريا ، وقد كانت تلك الحالات المتعثرة تؤدى إلى وفاة الجنين وربما أمه فيما مضى ، ونلاحظ هذا من بيانات الجدول كالتالى

أ – سجلت وفيات الأطفال بالمركز أعلى المعدلات فى عام 1982 حيث بلغت 44.6 فى الألف ، ثم بدأت فى الإنخفاض التدريجى حتى وصلت إلى أدناها عام 2005 بمعدل بلغ 7.2 فى الألف ، وهذا يؤكد ما أشرت إليه سابقا فى حدوث النقلة النوعية من عصر الداية إلى عصر الطب والرعاية الصحية بالأمهات الحوامل و كذا بالطفل الرضيع .

ب – كانت فترة الثمانينات من القرن الماضى تتميز بأن معدلات الأطفال الرضع تزيد فيها على 20 فى الألف ، حتى أن هناك سنتان زادت فيهما المعدلات على 40 فى الألف ، وجاءت فترة التسعينات لتشهد انخفاضا واضحا ، فتدنت فيها المعدلات دون 20 فى الألف ، وفى القرن الجديد بدأت المعدلات تنخفض عن 10 فى الألف .























































ثالثا : الزيادة الطبيعية
1 – تطور معدلات الزيادة الطبيعية :
تعتبر الزيادة الطبيعية العامل الرئيس فى نمو السكان بالمركز بعدما يتنحى عامل الهجرة الوافدة إلى المركز جانبا لضألته الواضحة ، وتعرف الزيادة الطبيعية بأنها الفرق بين معدلات المواليد والوفيات .
ويتضح من دراسة الجدول رقم ( ) أن معدلات الزيادة الطبيعية تنخفض عاما بعد أخر ، نتيجة انخفاض معدلات المواليد وكذا انخفاض معدلات الوفيات فى المركز ، وقد سجلت أعلى معدلات الزيادة الطبيعية فى المركز عام 1985 بمعدل زيادة بلغ 31.4 فى الألف ، أما أدنى المعدلات فقد سجل فى عام 2004 بمعدل زيادة قدره 18.6 فى الألف ، وهذا إن دل فإنه يدل على انخفاض معدلات المواليد ، والذى يؤثر بدوره على انخفاض معدلات النمو السكانى والزيادة الطبيعة .


جدول رقم ( ) تطور معدلات الزيادة الطبيعية فى مركز أجا فى الفترة ( 1982 – 2005 )

السنة الزيادة الطبيعية السنة الزيادة الطبيعية
1982 28.3 1994 19.2
1983 27.3 1995 20.4
1984 29.1 1996 20.4
1985 31.4 1997 20.1
1986 30.5 1998 19.8
1987 29.0 1999 19.0
1988 29.6 2000 19.8
1989 25.7 2001 19.5
1990 23.8 2002 19.6
1991 25.7 2003 19.6
1992 20.2 2004 18.6
1993 19.5 2005 18.9

المصدر : من عمل الطالب اعتمادا على الإحصاءات الحيوية فى الفترة 1982 – 2005 ، الشؤون الصحية بالمنصورة









































شكل رقم ( ) معدلات الزيادة الطبيعية فى مركز أجا فى الفترة ( 1982 – 2005 )
























شكل رقم ( ) تطور معدلات المواليد والوفيات فى مركز أجا فى الفترة ( 1982 – 2005 )

الخلاصة :
من خلال دراسة النمو السكانى فى مركز أجا ومكونات ذلك النمو فى المركز يمكن استخلاص النتائج التالية :
1 - زاد حجم سكان مركز أجا خلال 99 عاما الممتدة بين ( 1897- 1996 ) بما يربو على أربع مرات ، حيث بلغ حجم الزيادة الكلية 250536 نسمة بنسبة 268 % ، وقد مر المركز بمرحلتين للنمو ، الأولى ( 1897 – 1947 ) وقد اتسمت بمعدلات نمو بطيئة ؛ نظرا لزيادة معدلى المواليد والوفيات على السواء ، أما المرحلة الثانية ( 1947 – 1996 ) فقد اتسمت بالزيادة الكبيرة فى حجم ونمو السكان تبعا للهبوط السريع فى معدلات الوفيات والبطئ لمعدلات المواليد .

2 - سجل أقل معدل نمو فى المركز فى الفترة ( 1917 – 1927 ) وقد بلغ 0.4 % ، أما أعلى معدل نمو فقد جاء فى الفترة ( 1976 – 1986 ) بقيمة 2.4 % ، وهذا يعنى أن هناك مرحلتان تميزان النمو السكانى فى مركز أجا ، الأولى وهى التى يتميز معدل النمو فيها بالانخفاض ويشمل الفترة ( 1897 – 1947 ) ، أما المرحلة الثانية فيلاحظ ميل معدل النمو فيها نحو الارتفاع – وإن كان بدأ ينخفض مرة أخرى – ويشمل الفترة ( 1947 – 1996 ).

3 – اتسمت معدلات المواليد الخام لسكان المركز بالانخفاض التدريجى












توقيع :

حسابي على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100022255245260

على تويتر

https://twitter.com/Dr_Mokhtar1981

عرض البوم صور مؤسس المنتدى   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2012, 03:45 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
 
الصورة الرمزية مؤسس المنتدى

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 7
المشاركات: 7,863 [+]
بمعدل : 1.88 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 4137
نقاط التقييم: 12599
مؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond repute


الإتصالات
الحالة:
مؤسس المنتدى غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : مؤسس المنتدى المنتدى : جغرافية السكان
افتراضي رد: سكان مركز اجا بمحافظة الدقهلية

ثانيا : الحالة الدينية :
تظهر الأرقام الواردة في الجدول رقم ( 37 ) حقيقة هامة ، وهى أن المجتمع السكانى في المركز يتمتع بتجانس كبير من ناحية الدين ، إذ أن أكثر من 99 ٪ من سكانه مسلمون ، و يتركز المسيحيون في مدينة أجا ، وبعض النواحى التي يوجد بها كنائس أثرية .

جدول رقم ( 37 ) توزيع السكان حسب الديانة في مركز أجا

السنة الديانة
مسلم مسيحى يهودى
1976 223065 1202 5
1986 283397 1270 صفر
المصدر : التعدادات السكانية في السنوات المذكورة

ثالثا : الحالة التعليمية :
إن دراسة الحالة التعليمية لسكان المركز تعتبر من الركائز الأساسية التي يهتم بها المختصون ؛ لتأثيرها على بقية الخصائص السكانية ، علاوة على تأثيرها الكبير على المعدلات الحيوية الخاصة بسكان المركز .
و"التعليم حق تكفله الدولة ، وهو الزامى في المرحلة الابتدائية ، وتعمل الدولة على مد الإلزام إلى مراحل أخرى ، وتشرف على التعليم كله ...... " الدستور مادة 18
كما أن " التعليم في مؤسسات الدولة التعليمية مجانى في مراحله المختلفة" الدستور مادة 20
ولأن الأمية عائق أمام التنمية في محافظات مصر ومدنها ونواحيها فإن المادة 21 من الدستور نصت على التالى : " محو الأمية واجب وطنى تجند كل طاقات الشعب من أجل تحقيقه "
وتشمل التعدادات السكانية على الحالة التعليمية للسكان في كل التعدادات السكانية على مستوى النواحى ، ومن تحليل تلك التعدادات نستطيع أن نخرج بصورة واضحة عن أحوال التعليم بالمركز لنتعرف على مدى رقيه أو تخلفه ، من خلال مقارنته بغيره من المراكز المجاورة.




1 – تطور التوزيع النسبى لسكان المركز حسب الحالة التعليمية أعوام 76 – 86 – 96
من خلال قراءة بيانات الجدول رقم ( 38 ) يتضح أن الموقف التعليمى في مركز اجا في غاية السوء ، وذلك لارتفاع نسبة الأميين لأكثر من النصف في عام 1976 ، وعلى الرغم من انخفاض نسبتها عاما بعد أخر ، إلا أنها مازالت مرتفعة ، حيث وصلت إلى 34.5 ٪ من جملة سكان المركز في تعداد 1996 ، نتيجة إتباع سياسة محو الأمية التي تنتهجها الدولة ، وارتفاع نسبة الوعى ، بعد انتشار التلفاز في المنازل ، ودخول الآلات الزراعية الحديثة لتحل محل الإنسان ، ليتفرغ الأطفال للتعليم الإلزامى ، كما يلاحظ من الجدول ارتفاع نسبة الأقل من الجامعيين عاما بعد عام فقد ارتفعت نسبتهم من 16.4 ٪ من جملة السكان عام 76 لتصبح 41.8 ٪ عام 96 ، وتشمل هذه الفئة على الحاصلين على الشهادة الابتدائية ، والحاصلون على المؤهلات المتوسطة وفوق المتوسطة ، وبالنظر إلى نسب الحاصلين على مؤهلات جامعية فما فوق نكتشف أن نسبتهم ضئيلة جدا رغم ارتفاعها من 1 ٪ عام 1976إلى 4 ٪ عام 1996.

جدول رقم ( 38 ) التطور النسبى للحالة التعليمية فى مركز أجا في الفترة 1976 – 1996 (٪)
السنوات أمى يقرأ ويكتب أقل من جامعى جامعى فما فوق
1976 58 24.7 16.4 1
1986 47.8 22.6 27.7 2
1996 34.5 19.7 41.8 4

وبمقارنة مركز أجا بقرنائه في محافظة الدقهلية ، فكما يوضح الشكل رقم ( 48) نلاحظ أن مركز اجا يقع فى الترتيب السابع من حيث عدد الأميين ، بعدد 90471 أمى ، بنسبة 7.6 ٪ من إجمالى عدد الأميين بمحافظة الدقهلية ، وهى نسبة كبيرة ، سواء فى منطقة دراستى أو فى مراكز المحافظة الأخرى ، وهذا ومما لا شك فيه يقف حجر عثرة أمام جهود التنمية ، هذا إذا وضعنا فى الاعتبار أن الأمية التى نتكلم عنها ، هى أمية قراءة وكتابة ، فماذا عن الأمية التقنية والثقافية.




ورغم ارتفاع أعداد الأميين ونسبتهم بمركز أجا ، إلا أن التحسن التدريجى هو سيد الموقف ، والدليل ارتفاع عدد غير الأميين عاما بعد أخر ، فقد كانت نسبة الأميين تفوقهم فى عام 76 بعدد 138 يقابلهم 100 غير أميين ، ثم تقلصت لتصبح 93 أمى يقابلهم 100 غير أميين فى عام 86 ، ووصلت إلى أن أصبحت 52 أمى يقابلهم 100 غير أميين .

شكل رقم ( 47 ) نسب السكان حسب الحالة التعليمية بمركز أجا في الفترة 1976 – 1996

شكل رقم ( 48 ) أعداد الأميين فى مراكز محافظة الدقهلية عام 1996
2 – تطور التوزيع النسبى للحالة التعليمية لسكان المركز حسب النوع فى الفترة 1976 – 1996 :
كما نلاحظ من الجدول رقم ( 39 ) أن نسبة الأمية ترتفع بين الإناث وتفوق الذكور فى سنوات المقارنة الثلاث ، وقد بلغت أعلى نسبة لها فى تعداد 76 بنسبة 39.1٪ من إجمالى سكان المركز ، ثم انخفضت إلى 31.7 ٪ بعد 10 سنوات ، وواصلت انخفاضها لتصبح 23 ٪ فى سنة 96 ، ويعود هذا الارتفاع فى نسبة الأمية بين الإناث إلى اهتمام الأسرة بتعليم الذكور أكثر من تعليم الإناث ، كما أن الزواج المبكر كان له تأثيره أيضا ، خصوصا قبل أن ينتشر الوعى فى الريف المصرى ، وبالرجوع إلى الجدول رقم ( 39 ) الذى يوضح نسبة الأمية بين الإناث وكذا بين الذكور ، نلاحظ أن عام 76 هو الأسوأ حيث بلغت نسبة الأمية بين الإناث 78 ٪ ، وهذه النسبة المرتفعة بين الإناث لها مدلولها الديموغرافى والاجتماعى ، حيث تؤثر تلك النسبة فى المعدلات الحيوية وترتبط بها ، فكلما ارتفعت نسبة الأمية بين الإناث كلما ارتفعت أعداد المواليد والعكس هو الصحيح ، ولذلك فإن عام 96 الذى انخفضت فيه نسبة الأمية بين الإناث يعتبر مؤشرا جيدا – وإن كانت النسبة مرتفعة – وبالرجوع مرة أخرى للجدول رقم ( 39 ) نلاحظ أن نسبة الذكور تفوقت على نسبة الإناث سواء نسبة من يقرأون ويكتبون ، أو من هم أقل من الجامعيين ، أو ما فوقهم ، وإن كان الفارق قد تقلص بينهما فى عام 96 لانتشار ثقافة تعليم الفتيات وتشجيعهن على مواصلة الرحلة التعليمية حتى التخرج من الجامعة ، وهذا ما نلاحظه من خلال ارتفاع نسبة الجامعيات من 0.1 ٪ من جملة سكان المركز عام 76 ، لتصبح 1.1 ٪ عام 96 ، كما أن نسبتهن قد ارتفعت فى فئة الأقل من جامعى 4 ٪ من جملة سكان المركز لتصل إلى 18.6 ٪ ، ومن الجدير بالذكر أن القوة التعليمية لسكان المركز تتركز فى فئة الأقل من جامعى من حملة الدبلومات الفنية الصناعية والتجارية والمعاهد المتوسطة ، وهم الفئة التى يعول عليها كثيرا فى عمليات الإنتاج فى كافة مناحى الحياة الاقتصادية فى المركز .

جدول رقم ( 39 ) التطور النسبى للحالة التعليمة في مركز أجا ، حسب النوع في الفترة من 1976 – 1996 ( ٪ )
الحالة 1976 1986 1996
ذكور إناث ذكور إناث ذكور إناث
أمى 18.8 39.1 16.1 31.7 11.5 23
يقرأ ويكتب 17.9 6.8 15 7.6 12.6 7.1
أقل من جامعى 12.4 4 18 9.6 23.2 18.6
جامعى فما فوق 0.9 0.1 1.7 0.3 2.9 1.1
المصدر : من حساب الطالب اعتمادا على التعدادات السكانية







شكل رقم (49 ) تطور الحالة التعليمية للذكور في الفترة 1976 – 1996

شكل رقم (50 ) تطور الحالة التعليمية للإناث في الفترة 1976 - 1996







جدول رقم ( 40 ) التطور النسبى للأمية حسب النوع من إجمالى النوع من الفترة 1976 -1996 ( ٪ )

العام نسبة الأمية بين الإناث نسبة الأمية بين الذكور
1976 78 37.7
1986 64.5 31.6
1996 46.2 22.8
المصدر : من حساب الطالب اعتمادا على التعدادات السكانية

شكل رقم ( 51 ) التطور النسبى للأمية حسب النوع

3 - تطور التوزيع النسبى للسكان في حضر وريف المركز حسب الحالة التعليمية في الفترة 1976 - 1996 :
تشير بيانات الجدول رقم ( 41 ) إلى ارتفاع نسبة الأمية في ريف المركز بالمقارنة مع حضره ، حيث وصلت إلى أعلى نسبة في ريف المركز عام 76 بنسبة 59.2 ٪ من جملة سكان الريف ، في حين كانت 39.9 ٪ في حضر المركز ، ونلاحظ انخفاض نسبة الأميين في ريف وحضر المركز إلى أدنى مستوياتها في عام 96 حيث بلغت نسبة الأميين في حضر المركز 26.6 ٪ من جملة سكان الحضر ، في حين بلغت 34.9 ٪ من جملة سكان الريف ، ويعود ذلك الانخفاض في ريف المركز إلى اهتمام الدولة بمحو أمية كبار السن ، وإنشاء المدارس الحديثة في ريف المركز وحضره .
كما يلاحظ ارتفاع نسبة غير الأميين عاما بعد أخر في ريف المركز وحضره ، حيث بلغت نسبة غير الأميين في حضر المركز في عام 96 حوالى 73.4 ٪ بزيادة قدرها 13.3 ٪ عن نسبة غير الأميين في عام 76 ، وبالنسبة للريف فقد ارتفعت نسبة غير الأميين من 40.8 ٪ في عام 76 إلى 65.1 ٪ عام 96 بزيادة قدرها 24.3 ٪ ، وتعود تلك الزيادة إلى رغبة السكان الريفيين والحضريين في الحصول على وضع إجتماعى أفضل.

جدول رقم ( 41 ) التوزيع النسبى لسكان الحضر والريف حسب الحالة التعليمية في الفترة 1976 – 1996 ( ٪ )
السنة الحضر الريف
أميون غير أميين أميون غير أميين
1976 39.9 60.1 59.2 40.8
1986 36 64 48.4 51.6
1996 26.6 73.4 34.9 65.1


شكل رقم ( 52 ) الأميون وغير الأميين في حضر المركز في الفترة 1976 -1996







شكل رقم ( 53) الأميون وغير الأميين في ريف المركز في الفترة 1976 -1996

4 – الحالة التعليمية في نواحى مركز أجا عام 1996 :
أ – الأمية في نواحى المركز :
من خلال قراءة الجدول رقم ( 42 ) الذى يشير إلى نسب الأمية بنواحى المركز في عام 1996 ، يتضح التالى :
أن هناك تباينا واضحا في توزيع نسب الأمية على النواحى ، ولذلك فإنه يمكن تصنيف تلك النواحى إلى فئات كالتالى :
1 - نواح تزيد بها نسبة الأمية على 50 ٪ : وعددها ثلاث نواحى هى أبو زيد ، وميت مسعود ، وجلموة ، وقد وصلت نسبة الأمية إلى أقصاها في ناحية أبى زيد حيث وصلت إلى 58.6 ٪ من جملة سكانها ، وهى نسبة كبيرة جدا ، ويعود السبب في ذلك إلى أن أكثر من 30 ٪ من قوة العمل في تلك الناحية تعمل في النشاط الزراعي.
2 – نواح تتراوح بها نسبة الأمية بين 40 ٪ لأقل من 50 ٪ : ويبلغ عددها 14 ناحية ، يأتى في مقدمتها ناحية صهرجت الصغرى وكفر السيد بنسبة 48.9 ٪ ، وتتذيلها ناحية ميت العامل بنسبة 41.2 ٪ .
3 – نواح تتراوح نسبة الأمية بها بين 30 ٪ لأقل من 40 ٪ : وتشمل 23 ناحية وهى الفئة الأكثر تكرارا ، وتبلغ نسبة الأمية أقصاها في تلك الفئة في ناحية السلامية بنسبة 38.7 ٪ ، بينما جاءت البهو فريك في المرتبة الأدنى بنسبة 31.1 ٪ .
4 – نواح تتراوح نسبة الأمية بها بين 20 ٪ إلى أقل من 30 ٪ : وتشمل 13 ناحية ، تبدأ بكفر الشراقوة السنيطة بنسبة 24.7 ٪ ، وتنتهى بقرموط البهو بنسبة 29.8 ٪.
5 – نواح تقل فيها نسبة الأمية عن 20 ٪ : وهى نواحى تقع حدودها مع حدود مدينة أجا ، ولذلك فإن العامل الجغرافى لعب دوره في تقليل نسبة الأمية بتلك النواحى ، حيث تصل الأمية إلى أدنى مستوياتها في البيلوق 17.5٪ وكفر اللاوندى 17.6 ٪ ، وهما الناحيتان الواقعتان شمال المدينة ، وتصل النسبة إلى 19 ٪ و 19.3 ٪ في ناحيتى منية سمنود ، و منشأة عبد النبى على الترتيب ، وهما يتجاوران أيضا مع مدينة أجا .
ومن العرض السابق ، نلاحظ ارتفاع نسبة الأمية في نواحى المركز ، ويرجع هذا الارتفاع إلى عدم كفاية وجدية برامج محو الأمية في نواحى المركز ، وافتقاد المدرسة لدورها التثقيفى ، كما نلاحظ انخفاض نسبة الأمية بالقرب من المدينة وارتفاعها بالبعد عنها .

جدول رقم ( 42 ) التوزيع النسبى للأمية على مستوى نواحى مركز أجا عام 1996
الناحية الأمية الناحية الأمية الناحية الأمية
مدينة أجا 26.6 ديرب بقطارس 28.5 كفر المندرة 33.6
أبو داود العنب 48.3 سماحة 36.4 كفر النجبا 29.6
خطاب 34.1 سنبخت 36.2 كفر ديرب بقطارس 36.5
الانشاصية 35.0 سنجيد 33.9 كفر عوض السنيطة 28.3
البهوفريك 31.1 شبرا البهو 42.0 منشأة الأخوة 35.7
البيلوق 17.5 شبراويش 25.3 منشأة عبد النبى 19.3
الدير 31.9 شنشا 45.2 منشأة منصور 25.9
الديرس وكفر لطيف 31.8 شنفاس 36.8 منية سمنود 19.0
السبخا 35.9 شنيسة 28.9 ميت أبو الحارس 33.3
السلامية 38.7 شيوة الشرقية 34.0 ميت أبو الحسين 41.2
الغراقة 42.9 شيوة الغربية 26.8 ميت اشنا 46.2
الكرامة 47.1 صهرجت الصغرى 48.9 ميت العامل 40.1
المندرة 36.6 طنامل الشرقى 42.4 ميت بزو 29.3
يرج نور الحمص 32.1 طنامل الغربى 44.6 ميت دمسيس 40.7
بقطارس 36.4 عزب العرب 38.2 ميت فضالة 44.1
تلبنت أجا 33.5 فيشا بنا 37.1 ميت مسعود 57.2
جراح 26.1 قرموط البهو 29.8 ميت معاند 36.3
جلموة 51.2 كفر الشراقوة السنيطة 24.7 نوسا البحر 29.2
دروة 46.6 كفر اللاوندى 17.6 نوسا الغيط 28.4
أبو زيد 58.6
المصدر : من حساب الطالب استنادا إلى تعداد 1996































ب – غير الأميين فى نواحى المركز سنة 96:
1 – القراءة والكتابة :
بتحليل الجدول رقم ( 43 ) يمكن استخلاص المعلومات التالية :
تتباين نسبة من يقرأون ويكتبون في نواحى المركز ، حيث بلغت أدناها في ناحية شبرا البهو 8.5 ٪ ، ووصلت إلى أقصاها في ناحية الدير 31.9 ٪ ، ويمكن تقسيم النواحى إلى فئات كالتالى : نواحى تقل بها نسبة من يقرأون ويكتبون عن 10 ٪ ، وشمل ناحيتين وهما شبرا البهو ، والسلامية ،ويعزى انخفاض النسبة في تلك الناحيتين إلى ارتفاع نسبة الأمية بين سكانها ، نواحى تقع بين 11 ٪ إلى أقل من 20 ٪ وتشمل 27 ناحية ، نواحى تترواح النسبة بها بين 20 ٪ إلى أقل من 30 ٪ ويبلغ عدد النواحى التي تقع بها 27 ناحية ، وأخيرا ، نواحى تزيد بها النسبة على 30 ٪ وتشمل ناحيتين وهما منشأة عبد النبى ، والدير.

جدول رقم ( 43 ) التوزيع النسبى لمن يقرأ ون ويكتبون في نواحى المركز عام 1996
الناحية القراءة والكتابة الناحية القراءة والكتابة الناحية القراءة والكتابة
شبرا البهو 8.5 الانشاصية 17.4 تلبنت أجا 21.5
السلامية 9.8 صهرجت الصغرى 17.5 كفر الشراقوة السنيطة 21.9
عزب العرب 11.8 ميت مسعود 17.6 منية سمنود 22.2
دروة 14.3 منشأة الأخوة 17.7 الديرس وكفر لطيف 22.2
شيوة الشرقية 14.5 شبراويش 17.8 مدينة أجا 22.3
ميت فضالة 14.7 شنفاس 18.2 شنيسة 22.8
سماحة 14.7 كفر عوض السنيطة 19.0 جراح 22.9
يرج نور الحمص 14.9 شيوة الغربية 19.7 ميت دمسيس 24.1
كفر اللاوندى 15.5 الكرامة 19.8 فيشا بنا 24.2
البيلوق 15.6 نوسا الغيط 19.9 طنامل الشرقى 24.2
أبو زيد 16.1 ميت أبو الحسين 20.0 كفر المندرة 24.9
طنامل الغربى 16.4 بقطارس 20.0 جلموة 25.5
ميت العامل 16.4 ميت أبو الحارس 20.2 منشأة منصور 26.1
خطاب 16.7 كفر النجبا 20.2 المندرة 26.2
الغراقة 16.7 السبخا 20.4 كفر ديرب بقطارس 27.2
ميت بزو 16.8 أبو داود العنب 20.8 شنشا 28.2
البهوفريك 17.2 سنبخت 20.8 ميت اشنا 28.5
سنجيد 17.2 قرموط البهو 21.2 ديرب بقطارس 29.6
ميت معاند 17.4 نوسا البحر 21.2 منشأة عبد النبى 31.5
الدير 31.9
المصدر : من عمل الطالب استنادا إلى بيانات التعداد عام 1996



2 – أقل من جامعى :
وهم حملة الشهادات المتوسطة وفوق المتوسطة ، وبالرجوع لنفس الجدول السابق ( 44 ) يمكن استخلاص النتائج التالية : ترتفع نسبة هذه الفئة بين سكان النواحى ، فهى لا تقل في أى حال من الأحوال عن 20 ٪ في أى ناحية ، ويمكن القول أن معظم المتعلمين في تلك النواحى يقعون فى فئة الأقل من جامعيين ، وربما يعود السبب إلى رغبة السكان في الانتهاء السريع من العملية التعليمية للتفرغ للعمل ومساعدة الأهل في تحمل أعباء المعيشة ، خصوصا وأن المركز يعد مركزا زراعيا بامتياز ، ولذلك فإنه يمكن تقسيم السكان إلى فئتين كبيرتين ، فئة تزيد فيها النسبة على 40 ٪ وتمثلها 60 ٪ من نواحى المركز ، بعدد 35 ناحية ، وتأتى البيلوق على قمة هذه الفئة بنسبة 56.3 ٪ من جملة سكانها ، وتمثل ميت العامل الحد الأدنى لتلك الفئة بنسبة 40.2 ٪ من جملة سكانها ، ومن الملاحظ أن النواحى المتاخمة لمدينة أجا والقريبة منها ترتفع فيها نسبة الأقل من جامعيين إلى أقصاها ، مثل البيلوق – كما أسلفنا – وكفر اللاوندى 56 ٪ ، ومنية سمنود 51.3 ٪ ، أما الفئة الأخرى والتى يقل فيها النسبة عن 40 ٪ فيمثلها 23 ناحية ، وتمثل جلموة حدها الأدنى بنسبة 21.7 ٪ ، بينما تتربع سنبخت على قمة تلك الفئة بنسبة 39.6 ٪ ، وتزيد نسبة البطالة بين سكان تلك الفئة من الشباب حديثى التخرج .
3 – الجامعيون فما فوق :
رغم أن أعداد الجامعيين في تزايد عاما بعد أخر ، نظرا لانتشار الوعى ، وسهولة المواصلات ، وتحسن مستوى المعيشة ، وروح التنافس بين الطلاب لاستكمال تعليمهم الجامعى والحصول على شهادة جامعية للتفاخر بها أمام الآخرين ، وبرغم كل تلك المغريات إلا أن نسبة الجامعيين فما فوق مازالت منخفضة ، وبالنظر إلى بيانات الجدول رقم ( 45 ) نلاحظ انخفاض نسبة الجامعيين إلى أدناها في ناحية كفر ديرب بقطارس بنسبة 1.3 ٪ من جملة سكانها ، بينما جاءت كفر اللاوندى على قمة النواحى بنسبة 10.9 ٪ بفارق 0.3 ٪ عن البيلوق المنافس التقليدى لكفر اللاوندى ، وهما الناحيتان المستفيدتان من موقعهما الجغرافى الملاصق لمدينة أجا ، ويقع على عاتق سكان تلك الفئة المثقفة دور كبير في تنمية المركز ونواحيه ، ولكن للأسف نلاحظ تزايد أعداد العاطلين منهم عن العمل في السنوات الأخيرة بعد أن رفعت الدولة يدها عن هؤلاء الجامعيين ، رغم أنهم ثروة حقيقية لمن أراد التنمية الاقتصادية التي تتطلب توفير قوة عمل مؤهلة ومدربة وقادرة على استيعاب التطور التكنولوجى المتلاحق. فإذا كانت الأمية تمثل الخطر أمام التنمية ، فإن الجامعيين الماهريين يمثلون الأمل في مستقبل آت بتحدياته .

جدول رقم ( 44 ) التوزيع النسبى لغير الأميين في فئة الأقل من جامعيين في مركز أجا عام 1996 ( ٪ )
الناحية أقل من جامعى الناحية أقل من جامعى الناحية أقل من جامعى
مدينة أجا 45.1 ديرب بقطارس 37.8 كفر المندرة 38.3
أبو داود العنب 27.4 سماحة 45.7 كفر النجبا 46.8
خطاب 45.2 سنبخت 39.6 كفر ديرب بقطارس 35.0
الانشاصية 44.1 سنجيد 42.7 كفر عوض السنيطة 48.5
البهوفريك 47.6 شبرا البهو 45.7 منشأة الأخوة 43.1
البيلوق 56.3 شبراويش 52.3 منشأة عبد النبى 46.7
الدير 33.9 شنشا 24.0 منشأة منصور 42.5
الديرس وكفر لطيف 43.1 شنفاس 42.8 منية سمنود 51.5
السبخا 39.3 شنيسة 46.0 ميت أبو الحارس 42.3
السلامية 48.3 شيوة الشرقية 49.0 ميت أبو الحسين 35.2
الغراقة 36.7 شيوة الغربية 49.1 ميت اشنا 23.5
الكرامة 29.8 صهرجت الصغرى 30.8 ميت العامل 40.2
المندرة 34.6 طنامل الشرقى 30.5 ميت بزو 50.5
يرج نور الحمص 47.2 طنامل الغربى 36.3 ميت دمسيس 32.8
بقطارس 41.2 عزب العرب 48.2 ميت فضالة 37.5
تلبنت أجا 42.2 فيشا بنا 35.6 ميت مسعود 23.3
جراح 48.0 قرموط البهو 46.2 ميت معاند 43.3
جلموة 21.7 كفر الشراقوة السنيطة 49.4 نوسا البحر 46.6
دروة 36.4 كفر اللاوندى 56.0 نوسا الغيط 48.2
أبو زيد 23.6
المصدر : من حساب الطالب اعتمادا على التعداد السكانى عام 1996
جدول رقم ( 45 ) نسبة الجامعيين فما فوق في نواحى المركز عام 1996 ( ٪ )
الناحية جامعى فما فوق الناحية جامعى فما فوق الناحية جامعى فما فوق
مدينة أجا 6.0 ديرب بقطارس 4.1 كفر المندرة 3.2
أبو داود العنب 3.6 سماحة 3.2 كفر النجبا 3.4
خطاب 3.9 سنبخت 3.3 كفر ديرب بقطارس 1.3
الانشاصية 3.5 سنجيد 6.2 كفر عوض السنيطة 4.3
البهوفريك 4.1 شبرا البهو 3.9 منشأة الأخوة 3.5
البيلوق 10.6 شبراويش 4.6 منشأة عبد النبى 2.5
الدير 2.3 شنشا 2.6 منشأة منصور 5.4
الديرس وكفر لطيف 2.9 شنفاس 2.2 منية سمنود 7.3
السبخا 4.4 شنيسة 2.2 ميت أبو الحارس 4.2
السلامية 3.2 شيوة الشرقية 2.5 ميت أبو الحسين 3.6
الغراقة 3.6 شيوة الغربية 4.3 ميت اشنا 1.7
الكرامة 3.3 صهرجت الصغرى 2.8 ميت العامل 3.3
المندرة 2.7 طنامل الشرقى 3.0 ميت بزو 3.3
يرج نور الحمص 5.9 طنامل الغربى 2.7 ميت دمسيس 2.4
بقطارس 2.3 عزب العرب 1.8 ميت فضالة 3.8
تلبنت أجا 2.8 فيشا بنا 3.1 ميت مسعود 2.0
جراح 2.9 قرموط البهو 2.7 ميت معاند 3.1
جلموة 1.5 كفر الشراقوة السنيطة 4.0 نوسا البحر 3.0
دروة 2.8 كفر اللاوندى 10.9 نوسا الغيط 3.5
أبو زيد 1.6
المصدر : من حساب الطالب اعتمادا على التعداد السكانى عام 1996


رابعا : الحالة الزواجية :
يقصد بالحالة الزواجية توزيع من هم في سن الزواج من السكان في منطقة الدراسة إلى عدة فئات وهم ( لم يسبق لهم الزواج ، المتزوجون ، المطلقون ، الأرامل ) ، وتتأثر الحالة الزواجية للسكان بالتركيب العمرى والنوعى ، وكذا بالنظم الاجتماعية السائدة والظروف الاقتصادية التي يمر بها المجتمع ، ولذلك فإن الحالة الزواجية للسكان تعكس ظروف وأحوال المجتمع محل الدراسة ، وتؤثر الحالة الزواجية لسكان المجتمع على معدلات النمو السكانى ، حيث تشير الدراسات إلى أن المجتمعات التي ترتفع فيها نسبة المتزوجات هى مجتمعات ذات معدلات مواليد مرتفعة.

أ – تطور توزيع السكان حسب الحالة الزواجية والنوع في المركز في الفترة من 76 – 96
من قراءة بيانات الجدول رقم ( 46 ) يمكن استخلاص ما يلى :
يشكل المتزوجون الغالبية العظمى من السكان في عمر الزواج ، حيث فاقت نسبتهم أكثر من 65 ٪ من جملة السكان في عمر الزواج في سنوات المقارنة الثلاث ، ويعود هذا الارتفاع إلى أمور عقائدية ، كقول الرسول صلى الله عليه وسلم : " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج " ، فالزواج يحفظ النسل ، ويصون الفروج ، ويحفظ الأعراض ، علاوة على أن الأسر الريفية تساعد أبنائها على الزواج ، وتقف بجانبهم اقتصاديا واجتماعيا ونفسيا .
وكلما ارتفعت أعداد المتزوجين انخفضت أعداد من لم يسبق لهم الزواج ، ولكننا نلاحظ ارتفاع نسبة العزاب من أبناء المركز في السنوات الأخيرة ، حيث يأتى من لم يسبق لهم الزواج في المرتبة الثانية بعد نسبة المتزوجين ، فقد ارتفعت نسبتهم من 24.1 ٪ في عام 76 حتى وصلت إلى 26.6 ٪ عام 96 ، ويعود هذا الارتفاع إلى تدهور الأحوال الاقتصادية في مصر ، وتوقف الدولة عن سياسة توظيف الخريجين ، وندرة فرص العمل ، وتفشى ظاهرة البطالة بين المتعلمين ، كل هذه العوامل كانت لها بالغ الأثر في عزوف الشباب عن الزواج .
ويأتى المترملون في المرتبة الثالثة وبلغت نسبتهم أقصاها 9.9 ٪ في عام 76 ، ثم انخفضت لأدناها في عام 96 لتصبح 7.5 ٪ من جملة السكان في عمر الزواج ، ومن المعروف فإن نسبة الإناث المترملات أعلى من مثيلتها في الذكور ، فكما نلاحظ من التوزيع النسبى للحالة الزواجية حسب النوع كما يوضحه الجدول رقم ( 47 )
نلاحظ أن من لم يسبق لهن الزواج من الإناث قد ارتفعت نسبتهن بين الإناث في عام 96 إلى 21 ٪ من جملتهن عن عام 76 التي بلغت فيه النسبة 19.9 ٪ ، ويعود هذا الارتفاع إلى تأخر سن الزواج في المركز ، كما نلاحظ ارتفاع نسبة من لم يسبق لهم الزواج من الذكور إلى 32.6 ٪ عام 96 بفارق كبير عن سنة 76 التي بلغت فيه النسبة أدنى مستوياتها 28.8 ٪ ، بسبب تسريح الكثير منهم بعد حرب أكتوبر المجيدة ، والدليل ارتفاع نسبة المتزوجين من الذكور في عام 76 إلى أعلى مستوياتها بنسبة 68.9 لتعاود نسبة المتزوجين انخفاضها في السنوات التالية ليرتفع مقابلها نسبة العزاب في ظل ظروف اقتصادية متقلبة .
كما يلاحظ ارتفاع نسبة المطلقات بين الإناث حيث بلغت نسبتهن 1.2 ٪ من جملة الإناث في عام 96 ، ويعزى ارتفاع نسبتهن بين الإناث إلى إحجام الذكور عن الزواج من المطلقات ، على الجانب الأخر نلاحظ أن نسبة الذكور المطلقين قليلة حيث أنها وصلت إلى 0.2 ٪ من جملة الذكور في عام 96 ، ويعود هذا إلى زواجهم مرة أخرى ، عكس الإناث بالتأكيد .
ويلاحظ ارتفاع نسبة المترملات بين الإناث في كل سنوات المقارنة الثلاث ، فقد بلغت أقصاها في سنة 76 ، بنسبة 16.8 ٪ من جملتهن ، ثم انخفضت إلى 14.6 ٪ في عام 86 ، ووصلت إلى أدناها في عام 96 بنسبة 12.8 ، ومن المعروف في مجتمعاتنا الفقيرة أن المرأة التي يتوفى زوجها ، تكون هى بمثابة الأب والأم ، وتحجم عن الزواج وتتفرغ لتربية الأبناء ، عكس الذكور ، الذين بمجرد أن تتوفى زوجاتهم يبحثون عن أخريات ، والدليل انخفاض نسبة الأرامل بين الذكور فهى 1.9 ٪ عام 76 ، و 1.8 ٪ عام 86 ، وأخيرا 1.7 ٪ من جملة الرجال عام 96 .

جدول رقم ( 46 ) التوزيع النسبى للسكان في عمر الزواج حسب الحالة الزواجية بمركز أجا في الفترة 1976 – 1996 ( ٪ )
السنة أعزب متزوج مطلق أرمل
1976 24.1 65.1 0.9 9.9
1986 25.4 65.2 0.9 8.4
1996 26.6 65.2 0.7 7.5
المصدر : من حساب الطالب استنادا إلى التعدادات السكانية







شكل رقم ( 55 ) التطور النسبى للسكان حسب الحالة الزواجية في مركز أجا في الفترة 1976 – 1996


جدول رقم ( 47 ) التوزيع النسبى لسكان المركز حسب الحالة الزواجية والنوع في الفترة 1976 – 1996 ( ملحوظة ، النسب إلى النوع ) ( ٪ )
الحالة 1976 1986 1996
ذكور إناث ذكور إناث ذكور إناث
أعزب 28.8 19.9 31.6 19.7 32.6 21
متزوج 68.9 61.9 66.3 64.2 65.5 64.9
مطلق 0.4 1.4 0.3 1.5 0.2 1.2
أرمل 1.9 16.8 1.8 14.6 1.7 12.8
المصدر : من حساب الطالب اعتمادا على التعدادات السكانية



















شكل رقم ( 56 ) تطور الحالة الزواجية للذكور في مركز أجا


شكل رقم (57) تطور الحالة الزواجية للإناث في مركز أجا







2– الحالة الزواجية في الريف والحضر
من خلال تحليل الجدول رقم ( 48 ) يمكن الوقوف عند بعض البيانات وتحليلها كالتالى :
تباينت الحالة الزواجية بين ريف المركز وحضره ، وإن تشابهت من حيث ارتفاع نسبة المتزوجين بكل منهما ، وإن فاقت نسبة المتزوجين الريفيين نسبة المتزوجين الحضريين في سنوات المقارنة الثلاث ، ويعود هذا التفوق لسهولة الزواج وانخفاض تكاليفه بريف المركز ، حيث يتزوج الشاب عادة في منزل الأسرة ، ويجد الرعاية الكافية من أسرته في تحمل تكاليف الزواج الباهظة ، ويؤكد كلامى ، ارتفاع نسبة من لم يسبق لهم الزواج في حضر المركز وتفوقها على نسبة مثيلتها في ريف المركز في سنوات المقارنة الثلاث ، ويأتى من لم يسبق لهم الزواج في المرتبة الثانية بعد المتزوجين سواء في الحضر أو الريف ، ونلاحظ الانخفاض المستمر في نسبة المتزوجين الحضريين من تعداد لأخر حيث تناقصت نسبتهم من 63.4 ٪ من جملة سكان الحضر عام 76 ، حتى وصلت إلى 61.4 ٪ عام96 ، في حين ارتفعت نسبة من لم يسبق لهم من 26.6 ٪ من جملة سكان الحضر عام 76 لتصير 29.9 ٪ من جملة سكان الحضر عام 96 ، ويعود هذا الارتفاع في نسبة من لم يسبق لهم الزواج والانخفاض في نسبة المتزوجين ، إلى ظروف اقتصادية حضرية ، حيث ترتفع نسبة البطالة ، خصوصا وأن الأسر الحضرية لا تمارس الزراعة عادة ، وتميل إلى التجارة والعمل الوظيفى ، مما يؤدى إلى تأخر سن الزواج في حضر المركز خصوصا بين الذكور ، كما نلاحظ من بيانات الجدول ، وتعكس تلك النسب الخاصة بالمتزوجين ومن لم يسبق لهم الزواج ، أحوال المركز الاقتصادية والثقافية و تؤثر بشكل كبير على معدلات النمو السكانى
ونلاحظ من نسب المطلقين في سنوات المقارنة الثلاث ، أن نسبة المطلقين تزيد في حضر المركز على ريفه ، ونلاحظ انخفاض ملحوظ في نسب المطلقين في الريف والحضر من تعداد لأخر ، وتزيد نسبة الإناث المطلقات على نسبة الذكور المطلقين سواء في الحضر أو الريف وفى سنوات التعداد الثلاث ، وهى ظاهرة اجتماعية ترتبط بثقافة معينة ، بل وترتفع نسبة المطلقات من الإناث في الحضر وتزيد على مثيلتها في الريف ، وترتبط تلك الظاهرة بالعادات والتقاليد الريفية التي تختلف عن عادات وتقاليد أهل الحضر.


جدول رقم ( 48 ) التوزيع النسبى للسكان حسب الحالة الزواجية والنوع في ريف وحضر المركز أعوام 76 – 86 – 96 ( ٪ )
الحالة 1976 1986 1996
حضر ريف حضر ريف حضر ريف
ذكور إناث جملة ذكور إناث جملة ذكور إناث جملة ذكور إناث جملة ذكور إناث جملة ذكور إناث جملة
أعزب 28.5 25 26.6 28.9 19.6 23.9 34.4 23.1 28.5 31.4 19.5 25.3 35.2 25.2 29.9 32.5 20.8 26.4
متزوج 68.9 58.9 63.4 68.9 62.1 65.3 63.2 61.2 62.2 66.4 64.4 65.4 62.9 60.1 61.4 65.6 65.2 65.4
مطلق 0.2 2 1.2 0.4 1.3 0.9 0.3 1.9 1.1 0.3 1.5 0.9 0.2 1.6 0.9 0.2 1.2 0.7
أرمل 2.4 14.1 8.7 1.9 17 9.9 2 13.8 8.1 1.8 14.6 8.4 1.7 13.1 7.7 1.7 12.7 7.5







شكل رقم ( 58 ) التوزيع النسبى لسكان المركز ( ريف – حضر ) حسب الحالة الزواجية عام 1996

ترتفع نسبة الأرامل في حضر المركز على ريفه في سنوات المقارنة الثلاث ، كما نلاحظ أن نسبة الإناث المترملات تزيد بين نساء المركز في ريفه وحضره بعكس نسبة المترملين من الذكور والتى تنخفض بشكل كبير بين الذكور لمعاودتهم الزواج مرة أخرى ، ونلاحظ أن نسبة المترملات من نساء الحضر قد زاد على نسبة المترملات من نساء الريف في عام 96 ، ففى الوقت التي بلغت نسبة الإناث المترملات في حضر المركز 13.1 ٪ من جملة نساء الحضر ، نجد أن نسبتهن 12.7 ٪ من جملة نساء الريف ، عكس السنوات 76 و 86 التي تغلبت فيها نسبة المترملات الريفيات على نسبة المترملات الحضريات ، وعلى كل حال فإن فئة الأرامل هى فئة يغلب عليها الطابع الأنثوى سواء في الحضر أو الريف ، ويرجع هذا لظروف مجتمعية وقيمية ترتبط بالمجتمعات الشرقية .








جـ – توزيع السكان حسب الحالة الزواجية في نواحى المركز عام 1996 :
يتوزع سكان المركز على عدد كبير من المحلات العمرانية التي تتباين في ظروفها الاجتماعية والاقتصادية ، والتى تنعكس أثارها على الحالة الزواجية لسكان تلك النواحى ، ومن قراءة بيانات الجدول رقم ( 49 ) يمكن أن نخرج بالنتائج التالية :

1 – السكان المتزوجون :
جاءت فئة المتزوجين في المرتبة الأولى في كل نواحى المركز ، وبلغ متوسط نسبة الزواج في نواحى المركز 64.4 ٪ ، واحتلت ناحية شنفاس صدارة الفئة من حيث نسبة السكان المتزوجين لإجمالي سكانها في عمر الزواج بنسبة 69.6 ٪ ، بينما تذيلت ناحية المندرة فئة المتزوجين بنسبة 58.6 ٪ من إجمالي سكانها في عمر الزواج ، وقد زادت نسبة المتزوجين في نواحى المركز على 60 ٪ من جملة سكانها في عمر الزواج ، فيما عدا ناحيتين وهما ناحية سنجيد 59.8 ٪ ، وناحية المندرة 58.6 ٪ ، ومعنى هذا أن السكان المتزوجين يمثلون الغالبية العظمى من سكان تلك النواحى ، بما يكون له أثر إيجابى على زيادة معدلات المواليد وزيادة الحراك الإجتماعى وتجديد حيوية السكان بمواليد يتم إضافتهم إلى قاعدة الهرم السكانى ، مما يؤدى إلى قلة التعمر بين السكان وزيادة خصوبتهم .

2 – من لم يسبق لم الزواج ( العزاب ) :
تأتى تلك الفئة في المرتبة الثانية بعد فئة المتزوجين ، ويرتبط ارتفاع نسبتها أو انخفاضها بارتفاع أو انخفاض نسبة المتزوجين بتلك النواحى ، فكلما زادت أعداد المتزوجين كلما انخفضت أعداد تلك الفئة والعكس هو الصحيح ، وتضم تلك الفئة السكان الذكور الذين بلغوا 18 سنة فأكثر ، والإناث اللائى بلغن 16 سنة فأكثر ولم يسبق لهن الزواج ، وبالنظر إلى بيانات الجدول رقم ( 49 ) يتضح أن ناحية سنجيد تأتى في صدارة تلك الفئة من حيث نسبة من لم يسبق لهم الزواج بين سكانها في عمر الزواج بنسبة 32.2 ٪ ، ويعود هذا الارتفاع إلى انخفاض نسبة المتزوجين بها إلى 59.8 ٪ ، ويأتى بعدها المندرة بنسبة 30.7 ٪ ، وكانت المندرة قد تذيلت فئة المتزوجين في نواحى المركز بنسبة 58.6 ٪ ، وجاءت ناحية ميت معاند في المؤخرة بنسبة 20.8 ٪ من جملة سكانها في عمر الزواج ، وقد بلغ عدد النواحى التي زادت فيها نسبة من لم يسبق لهم الزواج على 30 ٪ أربع نواحى وهى سنجيد ، و المندرة ، و منشأة منصور ، وأخيرا كفر المندرة ، وقد بلغ متوسط تلك نسبة من لم يسبق لهم الزواج في نواحى المركز 26.8 ٪ يتوزع حولها باقى النسب.

جدول رقم ( 49 ) توزيع السكان حسب الحالة الزواجية في نواحى المركز عام 1996 ( ٪ )

الناحية العزاب المتزوجون المطلقون الأرامل
مدينة أجا 29.9 61.4 0.9 7.7
أبو داود العنب 26.3 65.5 0.6 7.6
خطاب 25.7 64.2 0.9 9.2
الانشاصية 26.0 62.9 0.9 10.2
البهوفريك 28.2 64.0 0.8 7.0
البيلوق 27.6 64.1 0.9 7.3
الدير 25.3 66.5 0.8 7.5
الديرس وكفر لطيف 28.5 63.2 0.6 7.7
السبخا 29.8 64.4 0.5 5.3
السلامية 24.8 66.7 0.4 8.0
الغراقة 24.5 67.2 0.4 7.7
الكرامة 26.4 66.2 0.4 6.9
المندرة 30.7 58.6 0.4 9.7
يرج نور الحمص 26.0 65.9 0.8 7.3
بقطارس 25.8 67.2 0.6 6.4
تلبنت أجا 29.7 61.8 0.6 8.0
جراح 27.8 64.7 0.6 7.0
جلموة 23.2 65.6 1.0 10.3
دروة 27.3 63.8 1.0 7.9
ديرب بقطارس 29.2 63.6 0.8 6.4
سماحة 26.1 64.9 0.9 8.1
سنبخت 29.1 63.0 0.8 7.1
سنجيد 32.2 59.8 0.4 7.5
شبرا البهو 27.2 63.9 0.9 8.0
شبراويش 27.5 64.1 0.5 7.9
شنشا 25.5 66.8 0.5 7.1

المصدر : بناء على تعداد 1996 والنسب من حساب الطالب









تابع جدول رقم ( 49 ) توزيع السكان حسب الحالة الزواجية في نواحى المركز عام 1996 ( ٪ )

الناحية العزاب المتزوجون المطلقون الأرامل
شنفاس 23.1 69.6 1.1 6.1
شنيسة 29.3 61.5 0.6 8.5
شيوة الشرقية 25.5 63.3 1.1 10.1
شيوة الغربية 28.9 62.1 0.7 8.3
صهرجت الصغرى وكفر السيد 25.1 67.0 0.7 7.2
طنامل الشرقى وعزبة الأتاربة 26.1 65.9 0.8 7.1
طنامل الغربى 29.4 61.5 1.0 8.1
عزب العرب 23.4 67.0 0.9 8.8
فيشا بنا 27.7 63.0 1.1 8.2
قرموط البهو 27.0 67.7 0.4 4.9
كفر الشراقوة السنيطة 28.8 60.5 1.1 9.5
كفر اللاوندى 25.6 67.8 0.7 5.9
كفر المندرة 30.0 61.9 0.4 7.6
كفر النجبا 26.8 63.6 0.3 9.3
كفر ديرب بقطارس 23.6 67.7 0.6 8.1
كفر عوض السنيطة 28.4 62.6 0.9 8.1
منشأة الأخوة 28.1 65.1 1.0 5.9
منشأة عبد النبى 28.1 62.6 1.1 8.2
منشأة منصور 30.3 60.0 0.2 9.5
منية سمنود 24.7 68.2 0.5 6.5
ميت أبو الحارس 28.4 61.6 1.1 8.9
ميت أبو الحسين 24.1 67.7 0.5 7.7
ميت اشنا 23.5 69.5 0.4 6.6
ميت العامل 25.6 67.0 0.6 6.8
ميت بزو وكفر عثمان سليم 26.1 64.6 0.5 8.8
ميت دمسيس وكفر أبو جرج 28.4 63.4 0.8 7.3
ميت فضالة 23.2 69.3 0.9 6.6
ميت مسعود 22.5 67.2 1.0 9.0
ميت معاند 20.8 66.7 1.2 10.9
نوسا البحر 26.4 66.3 0.6 6.7
نوسا الغيط 26.9 64.6 0.7 7.8
أبو زيد 26.1 66.3 1.3 6.3

المصدر : بناء على تعداد 1996 والنسب من حساب الطالب





3 – المترملون :
جاءت تلك الفئة فى الترتيب الثالث ، من حيث عدد السكان الذين يقعون فيها ، وهى فئة يغلب عليها الطابع الإنثوى ، حيث ترتفع نسبة النساء المترملات بالمقارنة مع مثيلاتها من الذكور ، وتأتى ناحية ميت معاند في الصدارة حيث تبلغ نسبة الأرامل بين سكانها في عمر الزواج 10.9 ٪ ، وهى نسبة كبيرة ، ويعود هذا إلى عدد سكان تلك الناحية الذين يقعون في عمر الزواج ويبلغ عددهم 903 نسمة ، وهو عدد قليل ، ويبلغ عدد أرامل تلك الناحية 98 نسمة ، منهم 89 أنثى ، و 9 ذكور ، ويبدو أن ارتفاع نسبة تلك الفئة في بعض النواحى يعود إلى صغر حجمها السكانى ، وعلى العموم فإن أربع نواحى زادت النسبة فيها على 10 ٪ وهى على الترتيب ، ميت معاند 10.9 ٪ ، جلموة 10.3 ٪ ، الانشاصية 10.2 ٪ ، وأخيرا شيوة الشرقية 10.1 ٪ ، وتأتى قرموط البهو كأصغر ناحية في نسبة المترملين بين سكانها 4.9 ٪ حيث بلغ عدد الأرامل بها 39 نسمة منهم 36 أنثى و 3 ذكور ، من جملة سكان في عمر الزواج بلغ 799 نسمة.

4 – المطلقون :
تتدنى نسبة المطلقين بالمركز عام 96 ، وتصل إلى أقصاها في ناحية أبى زيد 1.3 ٪ من جملة سكانها في عمر الزواج ، وهى ناحية صغيرة العدد ، وقد بلغ عدد المطلقات بها 9 من إجمالى 694 نسمة في عمر الزواج ، وجاءت أخفض نسبة في ناحية منشأة منصور 0.2 ٪ ( ذكر وأنثى من إجمالى 1125 نسمة في عمر الزواج ) ، وعلى العموم فإن متوسط نسبة الطلاق في نواحى المركز قد بلغت 0.7 ٪ ، وهى نسبة منخفضة ، ويلاحظ أن نسبة المطلقات تزيد على نسبة المطلقين في كل النواحى بلا استثناء .












توقيع :

حسابي على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100022255245260

على تويتر

https://twitter.com/Dr_Mokhtar1981

عرض البوم صور مؤسس المنتدى   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2012, 03:45 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
 
الصورة الرمزية مؤسس المنتدى

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 7
المشاركات: 7,863 [+]
بمعدل : 1.88 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 4137
نقاط التقييم: 12599
مؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond repute


الإتصالات
الحالة:
مؤسس المنتدى غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : مؤسس المنتدى المنتدى : جغرافية السكان
افتراضي رد: سكان مركز اجا بمحافظة الدقهلية

التمهيد :
أجمع الدارسون على أن المشكلة السكانية في مصر متداخلة ومعقدة ، وأن جزء من هذه المشكلة يرتبط بارتفاع معدلات نمو السكان وتوزيعهم ، أما الجزء الأخر من المشكلة فيرتبط بنوعية السكان وتدنى خصائصهم التعليمية والصحية والاقتصادية مما كان له كبير الأثر في تدهور مستوى الموارد البشرية ، ويرجع هذا التدهور لأسباب متعددة ، منها ما يرتبط بالتعليم الذى عجز عن تخريج أجيال ملائمة لسوق العمل ، بدلالة تضخم أعداد البطالة ، خاصة من الجامعيين وحملة المؤهلات المتوسطة ، علاوة على ارتفاع نسبة الأمية بين المصريين خاصة النساء اللاتى يقع على عاتقهن تربية الأجيال القادمة في عصر التكنولوجيا والمعلومات.
ويلقى هذا الفصل الضوء على خصائص سكان مركز أجا ، للتعرف على مدى رقى هذه الخصائص أو تدنيها ، من خلال تحليل الخصائص الديموغرافية مثل التركيب العمرى والنوعى ، والحالة التعليمية ، والحالة الزواجية ، والحالة العملية والتركيب المهنى والإقتصادى لسكان المركز.
أولا : التركيب العمرى والنوعى للسكان
تعد دراسة فئات السن والنوع من أهم الموضوعات التي يتناولها علم السكان لما لهما من أثر في رسم الملامح الديموغرافية العامة لمجتمع ما بيولوجيا واجتماعيا واقتصاديا ، فيتم تحديد الفئات المنتجة فيه والتى يقع على عاتقها عبئ إعالة باقى أفراده ، ويمكن من خلال دراسة التركيب العمرى والنوعى تحديد الدور الذى يلعبه في النمو السكانى متمثلا في المواليد والوفيات والهجرة ، بالإضافة لأهميته في دراسة أى مجتمع لأنه يؤثر في العديد من المقاييس الديموغرافية الهامة مثل المعدلات العمرية والنوعية للخصوبة والوفاة والنشاط الإقتصادى ، ومن دراسة التركيب العمرى والنوعى نستطيع أن نحكم على المجتمع من حيث شبابه أو نضجه أو هرمه.
1- التركيب العمرى
تعد بيانات السن كما أوردتها التعدادات السكانية السكانية المصدر الرئيس لدراسة التركيب العمرى ، غير أن هذه البيانات لا تمثل الحقيقة كاملة وذلك راجع للخطأ في ذكر الأعمار بدقة عند إجراء التعداد وهذا الخطأ بدوره ناتج عن بعض العوامل مثل جاذبية بعض الأرقام المنتهية بصفر أو بالخمسة ، كما ان كثيرا من الإناث الشابات يملن إلى الادلاء بأعمار تقل عن الحقيقة ، كما أن هناك ميل لعدم ذكر الأطفال الرضع في التعدادات وهذا يؤدى إلى نقص واضح في فئة السن أقل من سنة أو أقل من خمس سنوات
ومن ذلك يبدو أن بيانات السن المستقاة من التعدادات السكانية لا تخلو من الأخطاء ، وينعكس ذلك على حجم كل فئة عمرية زيادة أو نقصا عما هو واقع ، وازاء ذلك فإن بيانات السن في التعدادات المختلفة يجب أن تعامل بشئ من الحذر وإن كان ذلك لا يحول دون تحليل تلك البيانات حيث تحتوى على حقائق هامة ، ويمكن أن نتجنب أخطاء التبليغ عن العمر من خلال تقسيم فئات السن إلى فئات عريضة تختفى في ثناياها أخطاء التبليغ عن العمر الحقيقى ، قد تكون هذه الفئات خمسية أو عشرية حسب طبيعة العنصر الديموغرافى المراد دراسته. ( أبو عيانة ، فتحى محمد. " جغرافية السكان " دار المعرفة الجامعية ، الإسكندرية ، عام 1989 )
أ – تطور التركيب العمرى للسكان لسكان مركز أجا حسب فئات عمرية عريضة لأعوام 1976 – 1986 - 1996
من خلال تحليل أرقام الجدول رقم ( ) ، والشكل البيانى رقم ( ) ، يتضح ان ثمة تغيرات قد انتابت التوزيع النسبى لسكان المركز حسب الفئات العمرية العريضة وذلك خلال الفترة ( 1976 – 1996 ) كالتالى :
جدول ( ) تطور نسبة سكان المركز حسب الفئات العمرية العريضة في الفترة ( 1976 – 1996 )
الفئات العمرية 1976 1986 1996
صفر - 14 41.7 40.8 37.6
15 – 64 54.4 55.4 58.3
65 فأكثر 3.9 3.8 4.1
الجملة 100 100 100
المصدر : التعدادات السكانية الخاصة بالمركز في السنوات المذكورة ، والنسب من حساب الطالب

1- صغار السن ( صفر – 14 سنة ) :
من قراءة أرقام الجدول السابق ، نلاحظ ان نسبة سكان هذه الفئة غير المنتجة تتناقص من تعداد لأخر ، فقد بلغت نسبتها في تعداد 1976 حوالى 41.7 % ، وانخفضت في تعداد 1986 إلى 40.8 % وفى تعداد 1996 بلغت نسبة هذه الفئة أدناها حتى وصلت إلى 37.6 % ، ، وربما يعود ذلك إلى اتباع سياسة تنظيم الأسرة في ريف المركز ، علاوة على ارتفاع نسبة تعليم الفتيات ، ودخول المعدات الألية لتحل محل الأيدى العاملة الزراعية وغيرها من الأسباب التي ساعدت في النهاية على الحد من نسبة المواليد ، هذا التناقص النسبى له كبير الأثر على انخفاض معدلات الإعالة
2- متوسطو السن ( 15 – 64 سنة ) :
زادت نسبة متوسطى السن من 54.4%في تعداد 1976 إلى نسبة 55.4 % في تعداد 1986 ووصلت النسبة إلى 58.3 % في تعداد 1996 ، ويقع على عاتق سكان هذه الفئة عبئ إعالة سكان الفئتين الأخريان ، وهذه الفئة هى التي تساهم في نمو السكان ، فهم السكان البالغين القادرين على الزواج والإنجاب ، ويتضح أن نسبتهم وصلت إلى 58.3 في تعداد 1996 بفارق وصل إلى 2.9 % عن تعداد 1986 وقد يرجع هذا إلى عودة بعض سكان المركز المهاجرين إلى دول الخليج عقب نشوب حرب الخليج الثانية ، وتعنى هذه النسبة المتزايدة وجود قوة عمل كبيرة تحتاج إلى توفير فرص عمل إضافية .
3- المسنون ( 65 عام فأكثر )
نجد ان نسبتهم في حالة تزايد من تعداد لأخر ، وربما يعود هذا لإنضمام بعض سكان فئة متوسطى السن إلى المسنين ، فقد بلغة نسبة المسنين في تعداد 1976 حوالى 3.9 % ، وفى تعداد 1986 وصلت إلى 3.8 % وارتفعت إلى 4.1 % في تعداد 1996









شكل بيانى
















ب - التركيب العمرى للسكان حسب النوع :
يتضح من تطور نسبة فئات السن حسب النوع كما يبين الجدول ( ) ، والشكل ( ) في الفترة من 1976 ، 1996 النتائج التالية :
1- نجد أن نسبة الذكور فاقت نسبة الاناث في الفئة العمرية ( أقل من 14 سنة ) وقد شهد العام 1976 أعلى نسبة للذكور بلغت 21.4 % بينما تناقصت نسبتهم في تعداد 1996 ووصلت إلى 19.2 % ، ونفس الشئ فإن نسبة الإناث بلغت اقصاها في تعداد 1976 بنسبة 20.3 % ووصلت إلى أدناها في تعداد 1996 بنسبة 18.4 % ، وترجع زيادة نسبة الذكور على الاناث إلى زيادة نسبة الذكورة في الفئات العمرية ( صفر- 4 ) ، ( 5 – 9 ) ، وأخيرا ( 10 – 14 )
2- تساوت نسبة الذكور مع الاناث في الفئة العمرية (15 – 64 سنة ) في تعداد 1976 بنسة 27.1 % ومن الملاحظ أن هناك ثمة تقارب شديد بين نسبة الذكور والاناث في هذه الفئة العمرية العريضة ( 15 -64 سنة ) في التعدادات 1986 ، 1996 على التوالى ، حيث كانت نسب الذكور تزيد بشئ قليل على نسب الاناث ففى الوقت الذى بلغت فيه نسب الذكور ( 27.1 % ، 28.2 % ، 29.3 ) في تعدادات ( 1976 – 1986 – 1996 ) على التوالى بلغت نسب الاناث على التوالى ( 27.1 % ، 27.3 % ، 28.9 % ) في التعدادات ذاتها وعلى التوالى أيضا ، وكانت الزيادة النسبية للذكور في تعداد 1976 0ر% ، بينما بلغت الزيادة أقصاها في تعداد 1986 لتصل إلى 0.9 % ، ثم تناقصت في تعداد 1996 لتصل 0.4 % ، وربما زاد الفارق بين نسبة الذكور والإناث في تعداد 1986 لأسباب تتعلق بهجرة الذكور إلى الخارج ، وتقلصت هذه النسبة في عام 1996 لعودة الذكور مرة اخرى إلى المركز بعد اشتعال حرب الخليج الثانية
3- من دراسة الجدول رقم ( ) والشكل المصاحب رقم ( ) نلاحظ أن نسبة الذكور في الفئة العمرية ( 15 – 44 سنة ) قد فاقت نسبة الاناث في التعدادات الثلاثة ( 1976 – 1986 – 1996 ) ، فكانت نسبة الذكور 20.3 % ، 22.4 % 23.4 % في تعدادات 76 ، 86 ،96 على التوالى بينما بلغت نسبة الاناث 20% ، 20.8 % ، 22.9 % في تعدادات 76 ، 86 ، 96 على التوالى ، وقد بلغ الفارق بين النسبتين في تعداد 86 ( 1.6 % ) ليتقلص بعد ذلك إلى ( 0.5 % ) في تعداد 96
4- أما فئة المسنين ( 65 سنة فأكثر ) ، وهى الفئة التي تشمل على اعداد كبيرة من الاناث ، والتى فاقت نسبتهن نسبة الذكور في التعدادت ( 76 – 86 – 96 ) بنسبة ( 2.2 % ، 2 % ، 2.1 % ) بينما بلغت نسبة الذكور في نفس التعدادت وعلى التوالى ( 1.7 % ، 1.9 % ، 2 % ) ، ويتأثر سكان هذه الفئة بالتغيرات التي تحدث في قاعدة الهرم السكان ، حيث أن إضافة أطفال جدد إلى قاعدة الهرم السكانى يقلل من نسبة التعمر في المجتمع ، ويلاحظ ان نسبة هذه الفئة العمرية ( 65 فأكثر ) بذكورها وإناثها تقل بتزايد نسبة صغار السن ( أبو عيانة ، فتحى محمد. " جغرافية السكان " دار المعرفة الجامعية ، الاسكندرية ، 1989 ، ص 405 )













فئات السن السنوات التعدادية
1976 1986 1996
ذكور إناث ذكور إناث ذكور إناث
صفر- 4 7.0 6.8 7.9 7.4 5.6 5.5
5 – 9 6.7 6.3 6.8 6.4 6.5 6.1
10 – 14 7.7 7.2 6.4 5.9 7.1 6.8
0– 14 21.4 20.3 21.1 19.7 19.2 18.4
15 – 19 6.3 5.5 6 5.4 6.3 5.9
20 -24 3.9 3.9 4.8 4.1 4.5 4
25 -29 3.5 3.2 3.8 3.9 3.3 3.8
30 -34 2.2 2.4 3.1 2.9 3.4 3.5
35 -39 2.3 2.7 2.9 2.7 3.2 3.2
40 -44 2.1 2.3 1.8 1.8 2.7 2.5
45 -49 2.1 2.3 1.7 1.9 2.2 2
50 -54 2.0 2.0 1.5 1.8 1.5 1.5
55 -59 1.5 1.4 1.5 1.5 1.1 1.3
60 -64 1.2 1.4 1.1 1.3 1.1 1.2
15 -64 27.1 27.1 28.2 27.3 29.3 28.9
65 -69 0.8 0.9 0.8 0.9 0.9 0.9
70 -74 0.5 0.7 0.7 0.6 0.6 0.7
75 فأكثر 0.4 0.6 0.4 0.5 0.5 0.5
65 فأكثر 1.7 2.2 1.9 2 2 2.1
جدول رقم ( ) تطور نسب فئات السن حسب النوع في مركز أجا في الفترة ( 1976- 1996 ) ( % )
شكل رقم ( ) النسب المئوية للفئات العمرية حسب النوع في مركز أجا
























جـ - التركيب العمرى للسكان في ريف وحضر المركز :
من دراسة الجدولين رقم ( ) ورقم ( ) الخاص بتطور نسبة الفئات العمرية العريضة بريف وحضر المركز عام 1996 يمكن ان نستنتج الحقائق التالية :
1- يمكن استخلاص حقيقة هامة وهى أن المركز يعد من المراكز الريفية في الأساس وما مدينة اجا إلا مدينة متريفة ، فنجد أن نسبة سكان الريف في المركز 95.5% منهم 48.2 ذكور ، 47.3 % إناث ، على عكس الحضر الذى تمثل نسبة سكانه 4.5 % من جملة سكان المركز والمتمثلة في سكان مدينة أجا البالغ عددهم في ذات التعداد 15558 نسمة بنسبة 2.3 % للذكور و 2.2 % للإناث من إجمالي سكان المركز
2- مثلت فئة صغار السن في ريف المركز 36.0 % من إجمالى سكان المركز ، في حين مثلت حوالى 37.7 % من إجمالى سكان الريف ، بينما مثلت فئة صغار السن في حضر المركز 1.6 % من إجمالى سكان المركز في حين مثلت 35.2 % من جملة سكان الحضر وهذا يعنى ارتفاع نسبتهم في ريف المركز وحضره
3- تعتبر فئة ( متوسطىالسن 15 – 64 سنة ) هى الفئة النسبية الغالبة بين سكان الريف حيث بلغت نسبتهم 55.6 % من جملة سكان المركز بينما بلغت نسبتها 58.2 % من جملة سكان الريف ، وقد بلغت نسبة سكان الحضر في نفس الفئة 2.7 % من جملة سكان المركز ، في حين مثلت 60.4 % من جملة سكان الحضر ، وهذا يعنى أن فئة متوسطى السن ترتفع في حضر المركز عن ريفه ، وربما يعود هذا الإرتفاع إلى هجرة بعض الأسر للاستقرار بجانب أعمالهم في مدينة أجا حيث توجد المؤسسات الإجتماعية والثقافية والسياسية والإدارية.
4- بلغت نسبة من تزيد اعمارهم على 65 عام في ريف المركز 3.9 % من إجمالى نسبة السكان ، بينما ترتفع لتصبح 4.1 % من جملة سكان الريف ، وهى في كلتا الحالتين نسبة صغيرة تدل على أن الريف يجدد شبابه باستمرار من خلال إضافة أطفال جدد في قاعدة الهرم السكانى ، وأما نسبة المسنين في حضر المركز فتبلغ 0.2 % من جملة سكان المركز ، في حين أنها تبلغ4.4 % من جملة سكان الحضر ، وهذا يعنى أن نسبة المسنين في حضر المركز ترتفع عن ريفه






















جدول رقم ( ) التوزيع النسبى لفئات السن في ريف وحضر مركز اجا بالنسبة لجملة سكان المركز ( % )
فئات السن ريف حضر
صفر- 4 10.6 0.4
5 – 9 12.1 0.6
10 – 14 13.2 0.6
0– 14 36.0 1.6
15 – 19 11.6 0.6
20 -24 8.1 0.4
25 -29 6.8 0.3
30 -34 6.6 0.3
35 -39 6.0 0.3
40 -44 4.9 0.3
45 -49 4.1 0.2
50 -54 2.8 0.1
55 -59 2.3 0.1
60 -64 2.3 0.1
15 -64 55.6 2.7
65 -69 1.8 0.1
70 -74 1.2 0.1
75 فأكثر 0.9 0.1
65 + 3.9 0.2
الجملة 95.5 4.5

جدول رقم ( ) التوزيع النسبى لفئات السن في ريف وحضر مركز أجا بالنسبة إجمالي الحضر والريف

فئات السن ريف حضر
صفر- 4 11.1 9.7
5 – 9 12.7 12.3
10 – 14 13.9 13.2
0– 14 37.7 35.2
15 – 19 12.1 12.5
20 -24 8.5 8.9
25 -29 7.1 7.2
30 -34 6.9 6.8
35 -39 6.3 6.6
40 -44 5.2 6.0
45 -49 4.3 4.9
50 -54 3.0 3.1
55 -59 2.4 2.2
60 -64 2.4 2.2
15 -64 58.2 60.4
65 -69 1.9 1.9
70 -74 1.3 1.3
75 فأكثر 1.0 1.2
65 + 4.1 4.4
الجملة 100 100





شكل رقم ( ) النسبة المئوية للفئات العمرية في مركز أجا عام 1996 اعتمادا على الجدول رقم ( )









شكل رقم ( ) التوزيع النسبى لسكان المركز حسب فئات السن العريضة







د – التركيب العمرى للسكان في نواحى المركز
يعد دراسة التركيب العمرى للسكان على مستوى النواحى من الأهمية بمكان للتعرف على خصائص السكان العمرية بتلك النواحى  لاستجلاء مدى اتساق التركيب العمرى بتلك النواحى التي تشكل التركيبة السكانية للمركز
1 – صغار السن
يطلق لفظ صغار السن على السكان الذين يبلغ أعمارهم أقل من 15 عاما ، وتكمن أهمية دراسة تلك الفئة كونها تشير إلى معدلات المواليد السائدة في نواحى المركز ، والتى تؤدى زيادتها إلى ارتفاع نسبة صغار السن في نواحى المركز وبالتالى ارتفاع معدلات الإعالة وارهاق كاهل فئة متوسطى السن ( 15 – 64 سنة ) ، حيث لا يساهم سكان تلك الفئة أو يندر مساهمتها في قوة العمل .
ومن استقراء بيانات الجدول رقم ( ) الذى يشير إلى النسب المئوية لسكان تلك الفئة في نواحى المركز يتضح ما يلى
أ - سجلت ميت مسعود أعلى النسب بقيمة بلغت 43.8 % من جملة ، بينما سجلت السبخا أدناها بقيمة بلغت 31.3 % من جملة سكانها ، وتشير تلك النسب إلى ارتفاع معدل الإعالة في ميت مسعود بينما تنخفض في السبخا
ب – تخطت ست نواحى نسبة 40 % من جملة سكانها وهى نواحى ( ميت فضالة ، جلموة ، الكرامة ، كفر ديرب بقطارس ، ميت أبو الحسين ، ميت مسعود ) بنسب 40.8 % ، 41.6 % ، 42.4 % ، 42.5 % ، 42.7 ، 43.8 على الترتيب
ج – بلغ المتوسط الحسابى  لنسب سكان النواحى 37.5 % ويكاد يتساوى مع نسبة صغار السن لجملة سكان المركز التي بلغت 37.6 % 
د – من خلال قراءة الجدول رقم ( ) يتضح تكرار مجموعة من القيم ، أو ما يطلق عليها إحصائيا المنوال ، حيث يوجد عدد 13 منوال تمثل 30 ناحية من نواحى المركز
جدول رقم ( ) النسب المئوية لصغار السن ( صفر – 14 سنة ) في نواحى مركز أجا حسب تعداد 1996 ( % )
مسلسل الناحية نسبة سكان الفئة مسلسل الناحية نسبة سكان الفئة
1- مدينة أجا 35.2 30- شيوة الغربية 37.3
2- أبو داود العنب 36.7 31- صهرجت الصغرى وكفر السيد 39.6
3- خطاب 35.6 32- طنامل الشرقى وعزبة الأتاربة 39.0
4- الانشاصية 39.2 33- طنامل الغربى 37.6
5- البهو فريك 35.7 34- عزب العرب 38.2
6- البيلوق 35.1 35- فيشا بنا 36.0
7- الدير 37.1 36- قرموط البهو 35.6
8- الديرس وكفر لطيف 38.6 37- كفر الشراقوة السنيطة 35.3
9- السبخا 31.3 38- كفر اللاوندى 37.3
10- السلامية 33.5 39- كفر المندرة 38.2
11- الغراقة 39.4 40- كفر النجبا 36.9
12- الكرامة 42.4 41- كفر ديرب بقطارس 42.5
13- المندرة 39.0 42- كفر عوض السنيطة 35.8
14- برج نور الحمص 36.1 43- منشأة الأخوة 33.3
15- بقطارس 38.2 44- منشأة عبد النبى 35.6
16- تلبنت اجا 37.2 45- منشأة منصور 35.7
17- جراح 37.3 46- منسة سمنود 37.2
18- جلموة 41.6 47- ميت أبو الحارس 38.3
19- دروة 37.6 48- ميت أبو الحسين 42.7
20- ديرب بقطارس 36.4 49- ميت اشنا 37.8
21- سماحة 36.9 50- ميت العامل 39.4
22- سنبخت 39.4 51- ميت بزو وكفر عثمان سليم 38.4
23- سنجيد 35.1 52- ميت دمسيس وكفر أبو جرج 39.6
24- شبرا البهو 37.6 53- ميت فضالة 40.8
25- شبراويش 34.7 54- ميت مسعود 43.8
26- شنشا 39.3 55- ميت معاند 39.2
27- شنفاس 37.9 56- نوسا البحر 35.2
28- شنيسة 37.5 57- نوسا الغيط 35.9
29- شيوة الشرقية 36.6 58- أبو زيد 36.3
المتوسط 37.5
الوسيط 37.3

جدول رقم ( ) القيم المتكررة في نواحى المركز
مسلسل النسبة المتكررة النواحى التي تكررت بها النسبة
1 - 35.1 سنجيد - البيلوق
2 - 35.2 نوسا البحر – مدينة أجا
3 - 35.6 قرموط البهو – خطاب – منشأة عبد النبى
4 - 35.7 البهو فريك – منشأة منصور
5 - 36.9 كفر النجبا – سماحة
6 - 37.2 تلبنت أجا – منية سمنود
7 - 37.3 كفر اللاوندى – شيوة الغربية - جراح
8 - 37.6 طنامل الغربى – دروة – شبرا البهو
9 - 38.2 كفر المندرة – بقطارس – عزب العرب
10 - 39.0 المندرة – طنامل الشرقى وعزب الأتاربة
11 - 39.2 ميت معاند – الإنشاصية
12 - 39.4 سنبخت - الغراقة
13 - 39.6 صهرجت الصغرى وكفر السيد – ميت دمسيس وكفر أبو جرج

هـ - يمكن تقسيم النواحى إلى ثلاث فئات كالتالى :
 نواحى تقل فيها النسبة عن 37 % وعددها 24 ناحية
 من 37 % إلى أقل من 39 % وعددها 18 ناحية
 نواحى تزيد بها النسبة على 39 % وعددها 16 ناحية
شكل رقم ( ) يوضح
































2 – متوسطو السن
وهى أهم الفئات العمرية كونها تشمل السكان القادرين على العمل والمشاركين في القوى العاملة ، وهم الذين يساهمون في بناء المركز وتطويره ، ويدل ارتفاع نسبة سكان تلك الفئة ( 15 – 64 سنة ) على زيادة المعروض منهم في سوق العمل ، كما يدل ارتفاع نسبتهم على انخفاض معدلات الإعالة والعكس صحيح ، وتشير بيانات الجدول رقم ( ) إلى الحقائق التالية :
أ – جاءت السبخا في المركز الأول من حيث عدد السكان الذين يمثلون تلك الفئة العمرية بنسبة 64.9% من جملة سكانها ، في الوقت الذى تراجعت فيه الكرامة إلى المركز الأخير بنسبة 52.6 % من جملة سكانها.
ب – بلغ عدد النواحى التي مثلت فيها تلك الفئة أكثر من 60 % من جملة سكانها 13 ناحية ، وهذا يعنى وفرة في قوة العمل وانخفاض معدلات الإعالة في تلك النواحى .
ج – تشير البيانات الواردة في الجدول ذاته بأن كل النواحى تزيد فيها نسبة تلك الفئة على 50 % من جملة سكان تلك النواحى ، وهذا يعنى ميل نسب الصغار إلى الإنخفاض
د – بلغ المتوسط 58.2 % حيث تقترب نسب النواحى من هذه النسبة تقريبا ، وتمثل النسبة 58.6 % الوسيط الذى يقسم النواحى إلى قسمين وتمثل هذه النسبة ناحيتين هما ( ميت اشنا ، والدير ) ؛ حيث يقع قبلهما 28 ناحية ، وكذا 28 ناحية تقع بعدهما
هـ - يمكن تقسيم النواحى إلى ثلاث فئات ، فئة تقل فيها النسبة عن 57 % ، وتمثلها 17 ناحية ، فئة من 57 % إلى أقل من 60 % وتمثلها 28 ناحية ، والفئة الأخيرة التي تزيد فيها النسبة على 60 % وتمثلها 13 ناحية



جدول رقم ( ) النسب المئوية لمتوسطى السن(15 – 64 سنة ) في نواحى مركز أجا حسب تعداد 1996 ( % )
مسلسل الناحية نسبة سكان الفئة مسلسل الناحية نسبة سكان الفئة
1- مدينة أجا 60.4 30- شيوة الغربية 56.5
2- أبو داود العنب 59.3 31- صهرجت الصغرى وكفر السيد 56.2
3- خطاب 59.3 32- طنامل الشرقى وعزبة الأتاربة 56.4
4- الانشاصية 56.4 33- طنامل الغربى 57.1
5- البهو فريك 60.1 34- عزب العرب 57.6
6- البيلوق 60.5 35- فيشا بنا 58.9
7- الدير 58.6 36- قرموط البهو 61.7
8- الديرس وكفر لطيف 56.9 37- كفر الشراقوة السنيطة 59.1
9- السبخا 64.9 38- كفر اللاوندى 59.8
10- السلامية 59.7 39- كفر المندرة 58.1
11- الغراقة 57.0 40- كفر النجبا 57.6
12- الكرامة 52.6 41- كفر ديرب بقطارس 54.9
13- المندرة 56.3 42- كفر عوض السنيطة 59.4
14- برج نور الحمص 60.2 43- منشأة الأخوة 63.0
15- بقطارس 57.5 44- منشأة عبد النبى 59.4
16- تلبنت اجا 58.7 45- منشأة منصور 59.7
17- جراح 58.9 46- منسة سمنود 59.7
18- جلموة 55.4 47- ميت أبو الحارس 57.4
19- دروة 59.6 48- ميت أبو الحسين 54.5
20- ديرب بقطارس 60.5 49- ميت اشنا 58.6
21- سماحة 58.0 50- ميت العامل 56.3
22- سنبخت 56.3 51- ميت بزو وكفر عثمان سليم 56.7
23- سنجيد 61.4 52- ميت دمسيس وكفر أبو جرج 55.4
24- شبرا البهو 59.2 53- ميت فضالة 55.5
25- شبراويش 60.3 54- ميت مسعود 52.7
26- شنشا 57.3 55- ميت معاند 54.0
27- شنفاس 59.2 56- نوسا البحر 61.1
28- شنيسة 58.4 57- نوسا الغيط 60.4
29- شيوة الشرقية 57.6 58- أبو زيد 60.0
المتوسط 58.2
الوسيط 58.6


























3 – كبار السن
وهى تشمل السكان الذين بلغوا سن التقاعد ( أكبر من 65 عاما ) ، وخرجوا من قوة العمل ، و أصبحوا من الفئات المعالة ، وتشمل هذه الفئة على أعدادا كبيرة من الإناث و الأرامل، وتعد هذه الفئة انعكاسا لظروف الخصوبة والوفيات في كل ناحية من نواحى المركز ، ويمكن في ضوء نسبة هذه الفئة أن نذكر بأن السكان كبار السن إذا كان بينهم أقل من 4 % فوق الرابعة والستين ، وبأنهم ناضجون إذا تراوحت النسبة المشار إليها بين 4 – 7 % ، وبأنهم مسنون إذا تجاوزت هذه النسبة 7 % ، ويرتبط ذلك بالقاعدة المعروفة من أن التجديد المستمر لقاعدة الهرم السكانى يؤدى إلى قلة التعمر Ageing في قمته ، وبمعنى آخر فإن ما يضاف إلى فئة الصغار سنويا من اطفال يزيد من نسبتهم في المجتمع من ناحية ، ومن ناحية أخرى يقلل من نسبة الكبار ومتوسطى السن
ولا يدل ارتفاع نسبتهم على ارتفاع عبئ الاعالة فقط ، وإنما يشير إلى مستوى الخدمات الصحية والتعليمية والإقتصادية ، فإن ارتفاع نسبة هذه الفئة قرينة بالدول المتقدمة التي يرتفع بها أمد الحياة وبالتالى ارتفاع نسبة كبار السن بالمجتمع
وبالرجوع إلى الجدول رقم ( ) الذى يوضح النسب المئوية لتلك الفئة في نواحى المركز يتضح الآتى :
أ – بلغت النسبة في كفر ديرب بقطارس 2.6 % من جملة سكانها ، وهى الأدنى بين نواحى المركز ، وبلغت الفئة العمرية أعلى نسبها في ناحيتى ميت معاند بنسبة 6.8 % وكذلك السلامية بذات النسبة
ب – بلغ المتوسط 4.2 % ، بمدى وصل إلى 4.2 % ، ويدل هذا على التفاوت بين النواحى من حيث تمثيل هذه النسبة بين سكان كل ناحية
ج – يمكن تقسيم النواحى إلى فئات كالتالى : نواح تقل بها النسبة عن 3 % من جملة سكانها وهى 7 نواحى ، نواح تبلغ فيها النسبة من 3 % إلى 5 % ومثلتها 38 ناحية ، وأخيرا نواحى زادت فيها النسبة على 5 % ومثلتها 13 ناحية
جدول رقم ( ) نسبة كبار السن في نواحى المركز على أساس تعداد 96 ( % )
مسلسل الناحية نسبة سكان الفئة مسلسل الناحية نسبة سكان الفئة
1- مدينة أجا 4.4 30- شيوة الغربية 6.2
2- أبو داود العنب 4.0 31- صهرجت الصغرى وكفر السيد 4.2
3- خطاب 5.1 32- طنامل الشرقى وعزبة الأتاربة 4.6
4- الانشاصية 4.4 33- طنامل الغربى 5.4
5- البهو فريك 4.2 34- عزب العرب 4.1
6- البيلوق 4.4 35- فيشا بنا 5.1
7- الدير 4.3 36- قرموط البهو 2.8
8- الديرس وكفر لطيف 4.5 37- كفر الشراقوة السنيطة 5.6
9- السبخا 3.8 38- كفر اللاوندى 2.9
10- السلامية 6.8 39- كفر المندرة 3.8
11- الغراقة 3.6 40- كفر النجبا 5.5
12- الكرامة 4.9 41- كفر ديرب بقطارس 2.6
13- المندرة 4.7 42- كفر عوض السنيطة 4.9
14- برج نور الحمص 3.6 43- منشأة الأخوة 3.7
15- بقطارس 4.3 44- منشأة عبد النبى 5.0
16- تلبنت اجا 4.0 45- منشأة منصور 4.6
17- جراح 3.8 46- منسة سمنود 3.1
18- جلموة 3.0 47- ميت أبو الحارس 4.3
19- دروة 2.9 48- ميت أبو الحسين 2.9
20- ديرب بقطارس 3.1 49- ميت اشنا 3.6
21- سماحة 5.0 50- ميت العامل 3.8
22- سنبخت 4.3 51- ميت بزو وكفر عثمان سليم 4.9
23- سنجيد 3.5 52- ميت دمسيس وكفر أبو جرج 5.0
24- شبرا البهو 3.2 53- ميت فضالة 3.6
25- شبراويش 5.0 54- ميت مسعود 3.4
26- شنشا 3.4 55- ميت معاند 6.8
27- شنفاس 2.9 56- نوسا البحر 3.7
28- شنيسة 4.1 57- نوسا الغيط 3.8
29- شيوة الشرقية 5.8 58- أبو زيد 3.8
المتوسط 58.2
الوسيط 58.6

هـ - العمر الوسيط Median Age
يعتبر العمر الوسيط من المؤشرات الهامة للتدليل على تغير التركيب العمرى للسكان ، ويقيس هذا المؤشر تمركز السكان عند سن معين ، أو بمعنى آخر ، يعنى العمر الذى ينقسم عنده السكان بشكل متساوى إلى مجموعتين عمريتين تعتبر الأولى أضغر من العمر الوسيط والثانية أكبر منه.
ويعتبر المجتمع السكانى الذى يتمتع بعمر وسيط يبلغ 20 ، مجتمعا سكانيا يافعا ، في حين أن المجتمع السكانى الذى يتمتع بعمر وسيط بين 20 و 29 يعتبر ذات عمر متوسط ، بينما إذا بلغ العمر الوسيط 30 سنة أو أكبر ، اعتبر المجتمع السكانى مجتمعا كهلا .
هناك علاقة عكسية بين السن الوسيط للسكان والمعدلات الحيوية ، فكلما ارتفعت معدلات المواليد والوفيات قل سن السكان وكلما انخفضت هذه المعدلات ارتفع سنهم ، ولهذا فإن العمر الوسيط للسكان يعتبر من المؤشرات ذات الدلالة الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية
وحسب بيانات الجدول رقم ( ) يلاحظ أن العمر الوسيط لسكان المركز قد ارتفع من 18.5 سنة في عام 1976 ليصل إلى 20.1 سنة في عام 1996 بزيادة قدرها 1.6سنة ، وتعود تلك الزيادة في العمر الوسيط لسكان المركز إلى التغيرات في التركيب العمرى للسكان كما يوضحها الجدول رقم ( ) كما أن تناقص معدلات الوفيات وكذلك المواليد لسكان المركز كان له أثره المباشر على ارتفاع العمر الوسيط للسكان .
وحسب بيانات الجدول ذاته ( ) يمكن القول بأن مركز أجا يعتبر مجتمعا سكانيا يافعا ، كما يلاحظ أن العمر الوسيط لإناث المركز أعلى من العمر الوسيط لذكوره في سنوات المقارنة ( 76 ، 86 ، 96 ) ، ويلاحظ تقارب العمر الوسيط بينهما ، حيث سجل العمر الوسيط زيادة قدرها 1.3 سنة لصالح الاناث في 1976، ثم تقلص هذا الفارق إلى 0.8 سنة في عام 1986، وواصل انخافضه حتى وصل إلى 0.7 سنة في عام 1996
وبتحليل الجدول رقم ( ) نلاحظ ارتفاع العمر الوسيط الخاص بسكان الحضر ( مدينة أجا ) على نظيره الريفى ، حيث بلغ العمر الوسيط الخاص بسكان الحضر 19.1 سنة في عام 1976 ، في حين بلغ العمر الوسيط الخاص بسكان الريف في ذات العام 18.5عام ، بزيادة قدرها 0.6 لصالح الحضر ، وقد ارتفع العمر الوسيط ليصبح 21.3 سنة في عام 1996 لصالح الحضر ، و 21.1 سنة لصالح الريف ، وهذا يدل حدوث تغيرات في التركيب العمرى لسكان الحضر والريف مما كان له أثره الكبير في ارتفاع العمر الوسيط الخاص بسكان الحضر والريف على السواء
كما يلاحظ تزايد العمر الوسيط للذكور والإناث بحضر المركز في سنوات المقارنة الثلاث ، وترجع الزيادة في العمر الوسيط بالحضر لعامل الهجرة الوافدة للمدينة ، واختلاف المعدلات الحيوية بين الريف والحضر في المركز
اتسم العمر الوسيط لسكان الحضر والريف ذكورا وإناثا ، بارتفاعه المطرد من تعداد لأخر ، ويعود هذا الارتفاع لأسباب اجتماعية واقتصادية وديموغرافية ، أثرت على سكان المركز .


جدول رقم ( ) العمر الوسيط لسكان مركز أجا حسب النوع في الفترة 1976 – 1996

السنة مركز أجا
ذكور إناث جملة
1976 17.9 19.2 18.5
1986 18.7 19.5 19.1
1996 19.8 20.7 20.1



جدول رقم ( ) العمر الوسيط لسكان ريف وحضر مركز أجا في الفترة 1976 – 1996
السنة الريف الحضر
ذكور إناث جملة ذكور إناث جملة
1976 17.9 19.1 18.5 18.5 19.7 19.1
1986 18.7 19.4 19 20.1 20.5 20.3
1996 19.7 20.6 20.1 20.8 21.9 21.3

وعلى مستوى النواحى ، فكما يوضح جدول رقم ( ) ، فإن السلامية جاءت على رأس القائمة بعمر وسيط بلغ 23 سنة ، بينما تذيلتها ميت مسعود بعمر وسيط بلغ 17.7سنة .
وبتطبيق قانون الارتباط بين العمر الوسيط للسكان ونسبة صغار السن ، نكتشف وجود علاقة عكسية قوية بين المتغيرين ، حيث أن زيادة نسبة المواليد يقابله انخفاض في العمر الوسيط للسكان في نواحى المركز ، ففى الوقت الذى بلغ فيه العمر الوسيط في ميت مسعود 17.7سنة ، بلغت نسبة صغار السن من إجمالى السكان 43.8 % ، بينما بلغت نسبة كبار السن 3.4 % ، وفى ناحية السلامية حيث يصبح العمر الوسيط هو الأعلى بقيمة 23 سنة ، نجد أن نسبة صغار السن 33.5 % من جملة سكانها ، كما أنها تعتبر من أعلى النواحى في نسبة كبار السن بقيمة 6.8 % .
وأخيرا يمكن القول أن مركز أجا يتمتع بقاعدة سكانية، يغلب عليها طابع الشباب والحيوية .




جدول رقم ( ) العمر الوسيط في نواحى المركز
مسلسل الناحية العمر الوسيط مسلسل الناحية العمر الوسيط
1- مدينة أجا 21.3 30- شيوة الغربية 20.2
2- أبو داود العنب 20.9 31- صهرجت الصغرى وكفر السيد 19.3
3- خطاب 21.3 32- طنامل الشرقى وعزبة الأتاربة 19.6
4- الانشاصية 20.1 33- طنامل الغربى 19.8
5- البهو فريك 20.9 34- عزب العرب 20.5
6- البيلوق 22.1 35- فيشا بنا 21.3
7- الدير 20 36- قرموط البهو 21.3
8- الديرس وكفر لطيف 19 37- كفر الشراقوة السنيطة 21.4
9- السبخا 22.8 38- كفر اللاوندى 20.7
10- السلامية 23 39- كفر المندرة 19.4
11- الغراقة 19.2 40- كفر النجبا 21.5
12- الكرامة 18.5 41- كفر ديرب بقطارس 18.1
13- المندرة 19.6 42- كفر عوض السنيطة 20.7
14- برج نور الحمص 20.4 43- منشأة الأخوة 21.8
15- بقطارس 19.7 44- منشأة عبد النبى 21
16- تلبنت اجا 20.2 45- منشأة منصور 21.5
17- جراح 20.4 46- منسة سمنود 20.8
18- جلموة 18.5 47- ميت أبو الحارس 19.8
19- دروة 19.9 48- ميت أبو الحسين 18
20- ديرب بقطارس 20.6 49- ميت اشنا 19.7
21- سماحة 20.9 50- ميت العامل 19
22- سنبخت 19.3 51- ميت بزو وكفر عثمان سليم 19.8
23- سنجيد 20.9 52- ميت دمسيس وكفر أبو جرج 19.4
24- شبرا البهو 20.1 53- ميت فضالة 19
25- شبراويش 22 54- ميت مسعود 17.7
26- شنشا 19.4 55- ميت معاند 19.7
27- شنفاس 19.5 56- نوسا البحر 21.3
28- شنيسة 19.8 57- نوسا الغيط 21.4
29- شيوة الشرقية 20.9 58- أبو زيد 20.6
المتوسط 20.3


2 - التركيب النوعى :
تعد دراسة التركيب النوعى لسكان المركز من الدراسات الهامة ؛ لما لهذا التركيب من نتائج على دراسة العمالة والهجرة ، ولا تخضع بيانات النوع لما تخضع له بيانات السن من أخطاء عند ذكرها ، فهذا مجال لا يمكن أن يكون فيه شئ من الشك بالنسبة لمن يدلى بالبيانات بكل تأكيد ، ولهذا فإن بيانات الجنس أكثر مصداقية من بيانات العمر
وتعرف نسبة النوع sex ratio أو ما تعرف أحيانا بنسبة الذكورة ، على أساس قسمة عدد الذكور على عدد الإناث وضرب الناتج في 100 أو بمعنى أخر فهى عدد الذكور لكل 100 من الإناث ، وتتراوح نسبة النوع عند الولادة بين 104 ، و 106 ذكرا لكل 100 أنثى ، ومع تزايد وفيات الذكور تقل هذه النسبة في الفئات العمرية الأكبر .
أ – تطور نسبة النوع في مركز أجا :
يشير الجدول رقم ( ) إلى توزان بين الجنسين Gender imbalance في سنوات المقارنة ، باستثناء عام 1986، التى ارتفعت فيه نسبة النوع إلى 104.2 ذكر لكل 100 أنثى ، ونلاحظ أن نسبة الذكورة ترتفع على مستوى المحافظة بالمقارنة مع المركز في سنوات المقارنة كما نلاحظ من الجدول

جدول رقم ( ) تطور نسبة النوع في مركز أجا في الفترة 1976 – 1996
الإقليم 1976 1986 1996
أجا 101.2 104.2 102
الدقهلية 103 105 104




ب – نسبة النوع في حضر وريف المركز
عند مراجعة الجدول رقم ( ) نلاحظ أن نسبة النوع ترتفع في ريف المركز في سنوات المقارنة فيما عدا عام 96 ، حين تفوقت نسبة النوع في حضر المركز على نظيرتها في الريف ، وقد سجل الحضر أعلى نسبة نوع في عام 1986 ، وكذا الريف الذى بلغت أعلى نسبة نوع به في عام 1986.

جدول رقم ( ) تطور نسبة النوع بريف وحضر مركز أجا في الفترة ( 1976 – 1996 )
السنة حضر ريف
1976 97.5 101.5
1986 103.2 104.2
1996 103 102

ج – نسبة النوع حسب فئات السن العريضة :
يشير الجدول رقم ( ) إلى النتائج التالية :
ارتفاع نسبة النوع في فئة صغار السن ، وبلغت أقصاها في عام 86 ، حيث وصلت إلى 107 ذكر لكل أنثى ، وفى فئة متوسطى السن تدنت نسبة النوع إلى أقل من 100 في عام 76 حيث وصلت إلى 99.4 ذكر لكل 100 أنثى ، وفى فئة كبار السن نلاحظ ارتفاع أعداد الاناث في تلك الفئة العمرية على أعداد الذكور ، والدليل انخفاض نسبة النوع وتدنيها في تلك الفئة العمرية ، حيث بلغت نسبة النوع أدناها في عام 76 لتصل إلى 79 ذكر لكل 100 أنثى ، وفى عام 86 أرتفعت تلك النسبة إلى 94.8 ذكر لكل أنثى ، ثم تراجعت مرة أخرى في تعداد 96 لتصبح 92 ذكر لكل 100 أنثى



جدول رقم ( ) نسبة النوع في مركز أجا حسب فئات السن العريضة في الفترة 1976 – 1996
الفئات العريضة 1976 1986 1996
صغار السن 106.1 107 105
متوسطو السن 99.4 102.9 101
كبار السن 79 94.8 92


د – نسبة النوع في نواحى المركز :
من خلال قراءة الجدول رقم ( ) الخاص بنسبة النوع في نواحى المركز حسب تعداد 1996 يمكننا أن نقول الأتى
جاءت ميت معاند في المركز الأخير وتذيلت قائمة النواحى بنسبة نوع 88.6 ذكر لكل أنثى ، في حين احتلت السبخا قمة القائمة بنسبة نوع بلغت 115.9 ذكر لكل أنثى ، ويرجع هذا التفاوت الكبير بين الناحيتين إلى الاختلاف في التوزيع النسبىللذكور والإناث على فئات السن المختلفة .
وبالعودة إلى التركيب العمرى لناحية ميت معاند حسب فئات السن العريضة نكتشف أن نسبة كبار السن بلغت 6.8 % من جملة سكانها ، ومن المعروف أن نسبة النوع تنخفض في تلك الفئة العمرية لارتفاع نسبة الاناث ، بل ونلاحظ أنه في الفئة العمرية المتوسطة ( 15 – 64 سنة ) تزيد نسبة الاناث على نسبة الذكور.
أما السبخا فإن الوضع الديموغرافى فيها مختلف ، حيث ترتفع نسبة الذكور وتزيد على نسبة الاناث في كافة فئات السن العريضة ، مما جعلها تتصدر قائمة النواحى في نسبة النوع
وبالعودة إلى الجدول مرة أخرى يمكنا أن نحصى عدد 21 ناحية تقل فيها نسبة النوع عن 100 ، وتزيد نسبة النوع في بقية النواحى على 100


جدول رقم ( ) نسبة النوع في نواحى المركز حسب تعداد 1996
مسلسل الناحية نسبة النوع مسلسل الناحية نسبة النوع
1- مدينة أجا 103 30- شيوة الغربية 104.7
2- أبو داود العنب 99.6 31- صهرجت الصغرى وكفر السيد
3- خطاب 96.5 32- طنامل الشرقى وعزبة الأتاربة
4- الانشاصية 91.3 33- طنامل الغربى
5- البهو فريك 104 34- عزب العرب
6- البيلوق 97.7 35- فيشا بنا
7- الدير 100.6 36- قرموط البهو
8- الديرس وكفر لطيف 105.2 37- كفر الشراقوة السنيطة
9- السبخا 115.9 38- كفر اللاوندى
10- السلامية 100.9 39- كفر المندرة
11- الغراقة 97 40- كفر النجبا
12- الكرامة 102.5 41- كفر ديرب بقطارس
13- المندرة 94.4 42- كفر عوض السنيطة
14- برج نور الحمص 99.8 43- منشأة الأخوة
15- بقطارس 103.4 44- منشأة عبد النبى
16- تلبنت اجا 96.6 45- منشأة منصور
17- جراح 105.5 46- منسة سمنود
18- جلموة 103.1 47- ميت أبو الحارس
19- دروة 99.9 48- ميت أبو الحسين
20- ديرب بقطارس 107.4 49- ميت اشنا
21- سماحة 96.7 50- ميت العامل
22- سنبخت 98.5 51- ميت بزو وكفر عثمان سليم
23- سنجيد 105.4 52- ميت دمسيس وكفر أبو جرج
24- شبرا البهو 109.7 53- ميت فضالة
25- شبراويش 101.2 54- ميت مسعود
26- شنشا 98.6 55- ميت معاند
27- شنفاس 105.7 56- نوسا البحر
28- شنيسة 99.4 57- نوسا الغيط
29- شيوة الشرقية 104 58- أبو زيد
المتوسط

3 – الهرم السكانى الخاص بمركز أجا
يعتبر الهرم السكانى من الرسوم التحليلية الهامة جدا في تمثيل وتوضيح خصائص السكان ، وعندما نحلل الهرم السكانى لمركز اجا في سنوات المقارنة الثلاث ، فإننا نرى هرما سكانيا ، يميز أهرامات دول العالم النامى ، من حيث اتساع قاعدته التي تتكون من أعداد كبيرة من المواليد ، ولكننا نلاحظ أن تلك القاعدة تناقصت في عام 96 ، خصوصا عندما نقارن تلك القاعدة المتناقصة مع قاعدة الهرم الخاص بتعداد 86 ، ويعود هذا التناقص إلى انخفاض معدلات المواليد بعد اتباع سياسة تنظيم الأسرة والتثقيف الصحى عبر وسائل الاعلام التي انتشرت في كل ناحية وكل منزل ، علاوة على ارتفاع نسبة المتعلمات وتقلص الأمية.
وكنتيجة إلى التحاق سكان من فئة صغار السن إلى فئة متوسطى السن ، ومع معدلات المواليد ، فإننا نلاحظ اختلافا واضحا بين الهرم السكانى لعام 86 والهرم السكانى لعام 96 ، فيظهر الأخير وقد تأكلت قاعدته نتيجة التغيرات الديموغرافية والإجتماعية التي أصابت المجتمع السكانى
يلاحظ من الأهرامات السكانية ، انخفاض نسبة المعمرين بين سكان المركز ، حيث أن إضافة سكان جدد إلى قاعدة تلك الأهرامات يساعد في تجديد حيوية السكان ، ويحافظ على شكل تلك الأهرامات الكلاسيكية
وبالاطلاع على الهرم السكانى المركب لسكان الحضر والريف ، نلاحظ أن قاعدة الهرم السكانى الريفى أعرض من قاعدة الهرم السكانى الحضرى ، حيث يتقلص عدد المواليد في حضر المركز عن ريفه ، كما يلاحظ أن قمة الهرم حضرية تماما ، حيث يزيد عدد المسنين بحضر المركز على ريفه ، كما أن الفئة العمرية 20 – 24 سنة تزيد في الحضر على الريف ، وتغطى عليها ، نظرا للهجرة المستمرة لسكان الريف من هذه الفئة إلى الحضر بحثا عن العمل
وعموما ، فإن الهرمين السكانيين في حضر المركز وريفه متشابهان ، من حيث القاعدة العريضة والقمة المدببة ، وإن كانت هناك بعض الاختلافات البسيطة نتيجة للهجرة ، واختلاف المعدلات الحيوية بين ريف المركز وحضره


































توقيع :

حسابي على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100022255245260

على تويتر

https://twitter.com/Dr_Mokhtar1981

عرض البوم صور مؤسس المنتدى   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2012, 03:46 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
 
الصورة الرمزية مؤسس المنتدى

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 7
المشاركات: 7,863 [+]
بمعدل : 1.88 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 4137
نقاط التقييم: 12599
مؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond reputeمؤسس المنتدى has a reputation beyond repute


الإتصالات
الحالة:
مؤسس المنتدى غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : مؤسس المنتدى المنتدى : جغرافية السكان
افتراضي رد: سكان مركز اجا بمحافظة الدقهلية

تمهيد :

تشكل القوى العاملة العنصر الرئيسى لتحديد هيكل النشاط الاقتصادى وطبيعة مفرداته وأنماطه فى أية وحدة مكانية مهما كان حجم مواردها ونوعيتها .
وفى هذا الفصل سوف يتناول الطالب بعض هذه المفردات المتمثلة فى أقسام النشاط الاقتصادى للقوة العاملة فى مركز أجا ، وكذا السكان النشيطين المصنفين تبعا لأقسام المهنة ، والحالة العملية والتى يمكن من خلالها تقييم فعالية القوة العاملة ومدى تأثيرها على الهيكل الاقتصادى للمركز .
كما يتناول الفصل بعض المشكلات كالبطالة ومعدل الإعالة ، وستكون الدراسة على مستوى المركز ككل ، ثم على مستوى الحضر والريف ، وأخيرا على مستوى النواحى .

أولا : قوة العمل :
تضم قوة العمل جميع الأفراد الذين يسهمون فعلا بمجهودهم الجسمانى أو العقلى فى أى عمل يتصل بإنتاج السلع أو الخدمات سواء كانوا يعملون بأجر أو بدون أجر أو لحسابهم الخاص أو أصحاب أعمال ، كما تشمل قوة العمل على العاطلين الذين يقدرون على العمل والراغبين فيه ، ولكنهم لا يجدونه.
1 – تطور حجم قوة العمل فى الفترة ( 1976 – 1996 )
يشير الجدول رقم ( ) إلى تطور حجم قوة العمل ونموها فى مركز أجا ، ومن خلال ذلك الجدول يمكن استخلاص ما يأتى من نتائج :
1 – اتجه حجم قوة العمل فى مركز أجا نحو الزيادة خلال سنوات المقارنة ، فمن 62254 نسمة داخل قوة العمل سنة 1976 ، إلى نحو 74237 نسمة سنة 1986 ، وبمعدل نمو بلغ 1.8 ، وبزيادة قدرها 11983 نسمة ، وواصل عدد قوة العمل زيادتهم ، فزادوا 29660 نسمة حتى أصبح عددهم 103897 نسمة فى عام 1996 ، بمعدل نمو بلغ 3.4 ، ويعود إلى دخول أفراد جدد إلى داخل قوة العمل.
2 – بلغت نسبة قوة العمل أعلى نسبة لها من جملة سكان المركز فى عام 1996 بنسبة 30.2 ٪ من جملة سكان المركز ، وقد مثلت نسبة قوة العمل بالنسبة لجملة قوة عمل المحافظة 7.9 ٪ عام 1996 ، وقد كانت تمثل 8.1 ٪ من جملة قوة عمل المحافظة عام 1976 .




جدول رقم ( ) حجم القوة العاملة ومعدل النمو السنوى فى مركز أجا فى الفترة (1976 -1996 )
السنة حجم القوة العاملة معدل النمو معدل النشاط الخام ٪ من جملة قوة عمل المحافظة
1976 62254 - 27.8 8.1
1986 74237 1.8 26 8.6
1996 103897 3.4 30.2 7.9




شكل رقم ( ) تطور حجم قوة العمل فى مركز أجا فى الفترة ( 1976 – 1996 )
















2 – تطور حجم قوة العمل على مستوى ريف وحضر المركز فى الفترة ( 1976 – 1996 )
يشير الجدول رقم ( ) إلى حجم قوة العمل فى ريف المركز وحضره فى الفترة من 1976 إلى 1996 ، ويتضح من بيانات ذلك الجدول تلك النتائج التالية :
1 – تفوق ريف المركز فى حجم قوة العمل على الحضر خلال سنوات المقارنة ، فقد بلغ حجم قوة العمل فى ريف المركز عام 1976 حوالى 58663 نسمة بنسبة 94 ٪ من قوة عمل المركز ، فى حين بلغت 3591 نسمة فى حضر المركز بنسبة 6 ٪ من قوة عمل المركز، وقد ظل هذا التفوق قائما ، ففى عام 1986 بلغت قوة العمل فى ريف المركز 70233 نسمة ، بنسبة قدرها 95 ٪ من حجم قوة عمل المركز ، فى حين بلغ حجم قوة العمل بحضر المركز 4004 نسمة بنسبة قدرها 5 ٪ من حجم قوة عمل المركز ، وفى التعداد الأخير ظل المركز متفوق ومحافظا على نسبة 95 ٪ من حجم قوة عمل المركز وقد بلغ حجم قوة العمل 98809 نسمة ، فى حين بلغ حجم قوة عمل الحضر فى عام 1996 حوالى 5088 وبنسبة 5 ٪ من حجم قوة عمل المركز ؛ ويعزى تفوق الريف فى حجم قوة العمل إلى تركز أكثر من 90 ٪ من سكان المركز فى نواحيه ، مع سهولة الحصول على فرصة عمل زراعية فى مزرعة الأسرة ، حيث يقوم العمل الزراعى على التعاون بين أفراد الأسرة الواحدة.
2 – بلغ معدل نمو قوة العمل فى ريف المركز 3.4٪ فى الفترة ( 1986 – 1996 ) بينما بلغ المعدل فى حضر المركز فى تلك الفترة 2.4 ٪ ، وقد فاقت تلك المعدلات الفترة السابقة ( 1976 – 1986 ) فقد بلغ المعدل فى ريف المركز 1.8 ٪ فى حين بلغ فى حضر المركز 1.1 ٪ ، وهذا يعود إلى دخول سكان جدد إلى سوق العمل بعد انتشار المزارع والمصانع فى ريف وحضر المركز فى تلك الفترة.
3 – بلغ حجم الزيادة فى قوة العمل فى ريف المركز فى الفترة ( 1976 – 1986 ) حوالى 11570 نسمة ، فى حين زاد عددهم بحضر المركز بنحو 413 نسمة فقط فى تلك الفترة ، حيث زاد عددهم من 3591 نسمة عام 1976 ليصلوا إلى 4004 نسمة عام 1986 ، وهذا يعنى توفر فرص عمل أكثر بريف المركز ، الذى يغلب على اقتصاده الطابع الأسرى ، ومع التطور الاقتصادى والاجتماعى فى ريف المركز وحضره فى الفترة ( 1986 – 1996 ) فقد زاد حجم قوة العمل فى ريف المركز عام 1996 بنحو 28576 نسمة عن تعداد 1986 ، فى الوقت الذى زادت فيه قوة العمل فى حضر المركز فى عام 1996 بنحو 1048 عن تعداد 1986 .




جدول رقم ( ) حجم القوة العاملة ومعدل النمو بريف وحضر المركز فى الفترة ( 1976 – 1996 )
السنة الريف معدل النمو ٪ الريف من قوة العمل الحضر معدل النمو ٪ الحضر من قوة العمل
1976 58663 - 94 3591 - 6
1986 70233 1.8 95 4004 1.1 5
1996 98809 3.4 95 5088 2.4 5
المصدر : من إعداد الطالب استنادا إلى التعدادات السكانية






شكل رقم ( ) تطور حجم قوة العمل فى ريف وحضر المركز فى الفترة ( 1976 – 1996 )













3 - معدلات النشاط الاقتصادى الخام
يقصد به نسبة الأشخاص المصنفين داخل قوة العمل إلى جملة السكان ، ولهذا المعدل أهمية خاصة لارتباطه المطرد بمستويات الدخل ، فكلما زاد هذا المعدل زاد نصيب الفرد من الدخل فى ظل ظروف إنتاجية ودرجة استخدام معينة لقوة العمل، ويحسب على النحو التالى : ( عدد السكان النشيطين اقتصاديا ٪ جملة السكان ) × 100
أ – معدل النشاط الاقتصادى الخام على مستوى المركز ( 1976 – 1996 )
بلغ معدل النشاط الاقتصادى لسكان المركز 30.2 ٪ فى عام 1996 ، وهذا يعنى أن من بين 100 فرد من سكان المركز يسهم منهم 30 فرد فقط فى النشاط الاقتصادى ، وبهذا فإنهم يتحملون عبئ 70 فردا آخرين ، وهو عدد كبير يعد مؤشرا على ارتفاع معدل الإعالة فى المركز ، وإن كان معدل النشاط الاقتصادى الخام قد زاد على نظيره فى تعدادى 1976 ، و 1986.


شكل رقم ( ) تطور معدل النشاط الاقتصادى لسكان المركز فى الفترة ( 1976 – 1996 )









ب – معدل النشاط الاقتصادى الخام على مستوى الحضر والريف ( 1976 – 1996 ) :

من خلال قراءة بيانات الجدول رقم ( ) الذى يشير إلى معدلات النشاط الاقتصادى الخام فى ريف وحضر مركز أجا فى الفترة ( 1976 – 1996 ) يمكن استخلاص الآتى :

1 – إن هناك زيادة فى معدلات النشاط فى حضر المركز خلال سنوات المقارنة ، حيث زاد معدل النشاط الاقتصادى فى حضر المركز من 26.8 ٪ عام 1976 ، إلى 28.8 ٪ عام 1986 ، ثم وصلت لأقصاها فى عام 1996 فبلغت 32.7 ٪ ، ورغم هذه الزيادة إلا أن المعدل يدل على ارتفاع معدل الإعالة فى حضر المركز ، وقد تفوق معدل النشاط الاقتصادى للحضر على الريف فى عامى 1986 ، و1996 ، ويعزى هذا إلى طبيعة المدينة التى ينتشر بها المؤسسات الحكومية والمحال التجارية التى تجذب الشباب للعمل بها.

2 – سجل معدل النشاط الاقتصادى أدناه فى ريف المركز عام 1986 بمعدل بلغ 25.9 ٪ ، ثم ارتفع ليبلغ 30.1 ٪ عام 1996 ، وقد فاق معدل النشاط الاقتصادى الخاص بالريف معدل النشاط الاقتصادى الخاص بالحضر مرة واحدة خلال سنوات المقارنة وذلك عام 1976 بمعدل بلغ 27.8 ٪ ، فى حين بلغ المعدل الخاص بالحضر فى نفس العام 26.8 ٪ ، وتدل تلك المعدلات الخاصة بالريف والحضر على ارتفاع معدل الإعالة فى مركز أجا.

جدول رقم ( ) تطور معدل النشاط الاقتصادى الخام على مستوى حضر وريف المركز فى الفترة ( 1976 – 1996 ) ( ٪ )

السنة الحضر الريف
1976 26.8 27.8
1986 28.8 25.9
1996 32.7 30.1
المصدر : من عمل الطالب اعتمادا على التعدادات السكانية





شكل رقم ( ) تطور معدلات النشاط الاقتصادى الخام فى ريف وحضر مركز أجا فى الفترة ( 1976 - 1996 )

جـ – معدل النشاط الاقتصادى الخام بنواحى مركز أجا عام 1996
تتباين معدلات النشاط الاقتصادى الخام بين نواحى مركز أجا عام 1996 ، حيث سجل أعلى معدل نشاط بناحية نوسا الغيط بمعدل نشاط بلغ 35.1 ٪ ، بينما سجل أدنى معدل نشاط اقتصادى خام بناحية الكرامة حيث بلغ 23.4 ٪ ، ومن خلال هذا التوزيع الجغرافى لمعدلات النشاط على نواحى المركز عام 1996 يمكن تقسيم تلك النواحى إلى الفئات التالية :

الفئة الأولى : تشمل النواحى التى يزيد معدل النشاط بها على 32 ٪ :

وعددها 16 ناحية ، ويمثل عدد سكان تلك الفئة 35.3 ٪ من جملة سكان المركز يصل فيها المعدل إلى أقصاه فى ناحية نوسا الغيط حيث بلغ معدل النشاط فيها 35.1 ٪ ، أما أدنى المعدلات فى تلك الفئة فقد كانت 32٪ ومثلتها ناحية كفر الشراقوة السنيطة، وتقع مدينة أجا ضمن تلك الفئة ، وربما يرجع السبب فى ارتفاع معدل النشاط الاقتصادى الخام فى تلك النواحى إلى مجاورة بعض النواحى لمدينة أجا ، وذهاب أبناء تلك النواحى للعمل فى المحلات التجارية وغيرها من مصادر الرزق الأخرى ، علاوة على انتشار بعض النشاطات الأخرى – غير الزراعية – فى ناحيتى منية سمنود ، وجراح ، حيث تنتشر مصانع الزجاج ، فيوجد فى ناحية جراح وحدها أربعة مصانع لتشكيل وزخرفة الزجاج .
الفئة الثانية : تشمل النواحى التى يتراوح معدل النشاط بها بين ( 28 ٪ لأقل من 32 ٪ ) :

وتضم تلك الفئة 26 ناحية ، وتمثل 38.7 ٪ من جملة سكان المركز ، وتأتى ناحية أبى زيد على رأس تلك الفئة من حيث معدل النشاط الاقتصادى الذى بلغ 31.9 ٪ ويعود هذا الارتفاع إلى حجم سكان الناحية الصغير ، أما أدنى معدل نشاط فى تلك الفئة فكان فى ناحية ميت فضالة والذى بلغ 28 ٪ .

الفئة الثالثة : وتضم النواحى التى يقل معدل النشاط الاقتصادى بها عن 28 ٪ :

وتضم 16 ناحية ، يبلغ عدد سكانها 89713 نسمة ، يمثلون نسبة 26.1 ٪ من جملة سكان المركز ، وقد بلغ متوسط النشاط بتلك النواحى 25.7 ٪ ، وقد بلغ المعدل أعلاه فى ناحية شيوة الغربية بمعدل بلغ 27.8 ٪ ، بينما جاءت ناحية الكرامة فى مؤخرة النواحى والفئة بمعدل بلغ 23.4 ٪ ، ويعود الانخفاض فى معدلات النشاط الاقتصادى بتلك النواحى إلى هجرة ذكورها للعمل فى الخارج و اعتماد سكانها بشكل أساسى على قطاع الزراعة .

د – معدل النشاط الاقتصادى النوعى الخام :
كان ومازال معدل نشاط الذكور الخام متفوقا على معدل النشاط الخام للإناث فى مركز أجا ، وإن كان يلاحظ زيادة فى مساهمة الإناث فى السنوات الأخيرة ، نتيجة انتشار الوعى وتعليم المرأة ، والاهتمام بها ، ويتضح كل هذا من خلال قراءة الجدول رقم ( ) حيث نلاحظ أن الذكور ساهموا بنسبة 25.6 ٪ سنة 1976 ، فى الوقت الذى ساهمت فيه الإناث بنسبة 2.1 ٪ ، وقد واصلت معدلات مساهمة الإناث ارتفاعها فبلغت 2.5 ٪ عام 1986 ، ثم وصلت إلى أقصاها فى تعداد 1996 فبلغت 6.5 ٪ ، ونلاحظ أن الذكور كانوا يمثلون نسبة تزيد على 90 ٪ من جملة قوة العمل فى تعدادى 1976 ، و 1986 ، ثم انخفضت لتصل إلى 78.5 ٪ عام 1996 ، ويدل هذا على مساهمة الإناث فى قوة العمل فى السنوات الأخيرة .





جدول رقم ( ) معدل النشاط الاقتصادى النوعى لسكان المركز فى الفترة ( 1976 – 1996 ) ( ٪)

السنة معدل نشاط الذكور معدل نشاط الإناث نسبة الذكور من قوة العمل نسبة الإناث من قوة العمل
1976 25.6 2.1 92.4 7.6
1986 23.5 2.5 90.4 9.6
1996 23.7 6.5 78.5 21.5
المصدر : من عمل الطالب اعتمادا على التعدادات السكانية



شكل رقم ( ) معدل النشاط الاقتصادى النوعى الخام فى الفترة 1976 – 1996








4 – معدلات النشاط العمرية النوعية للسكان :
يعتبر هذا المعدل من المؤشرات الأكثر واقعية ، والتى تحدد حجم الإسهام الانتاجى للسكان فى مركز أجا حسب فئاتهم العمرية ، وهو عبارة عن النسبة المئوية للأشخاص ذوى النشاط الاقتصادى إلى سكان كل فئة عمرية.


جدول رقم ( ) المعدلات العمرية النوعية للنشاط الاقتصادى فى مركز أجا عام 1986

الفئة الجملة الذكور الإناث
15 - 19 21.4 34.7 6.5
20 -24 52.7 80.6 20.3
25 - 29 54.8 95.3 15.5
30 - 34 55.1 97.8 9.9
35 - 39 53.2 97.9 5.2
40 - 44 49.8 96.6 3.6
45 - 49 46.2 85.6 2.9
50 - 54 43.8 94.9 2.1
55 - 59 48.4 93.8 1.9
60 - 64 37.4 79.4 1.3
65 - 69 21.2 44.3 0.6
70 - 74 8.1 15.1 0.1
75 + 4.9 10.6 0.1


جدول رقم ( ) معدل النشاط الاقتصادى الخام فى نواحى مركز أجا عام 1996

الناحية معدل النشاط الناحية معدل النشاط الناحية معدل النشاط الناحية معدل النشاط
مدينة أجا 32.7 بقطارس 29.9 شيوة الشرقية 28.5 منشأة الأخوة 33.4
أبو داود العنب 30.8 تلبنت أجا 28.8 شيوة الغربية 27.8 منشأة عبد النبى 31.5
خطاب 28.7 جراح 33.8 صهرجت الصغرى وكفر السيد 26.2 منشأة منصور 32.4
الإنشاصية 26.3 جلموة 25.4 طنامل الشرقية وعزبة الأتاربة 28.5 منية سمنود 34.7
البهو فريك 33.2 دروة 26.0 طنامل الغربى 28.7 ميت أبو الحارس 28.3
البيلوق 34.7 ديرب بقطارس 31.6 عزب العرب 32.4 ميت أبو الحسين 24.8
الدير 30.1 سماحة 31.8 فيشا بنا 26.2 ميت اشنا 29.9
الديرس وكفر لطيف 29.9 سنبخت 28.3 قرموط البهو 32.7 ميت العامل 26.8
السبخا 34.8 سنجيد 30.8 كفر الشراقوة السنيطة 32.0 ميت بزو وكفر عثمان سليم 28.3
السلامية 31.5 شبرا البهو 29.7 كفر االلاوندى 34.6 ميت دمسيس وكفر أبو جرج 30.4
الغراقة 26.4 شبراويش 32.1 كفر المندرة 24.4 ميت فضالة 28.0
الكرامة 23.4 شنشا 27.1 كفر النجبا 32.6 ميت مسعود 24.4
المندرة 24.9 شنفاس 31.2 كفر ديرب بقطارس 26.6 ميت معاند 25.2
برج نور الحمص 31.7 شنيسة 31.8 كفر عوض السنيطة 31.4 نوسا البحر 32.9
نوسا الغيط 35.1
أبو زيد 31.9
المصدر : الجدول من عمل الطالب استنادا إلى تعداد 1996


4 – معدلات النشاط العمرية النوعية للسكان :
يعتبر هذا المعدل من المؤشرات الأكثر واقعية ، والتى تحدد حجم الإسهام الانتاجى للسكان فى مركز أجا حسب فئاتهم العمرية ، وهو عبارة عن النسبة المئوية للأشخاص ذوى النشاط الاقتصادى إلى سكان كل فئة عمرية ، كما يتم قسمة قوة عمل الذكور فى كل فئة عمرية على جملة ذكور الفئة ، وكذا يتم مع إناث كل فئة.
ويظهر الجدول رقم ( ) والشكل المرافق رقم ( ) تباين ذلك المعدل بين الفئات العمرية المختلفة ، وكذا بين الذكور والإناث ، ومن خلال قراءة الجدول والشكل يمكن استخلاص النتائج الآتية :
1 – تباين معدل النشاط الاقتصادى تبعا للفئات العمرية ، فنلاحظ أن المعدل يصل إلى أقصاه فى الفئة العمرية ( 30 – 34 ) حيث بلغ المعدل 55.1 ٪ ، حيث تعتبر تلك الفئة الأكثر نشاطا من بين الفئات الأخرى ، أما الفئة ( أكثر من 75 سنة ) فيبلغ معدل النشاط فيها 4.9 ٪ ، حيث يركن سكانها إلى الراحة ، وتعتبر الفئات ( 20 – 24 ) و ( 25 – 29 ) و ( 30 – 34 ) و ( 35 – 39 ) فئات يزيد فيها معدل النشاط على 50 ٪ ، ثم يبدأ المعدل ينخفض إلى ما دون 50 ٪ فى الفئات ( 40 – 44 ) و ( 45 – 49 ) و ( 50 – 54 ) و ( 55 – 59 ) ، وفئة واحدة فقط بلغ معدل النشاط فيها 37.4 ٪ وهى فئة ( 60 – 64 ) ، أما الفئتان ( 15 – 19 ) و ( 65 – 69 ) فتخفض فيهما معدلات النشاط لتبلغ 21.4 ٪ و 21.2 ٪ على الترتيب .

2 – اختلفت معدلات النشاط للذكور فيما بينها تبعا للفئات العمرية المختلفة ، حيث يلاحظ تدنيها لأقل من 15 ٪ فى الفئتين ( 70 – 74 ) و ( + 75 ) ، فى حين فاقت 90 ٪ فى الفئات العمرية ( 25 – 29 ) و ( 30 – 34 ) و ( 35 – 39 ) و ( 40 – 44 ) ،وهذا يعنى أن معظم الذكور يشاركون فى العملية الإنتاجية ، وقد وصل المعدل لأقصاه فى الفئة العمرية ( 35 – 39 ) بمعدل 97.9 ٪ ، بينما بلغ أدناه فى الفئة العمرية ( + 75 ) بمعدل بلغ 10.6 ٪ ، ويلاحظ تفوق الذكور على الإناث ، فأغلب ذكور الفئات العمرية ينخرطون فى أعمال ونشاطات اقتصادية مختلفة.

3 – بلغ معدل النشاط الاقتصادى العمرى الخاص بإناث المركز أقصاه فى الفئتين العمريتين ( 20 – 24 ) و ( 25 –29) بمعدلات بلغت 20.3 ٪ و 15.5 ٪ على الترتيب ، ويبدأ هذا المعدل ينخفض مع التقدم فى العمر لتصل إلى أدناها فى الفئتين العمريتين الأخيرتين ( 70 – 74 ) و ( + 75 ) لتكون أقل من 0.1 ٪ ، ويدلنا هذا الانخفاض على ضعف مشاركة المرآة فى النشاط الاقتصادى فى المركز.


جدول رقم ( ) المعدلات العمرية النوعية للنشاط الاقتصادى فى مركز أجا عام 1986

الفئة الجملة الذكور الإناث
15 - 19 21.4 34.7 6.5
20 -24 52.7 80.6 20.3
25 - 29 54.8 95.3 15.5
30 - 34 55.1 97.8 9.9
35 - 39 53.2 97.9 5.2
40 - 44 49.8 96.6 3.6
45 - 49 46.2 85.6 2.9
50 - 54 43.8 94.9 2.1
55 - 59 48.4 93.8 1.9
60 - 64 37.4 79.4 1.3
65 - 69 21.2 44.3 0.6
70 - 74 8.1 15.1 0.1
75 + 4.9 10.6 0.1
المصدر : من عمل الطالب ، اعتمادا على بيانات تعداد 1986 ، محافظة الدقهلية



















شكل رقم ( ) معدلات النشاط الاقتصادى حسب السن والنوع فى مركز أجا عام 1986




















5 – نسبة الإعالة :

وهى تعرف بأنها عبارة عن نسبة السكان غير القادرين على العمل بالنسبة للسكان القادرين ، أو نسبة السكان العاملين بالنسبة للسكان غير العاملين مضروبا فى مائة. وترتبط نسبة الإعالة بالتركيب العمرى للسكان ، وتقوم على أساس أن كل فرد فى المجتمع مستهلك ، أما المنتجون فهم بعض أفراده فقط ، فالبلد الذى تزيد فيه نسبة السكان المنتجين للسلع والخدمات أفضل حالا من الناحية الاقتصادية من بلد تقل فيه هذه النسبة ، وذلك بافتراض تساوى الظروف الاجتماعية والديموغرافية الأخرى فى البلدين ( ).

1 – تطور الإعالة النظرية :
تتفق معظم الدراسات السكانية على اعتبار من تقل أعمارهم عن الخامسة عشرة معولين صغار ، ومن تزيد أعمارهم على الخامسة والستين بالمعولين الكبار ، أما من تتراوح أعمارهم بين ( 15 – 64 ) فهم من يقع عليهم عبئ الإعالة ، أما الإعالة الكلية فهى مجموع نسبة المعولين الصغار ، والمعولين الكبار إلى مجموع السكان في فئة العمر المتوسطة ( 15 – 64 ) ، ومن خلال الجدول رقم ( ) يمكن استخلاص النتائج التالية :
أ – نلاحظ ميل نسبة المعولين الصغار إلى الانخفاض على مستوى المركز خلال سنوات المقارنة ، فقد انخفضت نسبتهم من 76.7 ٪ سنة 1976 ، إلى 72.9 ٪ عام 1986 ، ووصلت لأدناها في عام 1996 ، حيث بلغت 64.5 ٪ ، ويعود هذا الانخفاض إلى انخفاض معدلات المواليد ، مع دخول أفراد جدد إلى فئة المنتجين ( 15 – 64 ) ، ويؤدى هذا الانخفاض إلى تخفيف العبء عن كاهل أفراد الفئة المنتجة في المجتمع ، خصوصا وأن متطلبات المعولين الصغار كثيرة ، عكس الكبار الذين يعتمدون على أنفسهم وربما يشاركون في العملية الإنتاجية ، أما على مستوى حضر وريف المركز ، فنلاحظ ميل نسبة الإعالة الصغرى إلى الانخفاض من تعداد لأخر ، وقد فاقت نسبة الإعالة الصغرى في ريف المركز نسبة الإعالة في حضر المركز خلال سنوات المقارنة ، وقد وصلت معدلات الإعالة الصغرى لأدناها في عام 1996 حيث بلغت في ريف المركز 64.8 ٪ في حين بلغت في حضر المركز 58.3 ٪ ، ويعود هذا الانخفاض في نسبة الإعالة الصغرى في حضر المركز ، إلى انخفاض نسبة الصغار إلى المنتجين .
ب – انخفاض نسبة الإعالة الكبرى بالمركز وعلى مستوى الحضر والريف ، فقد انخفضت نسبة الإعالة الكلية من 7.2 ٪ عام 1976 ، ثم انخفضت إلى 6.8 ٪ في عام 1986 ، ثم ارتفعت قليلا في تعداد 1996 فبلغت 7 ٪ ، أما على مستوى حضر وريف المركز ، فقد مالت النسبة إلى الارتفاع في حضر المركز من تعداد لأخر عكس النسبة في الريف التي مالت إلى الانخفاض من تعداد لأخر ، ففى الوقت الذى ارتفعت فيه نسبة الإعالة الكبرى في حضر المركز من 6.9 ٪ عام 1976 ، إلى 7 ٪ ثم 7.3 ٪ في تعدادى 1986 ، و 1996 على الترتيب ، انخفضت فيه تلك النسبة بشكل تدريجى في ريف المركز من 7.2 ٪ إلى 6.9 ٪ عام 1986 ، وإن كانت ارتفعت مرة أخرى لتصل إلى 7 ٪ عام1996 .
جـ - جاءت الإعالة الكلية لتعبر عن مشكلة يواجهها المركز ، حيث ترتفع نسبة الإعالة فى مركز أجا بشكل عام ، ويلاحظ أن تلك النسبة تنخفض من تعداد لأخر ؛ بسبب انخفاض نسبة المواليد ، ففى الوقت الذى بلغت نسبة الإعالة الكلية أقصاها 83.9 ٪ عام 1976 ، أخذت تلك النسبة في الانخفاض إلى 79.9 ٪ عام 1986 ، ثم وصلت لأدناها في عام 1996 بنسبة بلغت 71.5 ٪ ، وتظل تلك النسبة مرتفعة وتترك أثارها الاجتماعية والاقتصادية واضحة على سكان المركز .
ويلاحظ ارتفاع نسبة الإعالة الكلية في ريف المركز وتفوقها على نسبة الإعالة الكلية في الحضر ، فقد بلغت نسبة الإعالة الكلية في ريف المركز 84.3 ٪ عام 1976 ثم انخفضت إلى 80.3 ٪ عام 1986 ، ووصلت إلى أدناها في عام 1996 بنسبة بلغت 71.8 ٪ ، وقد مالت نسبة الإعالة الكلية في حضر المركز إلى الانخفاض من تعداد لآخر كذلك ، فقد انخفضت من 77.5 ٪ عام 1976 ، إلى 71.5 ٪ عام 1986 ، وواصلت انخفاضها حتى بلغت أدناها في عام 1996 بنسبة بلغت 65.5 ٪ .

جدول رقم ( ) تطور نسبة الإعالة النظرية في مركز أجا ( ريف ، حضر ) في الفترة ( 1976 – 1996 ) ٪
الإعالة الصغرى الإعالة الكبرى الإعالة الكلية
السنة الريف الحضر المركز الريف الحضر المركز الريف الحضر المركز
1976 77.1 70.6 76.7 7.2 6.9 7.2 84.3 77.5 83.9
1986 73.4 64.5 72.9 6.9 7.0 6.8 80.3 71.5 79.9
1996 64.8 58.3 64.5 7.0 7.3 7.0 71.8 65.5 71.5
المصدر : من عمل الطالب استنادا إلى بيانات التعدادات
2 – الإعالة الحقيقية
تعد نسب الإعالة النظرية السابقة نسب خام ، لأنها تعتبر كل سكان الفئة ( 15 – 64 ) من المنتجين ومن عداهم مستهلكين ، وذلك يتنافى مع التركيب الاقتصادى الفعلى للسكان ؛ ذلك لأن قوة العمل تشمل الأفراد الذين يسهمون مباشرة في إنتاج السلع والخدمات في الفئات العمرية المختلفة من الذكور والإناث ، أما السكان الخارجون على قوة العمل فهم الذين لا يسهمون في هذا الإنتاج ، وبالتالى فإنهم معولون بواسطة الأفراد الداخلين في هذه القوة ، وذلك فإن نسبة الإعالة الحقيقية يقصد بها عدد الأشخاص الذين لا تضمهم القوة العاملة لكل مائة من أفراد هذه القوة .
ومن خلال بيانات الجدول رقم ( ) والشكل رقم ( ) نلاحظ التباين المكانى للإعالة الحقيقية فى نواحى المركز عام 1996 ، و يمكن استخلاص النتائج التالية من واقع تلك البيانات

أ – بلغت نسبة الإعالة فى مركز أجا عام 1996 حوالى 301 ٪ ، وهذا يعنى أن كل 100 فرد من سكان المركز يتحملون عبئ إعالة 301 فردا آخرين ، وهى نسبة مرتفعة لها أثارها الاقتصادية والاجتماعية على سكان المركز .

ب – جاءت ناحية ميت معاند فى مقدمة النواحى من حيث معدل الإعالة الحقيقية ، حيث بلغت نسبة الإعالة 431 ٪ ، أى أن كل 100 فرد يتحملون عبئ 431 فردا آخرين ، وتذيلت كفر اللاوندى القائمة بمعدل إعالة بلغ 236 ٪ .

يمكن تقسيم النواحى نظرا لتباين نسب الإعالة إلى فئات كالتالى :

الفئة الأولى : أكبر من 360 ٪ :
وتضم عشرنواحى ، حيث وصلت نسبة الإعالة إلى أقصاها فى ناحية ميت معاند 431 ٪ ، بينما وصلت إلى أدناها فى تلك الفئة فى ناحية سنبخت 363 ٪ ، ويعود هذا الارتفاع إلى هجرة شباب بعض النواحى إلى الخارج للعمل .

الفئة الثانية : من 300 لأقل من 360 ٪ :

وتضم 25 ناحية ، تتوزع فى مواقع مختلفة فى المركز ، وتبدأ بناحية طنامل الغربى التى وصلت فيها معدلات الإعالة إلى 301 ٪ ، وتنتهى عند ناحية الغراقة بمعدل 356 ٪.

الفئة الثالثة : أقل من 300 :

وتضم 23 ناحية ، وتضم النواحى التى تقترب من مدينة أجا ، مثل كفر اللاوندى ، والبيلوق ، وديرب بقطارس علاوة على مدينة أجا ذاتها ، كما تضم نواحى تنتشر فيها الصناعات الصغيرة ، وبعض الحرف غير الزراعية، مثل ناحية منية سمنود ، وجراح .


























جدول رقم ( ) نسبة الإعالة الحقيقية فى نواحى مركز أجا عام 1996 ( ٪ )

الناحية نسبة الإعالة الترتيب الناحية نسبة الإعالة الترتيب الناحية نسبة الإعالة الترتيب
ميت معاند 431 1 شنفاس 323 20 كفر النجبا 293 39
دروة 402 2 الدير 322 21 كفر عوض السنيطة 293 40
ميت العامل 393 3 السلامية 322 22 منشأة عبد النبى 290 41
ميت أبو الحسين 385 4 قرموط البهو 322 23 شبراويش 289 42
الكرامة 382 5 سماحة 321 24 شنيسة 287 43
ميت بزو وكفر عثمان سليم 379 6 عزب العرب 320 25 البهو فريك 285 44
كفر المندرة 374 7 سنجيد 316 26 أبو داود العنب 281 45
الإنشاصية 368 8 صهرجت الصغرى وكفر السيد 315 27 ديرب بقطارس 276 46
المندرة 366 9 فيشا بنا 314 28 منشأة الأخوة 276 47
سنبخت 363 10 طنامل الشرقية وعزبة الأتاربة 309 29 جراح 272 48
الغراقة 356 11 الديرس وكفر لطيف 308 30 مدينة أجا 269 49
ميت مسعود 351 12 شيوة الغربية 306 31 ميت دمسيس وكفر أبو جرج 268 50
شيوة الشرقية 342 13 شبرا البهو 305 32 نوسا البحر 264 51
ميت أبو الحارس 337 14 برج نور الحمص 304 33 نوسا الغيط 264 52
جلموة 335 15 بقطارس 301 34 ميت اشنا 258 53
شنشا 334 16 طنامل الغربى 301 35 السبخا 248 54
ميت فضالة 333 17 تلبنت أجا 298 36 البيلوق 245 55
كفر ديرب بقطارس 330 18 منشأة منصور 296 37 أبو زيد 245 56
خطاب 324 19 كفر الشراقوة السنيطة 294 38 منية سمنود 242 57
كفر االلاوندى 236 58
المصدر : من عمل الطالب استنادا إلى تعداد 1996
ثانيا : الأنشطة الاقتصادية للسكان :
يعرف النشاط الاقتصادي بأنه المجال الذى يعمل فيه الفرد – أو هو النشاط الذى تمارسه المؤسسة أو المشروع ، ويبين توزيع مجالات العمل المتنوعة فى المجتمع ، وهو الميدان الذى يمارس فيه الشخص مهنته .

1 – نمو قوة العمل بالأنشطة الاقتصادية
تعكس معدلات النمو السنوية لمختلف الأنشطة الاقتصادية لسكان المركز الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لمصر عموما ، فقد رفعت الدولة يدها عن توظيف الشباب ، مما كان له كبير الأثر على امتصاص العمالة فى مختلف قطاعات النشاط الاقتصادى ، وقد تباينت معدلات النمو من نشاط اقتصادى إلى نشاط اقتصادى أخر ، وكما يتضح من الجدول رقم ( ) الذى يوضح معدلات النمو السنوى لقوة العمل فى مركز أجا بمختلف أقسام النشاط الاقتصادى ومنه يمكن استخلاص النتائج التالية :
أ – حققت جميع الأنشطة معدلات نمو موجبة فى أعداد العاملين بها خلال الفترة ( 1976 – 1986 ) باستثناء نشاط الزراعة والصيد الذى حقق نموا سالبا بمقدار 1.4 ٪ ، وكذلك نشاط التجارة والفنادق والمطاعم الذى حقق نموا سالبا هو الأخر بنسبة 2 ٪ ، وقد حقق قطاع التشييد والبناء نموا كبيرا وجاء فى المرتبة الأولى بمعدل نمو بلغ 9.9 ٪ ، ولا يعنى معدل النمو الكبير استيعاب أعداد أكبر ، فقطاع الخدمات برغم أن معدل نموه 5.5 ٪ سنويا إلا أنه استوعب عددا أكبر من السكان ، كما أن قطاع الكهرباء والغاز زاد 41 فرد فقط ، ورغم ذلك فإن معدل نموه 1.4 ٪ ، حيث أن بعض النشاطات مثل الكهرباء والغاز والمياه ، لا تحتاج عمالة كبيرة ، كما أن دخول الآلة مكان الإنسان أدت إلى تقلص دور الإنسان إلى حد كبير ، مما كان له أثره فى تناقص فرص العمل ، فنلاحظ أن الزراعة أصبحت تعتمد على الآلة فى الحرث والبذر والحصاد ، مما أدى إلى تناقص أعداد العاملين فيها من سنة لأخرى ، ورغم هذا التناقص أمام نشاط الخدمات إلا أنها لا تزال على رأس الأنشطة التى يمارسها سكان مركز أجا .

ب – حافظت الزراعة فى الفترة الثانية ( 1986 – 1996 ) على معدل نموها السالب ، هذا يعنى مزيد من الانخفاض فى أعداد العاملين فى نشاط الزراعة والصيد ، واتجاه أبناء المزارعين للعمل فى مجالات أخرى بعد حصولهم على شهادات تؤهلهم لذلك ، ومع تغير الأوضاع الاقتصادية فى فترة الثمانينات وبداية التسعينيات ، حدث نموا موجبا لنشاط التجارة والمطاعم والفنادق ، فبعد إن كان يمثل نموا سالبا فى الفترة ( 1976 – 1986 ) ، قفز قفزة نوعية حتى وصل إلى 7 ٪ ، ويرجع هذا الارتفاع إلى نمو التجارة فى نواحى المركز ،وعلى العكس فقد انخفض معدل نمو قطاع التشييد والبناء الذى كان يتصدر النشاطات فى الفترة السابقة فى المرتبة الأخيرة فى الفترة ( 1986 – 1996 ) فوصل معدل نموه إلى 3.4 ٪ ، وقد جاء نشاط المناجم والمحاجر على رأس النشاطات فى معدلات نموها ، فوصل معدل نمو ذلك النشاط إلى 14.5 ٪ ، رغم أن هذا النشاط لا يعول عليه فى استيعاب العمالة ، حيث بلغ عدد من يعملون به فى عام 1996حوالى 405 فرد فقط .




جدول رقم ( ) معدل النمو السنوى لقوة العمل بأقسام النشاط الاقتصادى
بمركز أجا خلال الفترة ( 1976 – 1996 )

أقسام النشاط معدل النمو
76 -86 86 -96
الزراعة والصيد -1.4 -1.3
المناجم والمحاجر 8.2 14.5
الصناعات التحويلية 1.4 6.2
التشييد والبناء 9.9 3.4
الكهرباء والغاز والمياه 1.4 6.4
التجارة والفنادق والمطاعم -2.0 7.0
النقل والمواصلات 5.8 3.7
الخدمات 5.5 6.9
المصدر : من عمل الطالب استنادا للتعدادات السكانية













2 – توزيع قوة العمل على أقسام النشاط الإقتصادى
تفيد دراسة التركيب الاقتصادى لسكان المركز فى التعرف على مدى مساهمة قوة العمل وتوزيعهم على مختلف أقسام النشاط الاقتصادى ، مما يعطينا صورة واضحة عن الطبيعة الاقتصادية للمركز .

أ – التغيرات فى أنشطة السكان بين عامى ( 1976 – 1996 ) :
تفوقت الزراعة فى بقية الأنشطة الاقتصادية الأخرى فى مركز أجا ، فى عامى 1976 ، و 1986 ، ثم ما لبثت حتى تراجعت أمام قطاع الخدمات ليحتل مكانها فى صدارة الأنشطة فى عام 1996 ليصبح النشاط الرئيسى فى الهيكل الاقتصادى للمركز ، هذا التراجع فى قطاع الزراعة ، قابله زيادة فى قطاعات أخرى ، ويمكن تحليل بيانات الجدول رقم ( ) لنخلص بالنتائج التالية :
1 – شهد نشاط الزراعة تناقصا سريعا فى نسبة العاملين به ، فبعد أن كانت نسبة من ينتسبون إليه من قوة العمل تمثل 64.8 ٪ عام1976 ، تناقصت إلى 50.9 ٪ عام 1986 ، ثم وصلت النسبة إلى أدناها عام 1996 فوصلت إلى 33.6 ٪ ، وهذا الانخفاض الكبير يعزى إلى استثمار الأهل لأبنائهم فى مجال التعليم ، علاوة على دخول الآلة فى مجال الزراعة لتحل محل الإنسان ، وتنافسه بشدة ، كل هذه العوامل مجتمعة أدت إلى تراجع نشاط الزراعة إلى المرتبة الثانية بعد أن كان يحتل المرتبة الأولى .
2 – شهد قطاع الخدمات ( ) تزايدا كبيرا فى نسبة المنتسبين إليه ، حتى وصل هذا القطاع إلى الصدارة فى عام 1996 ، فبعد أن كان يمثل 15.1 ٪ من جملة ذوى النشاط الاقتصادى بالمركز عام 1976 ، لتصبح نسبة من يعملون به فى عام 1986 حوالى 23.7 ٪ من قوة العمل فى المركز ، ووصلت النسبة لأقصاها فى تعداد 1996 لتبلغ 35.2 ٪ ، ويعزى هذا الارتفاع فى نسبة المنتسبين إلى هذا القطاع والمشتغلين به إلى عدة أمور ؛ التزام الدولة فى فترة من الفترات – خصوصا بعد حرب أكتوبر – بتوظيف الخريجين فى وظائف إدارية خدمية ، خصوصا بعد أن قامت الدولة ببناء المدارس والوحدات الصحية ومراكز رعاية الشباب وغيرها من المؤسسات الخدمية التى استطاعت أن تستوعب أعدادا متزايدة من أبناء المركز فى فترة من الفترات ، وهذا لا يعنى إن تلك المؤسسات كانت فى حاجة فعلية لهؤلاء القادمين الجدد ، ولكن سياسة التوظيف ولا تزال لها أهداف سياسية قبل أن تكون اقتصادية مما أدى إلى ظهور ما يسمى بالبطالة المقنعة .
3 – زادت نسبة العاملين بالصناعة فى المركز ، فبعد أن كانت نسبتهم 9.1 ٪ عام 1976 حتى وصلت إلى 13.1 ٪ عام 1996 ، حيث تنتشر الصناعات فى مركز أجا ، مثل صناعات الغزل والنسيج ، وصناعات الزجاج ، وتعليب العصائر والخضروات ، كما انتشرت الصناعات الأسرية ، علاوة على عمل الكثيرين من أبناء المركز فى شركات الغزل والنسيج بمدينة المحلة الكبرى ، ومن المحتمل أن تزيد نسبة العاملين فى هذا القطاع الحيوى فى تعداد 2006 الذى أجرى منذ شهور.
4 – جاء قطاع المناجم والمحاجر فى المرتبة الأخيرة من حيث عدد العاملين به ونسبتهم من جملة ذوى النشاط الاقتصادى بالمركز ، فقد ظلت نسبتهم متدنية جدا ومتشابهة فى تعداداى 1976 و 1986 بنسبة بلغت 0.1 ٪ فى كلا التعدادين ، ثم زادت النسبة لتصل إلى 0.5 ٪ فى عام 1996 ، ويعود الانخفاض إلى طبيعة المركز الجغرافية ، علاوة على انخفاض نسبة العاملين بذلك القطاع فى مصر عموما فى هذا القطاع.
5 – شهدت القطاعات الأخرى زيادة فى نسبة المشتغلين بها إلى جملة ذوى النشاط الاقتصادى ، وإن اختلفت فى نسبة الزيادة ، فقد زادت نسبة العاملين بقطاع التشييد والبناء من 2.1 ٪ عام 1976 ، إلى 5.3 ٪ عام 1996 ، أما قطاع الكهرباء والغاز والمياه ، فقد كانت نسبته منخفضة إلى ما دون 1 ٪ خلال سنوات المقارنة ، وإن كان قد ارتفع من 5 ٪ عامى 1976 ، 1986 ، حتى وصلت نسبته إلى 0.7 ٪ ، ومن المعلوم أن هذا القطاع يعد من القطاعات قليلة الاستيعاب للعمالة ، كما كانت هناك زيادة فى قطاع النقل والمواصلات ، حيث ارتفعت نسبة مساهمته من 2.7 ٪ عام 1976 ، حتى وصلت إلى 4.7 ٪ .


جدول رقم ( ) التطور النسبى للعاملين بأوجه النشاط المختلفة فى مركز أجا فى الفترة ( 1976 – 1996 ) ( ٪ )
أوجه النشاط الاقتصادى السنوات
1976 1986 1996
الزراعة والصيد 64.8 50.9 33.6
المناجم والمحاجر 0.1 0.1 0.5
الصناعات التحويلية 9.1 9.4 13.1
التشييد والبناء 2.1 5.1 5.3
الكهرباء والغاز والمياه 0.5 0.5 0.7
التجارة والفنادق والمطاعم 4.6 3.4 5.1
النقل والمواصلات 2.7 4.3 4.7
الخدمات 15.1 23.7 35.2
المصدر : بتصرف من الطالب اعتمادا على بيانات التعدادات السكانية












شكل رقم ( ) التطور النسبى للمشتغلين حسب أوجه النشاط الاقتصادى فى مركز أجا فى الفترة ( 1976 – 1996 )











































شكل رقم ( ) نسبة المشتغلين حسب أوجه النشاط الاقتصادى فى مركز أجا عام 1996 ( 15 عام فأكثر )



















ب – توزيع السكان حسب النشاط الاقتصادى على مستوى الريف والحضر عام 1996
تختلف أوجه النشاط الاقتصادى فى مركز أجا على مستوى الحضر والريف ، على نحو ما يظهر الجدول رقم ( ) ومن دراسة هذا الجدول يمكن استخلاص النتائج التالية :
1 – احتلت نسبة العاملين بقطاع الخدمات الترتيب الأول على مستوى الحضر والريف ، فقد مثلت نسبة قطاع الخدمات فى ريف المركز 34.9 ٪ ، فى حين بلغت نسبة القطاع فى الحضر 42 ٪ ، بينما جاء قطاع المناجم والمحاجر فى الترتيب الأخير فى حضر المركز وريفه ، فقد بلغت نسبة العاملين بالمناجم والمحاجر فى ريف المركز 0.5 ٪ ، فى حين بلغت نسبتهم فى حضر المركز 0.4 ٪ .
2 – جاء قطاع الزراعة والصيد فى المرتبة الثانية بعد قطاع الخدمات ، وقد تفوق الريف على الحضر فى هذا القطاع بفارق كبير ، ففى الوقت الذى بلغت نسبة العاملين فى قطاع الزراعة والصيد من جملة السكان النشيطين اقتصاديا فى ريف المركز حوالى 34.5 ٪ ، فى حين بلغت نسبتهم 15.6 ٪ فى حضر المركز .
3 – جاء ت الصناعة فى المركز الثالث فى الحضر والريف على السواء ، فقد بلغت نسبة العاملين بريف المركز فى قطاع الصناعة 13 ٪ ، بينما زادت نستهم فى حضر المركز لتصل إلى 14.6 ٪ ،حيث تنتشر بعض المصانع فى مدينة أجا وضواحيها .
4 – تفوق الحضر على الريف فى كل القطاعات فيما عدا ، قطاع الزراعة والصيد ، قطاع المناجم والمحاجر ، فى حين تساوت نسبة قطاع الكهرباء والغاز والمياه فى الحضر والريف لتبلغ 0.7 ٪ .

جدول رقم ( ) التوزيع النسبى لسكان مركز أجا حسب النشاط الاقتصادى عام 1996 ( ريف – حضر ) ٪
النشاط الاقتصادى الريف الحضر
الزراعة والصيد 34.5 15.6
المناجم والمحاجر 0.5 0.4
الصناعة 13.0 14.6
الكهرباء والغاز والمياه 0.7 0.7
التشييد والبناء 5.2 7.3
التجارة والمطاعم والفنادق 4.8 9.6
النقل والاتصالات 4.6 7.3
الخدمات 34.9 42.0
غير كاملة التوصيف 1.9 2.5
الجملة 100 100
المصدر : من عمل الطالب اعتمادا على تعداد 1996























شكل رقم ( ) توزيع المشتغلين على القطاعات المختلفة فى حضر وريف مركز أجا عام 1996











جـ - توزيع السكان حسب النشاط الاقتصادى على مستوى نواحى مركز أجا عام 1996 :

تباينت نسبة العاملين بالنشطة الاقتصادية فى نواحى مركز أجا ، وكما يتضح من جدول رقم ( ) أن هناك منافسة كبيرة بين النشاطين الرئيسيين فى نواحى المركز ، وهما الزراعة ، و الخدمات ( ) ، ويلى هذين النشاطين ، نشاط الصناعة ، و من خلال تحليل بيانات الجدول يمكن استنتاج الأتى :
1 – جاء متوسط نسبة العاملين بالأنشطة الزراعية فى نواحى المركز حوالى 36.7 ٪ ، وقد فاق متوسط العاملين فى قطاع الخدمات الذى بلغ متوسط نسبة العاملين به 34.6 ٪ ، وجاء قطاع الصناعة فى المرتبة الثالثة بنسبة متوسط 11.5 ٪ ، أما المرتبة الأخيرة







جدول رقم ( ) النسب المئوية للسكان حسب نوع النشاط الاقتصادى فى نواحى مركز أجا عام 1986

النواحى الزراعة المناجم والمحاجر الصناعة الكهرباء التشييد والبناء التجارة والمطاعم والفنادق النقل والاتصالات الخدمات
مدينة أجا 15.6 0.4 14.6 0.7 7.3 9.6 7.3 42.0
أبو داود العنب 63.2 0.0 5.0 0.0 1.4 1.1 1.6 26.1
خطاب 32.6 0.2 7.9 0.8 7.0 8.1 5.4 37.0
الانشاصية 42.8 0.0 4.0 0.3 3.7 4.5 3.0 40.9
البهوفريك 26.1 0.2 11.9 1.0 3.6 2.7 3.0 49.4
البيلوق 6.5 1.5 13.0 1.0 4.4 12.6 5.3 54.7
الدير 41.5 0.6 9.9 0.5 5.7 3.5 2.5 35.2
الديرس وكفر لطيف 27.3 0.1 17.5 1.1 5.3 4.8 5.4 36.7
السبخا 40.6 0.0 14.8 3.4 0.8 1.8 3.7 34.1
السلامية 24.5 0.6 10.5 0.5 5.1 1.2 2.0 53.2
الغراقة 42.3 0.1 9.0 0.1 2.8 6.3 6.9 30.5
الكرامة 43.9 1.9 2.2 0.4 27.3 2.0 3.2 17.5
المندرة 41.2 3.3 9.5 0.0 2.4 2.4 9.0 28.9
يرج نور الحمص 26.0 1.1 10.9 0.5 7.9 5.5 4.2 41.7
بقطارس 36.3 0.4 12.4 0.7 4.3 4.8 5.3 33.1
تلبنت أجا 30.2 0.0 11.4 0.6 7.0 8.1 4.0 34.8
جراح 12.7 0.1 42.3 0.3 2.5 2.9 3.2 35.5
جلموة 66.4 0.4 3.1 0.0 3.5 0.0 5.8 20.8
دورة 56.8 0.2 3.9 0.6 0.9 0.7 3.3 32.1
ديرب بقطارس 37.1 0.2 10.8 0.5 4.2 5.3 4.7 33.9
سماحة 28.8 0.1 9.7 0.6 2.4 1.6 2.1 50.4
سنبخت 31.7 0.0 18.8 1.2 1.2 2.9 3.0 39.1
سنجيد 35.1 0.2 11.8 0.7 5.3 1.7 4.0 40.1
شبرا البهو 45.8 0.0 7.7 1.9 1.2 1.4 0.9 33.6
شبراويش 22.4 0.6 8.2 0.6 5.8 3.4 5.5 53.1
شنشا 49.4 0.5 7.6 0.8 4.3 6.6 5.9 23.4
شنفاس 48.9 0.4 9.2 0.5 3.9 1.3 3.6 31.2
شنيسة 37.6 0.2 8.8 1.3 6.2 6.7 6.5 32.3
شيوة الشرقية 18.5 1.6 14.7 1.1 15.0 3.3 2.7 42.2
شيوة الغربية 32.5 0.0 5.9 0.3 11.1 2.6 5.2 41.6
صهرجت الصغرى وكفر السيد 61.8 0.2 4.4 0.5 4.0 4.5 4.5 18.4
طنامل الشرقى وعزبة الأتاربة 41.2 0.1 24.4 0.3 2.3 6.9 4.9 18.3
طنامل الغربى 28.7 1.1 21.6 0.3 6.4 9.0 8.1 24.1
عزب العرب 49.1 0.0 9.8 0.3 4.3 2.6 4.0 29.5
فيشا بنا 40.7
0.1 6.1 0.2 16.4 6.5 6.3 23.2
قرموط البهو 44.0 0.0 8.6 0.3 2.2 4.3 2.2 34.2
كفر الشراقوة السنيطة 19.6 0.1 18.2 1.6 11.9 5.1 3.1 39.3
كفر اللاوندى 9.2 0.2 10.4 1.3 4.8 7.7 5.5 59.7
كفر المندرة 36.8 0.2 7.4 0.5 1.1 8.6 7.2 27.4
كفر النجبا 33.3 0.2 9.3 0.9 5.2 3.2 3.6 43.6
كفر ديرب بقطارس 28.0 0.0 13.2 2.9 2.3 4.8 7.4 41.2
كفر عوض السنيطة 28.0 0.3 7.3 0.6 16.6 4.7 3.9 37.6
منشأة الأخوة 27.6 0.2 21.9 0.3 4.5 3.3 2.4 37.8
منشأة عبد النبى 40.4 0.3 10.6 0.7 4.0 2.7 6.0 34.4
منشأة منصور 32.8 0.4 17.8 0.4 4.2 0.6 3.4 39.6
منية سمنود 11.5 0.8 21.9 1.3 4.9 7.9 5.5 45.2
ميت أبو الحارس 33.6 0.2 12.7 0.6 4.1 4.4 6.5 35.2
ميت أبو الحسين 54.5 0.3 4.5 0.4 2.6 2.5 3.6 28.7
ميت اشنا 47.1 0.4 7.0 0.4 21.3 4.7 4.0 14.6
ميت العامل 44.9 0.1 7.8 0.3 2.9 5.0 5.0 28.2
ميت بزو وكفر عثمان سليم 26.1 0.2 11.2 1.3 8.9 2.7 4.1 38.3
ميت دمسيس وكفر أبو جرج 56.5 1.3 7.6 0.6 3.5 3.4 4.7 21.4
ميت فضالة 51.1 0.5 3.2 0.4 2.9 2.4 3.0 34.9
ميت مسعود 55.3 2.2 12.9 0.5 1.9 4.0 4.6 17.5
ميت معاند 39.5 0.3 11.8 0.3 2.3 3.6 3.3 36.6
نوسا البحر 16.2 0.8 32.6 0.8 2.2 5.6 6.5 34.5
نوسا الغيط 31.1 0.3 14.1 0.9 3.2 3.7 3.5 42.3
ابو زيد 77.5 0.0 0.6 0.0 1.1 1.7 2.6 15.4











ثالثا : الحالة المهنية للسكان
يعد تصنيف القوى العاملة حسب المهنة من التصنيفات الهامة ، حيث يتم تصنيف الأفراد داخل قوة العمل إلى المهنة التى يزاولها كل فرد من تلك القوة ، ومن خلال دراسة ذلك التركيب المهنى يمكن التعرف على المهن التى تستأثر بأكبر قدر من قوة العمل ، وبالتالى يمكن التعرف على طبيعة المجتمع السكانى ومستواه الاقتصادى والاجتماعى .
تؤثر الحالة المهنية للسكان على الخصائص الديموغرافية ، حيث ترتبط تلك الخصائص وتتأثر بمهنة الوالدين ، خصوصا معدلات الخصوبة ووفيات الأطفال الرضع ، مما يكون له كبير الأثر بصورة مباشرة أو غير مباشرة على معدل النمو السكانى ، علاوة على أن الحالة المهنية للسكان تعتبر مرآة للحالة التعليمية للسكان .وقد تم تقسيم الحالة المهنية للسكان حسب تعداد 1996 إلى تسعة أقسام ، علاوة على الأفراد الذين لايمكن تصنيفهم .

1 – اختلاف الحالة المهنية للسكان :
يتضح من دراسة أرقام الجدول رقم ( ) اختلاف أقسام الحالة المهنية للسكان بين ريف مركز أجا وحضره ، وكذا بين ذكور المركز وإناثه ، ومن دراسة هذا الجدول يمكن استخلاص التالى :

أ – يتضح أن نسبة العاملين بالزراعة جاءت فى مقدمة المهن التى يزاولها سكان المركز ، حيث بلغت نسبتهم 26.4 ٪ من جملة سكان المركز ، وهذا يعنى أن مركز أجا مجتمعا زراعيا بالدرجة الأولى ، وقد تلى نسبة العاملين بالزراعة نسبة أصحاب المهن العلمية ( ) والتى بلغت 10.5 ٪ ، يأتى بعدها الحرفيون بنسبة 9.2 ٪ ، ثم الفنيون ومساعدو الأخصائيون بنسبة 9.1 ٪ ، ثم يليها القائمون بالعمال الكتابية بنسبة 8.8 ٪ ، ويأتى بعدها نسبة العاملين فى الخدمات ومحلات البيع بنسبة 7.2 ٪ ، وبعدها يأتى نسبة العاملين فى تشغيل المصانع ومشغلوا الماكينات بنسبة 6.8 ٪ ، وفى المرتبة قبل الأخيرة تأتى نسبة المديرين وكبار المسئولين ورجال التشريع بنسبة قدرها 2.3 ٪ ، أما المرتبة الأخيرة فقد أحتلها نسبة عمال المهن العادية بنسبة بلغت 0.8 ٪ .


ب – يتضح من دراسة أقسام المهن على مستوى الحضر والريف ، أن نسبة العاملين فى قطاع الزراعة قد تصدرت بقية الأقسام بالريف حيث بلغت 27.2 ٪ ، فى حين جاءت نسبتهم فى حضر المركز 12.2 ٪ لتحتل المرتبة الثالثة بين تصنيف المهن فى حضر المركز ؛ حيث جاءت نسبة أصحاب المهن العلمية فى المركز الأول فى الحضر وبلغت 12.7 ٪ ، ويعود هذا إلى طبيعة الحضر الذى يتركز به أصحاب المهن كالأطباء والصيادلة والمحامون الخ ... ، فى حين كانت نسبتهم فى ريف المركز 10.4 ٪ لتأتى فى المرتبة الثانية بعد نسبة العاملين فى الزراعة وتربية الحيوان ، أما الحرفيون فقد جاؤوا فى المرتبة الثالثة فى حضر المركز بنسبة بلغت 12.5 ٪ ، كما جاءت أيضا فى المرتبة الثالثة فى ريف المركز بنسبة بلغت 9 ٪ ، وقد جاءت نسبة الفنيين ومساعدى الاخصائيون فى المرتبة الثالثة أيضا فى ريف المركز بنسبة 9 ٪ ، وقد جاءت نسبة القائمين بالأعمال الكتابية فى المركز الرابع فى حضر المركز بنسبة 10.5 ٪ ، فى حين جاءت فى الريف فى المركز الخامس بنسبة بلغت 8.7 ٪ ، وقد جاء العاملون فى الخدمات ومحلات البيع فى المركز السادس فى ريف المركز ، تليها نسبة عمال تشغيل المصانع بنسب 7.1 ٪ و 6.6 ٪ على التوالى ، ثم نسبة المديرين وكبار المسئولين فى المركز الثامن بنسبة 2.3 ٪ ، وجاءت نسبة عمال المهن العادية فى المرتبة الأخيرة بنسبة بلغت 0.7 ٪ ، أما على مستوى الحضر ، فقد جاءت نسبة الفنيون ومساعدو الاخصائيون فى المركز الخامس ، ثم عمال تشغيل المصانع فى المركز السادس ، أما فى المركز السابع فجاءت نسبة العاملين فى الخدمات ومحلات البيع ، وفى المركز قبل الأخير فكانت نسبة كبار المسئولين والمديرون ، أما أخيرا فقد جاءت نسبة عمال المهن العادية وقد كانت النسب على بالترتيب ( 9.7 ٪ ، 9.3 ٪ ، 8.9 ٪ ، 3.1 ٪ ، 2.1 ٪ )

جـ - وقد تباينت أيضا قوة العمل حسب المهنة على الذكور والإناث ، ففى الوقت الذى جاءت فيه نسبة العاملين الذكور بالزراعة والصيد فى المرتبة الأولى بنسبة بلغت 32 ٪ ، جاءت نسبة العاملات صاحبات المهن العلمية فى المرتبة الأولى بين الإناث بنسبة بلغت 16.1 ٪ ، وقد جاء الذكور الحرفيون فى المرتبة الثانية بنسبة 11 ٪ ، ثم أصحاب المهن العلمية فى المركز الثالث بنسبة 9 ٪ ، وقد جاءت نسبة عمال المهن العادية فى المرتبة الأخيرة بالنسبة للذكور أو الإناث ، بنسب 0.9 ٪ للذكور ، و 0.4 ٪ للإناث ، وقد كانت نسبة الإناث اللاتى لا يمكن تصنيفهن 40.6 ٪ ، فى حين كانت عند الذكور 13.1 ٪ .











جدول رقم ( ) التوزيع النسبى لقوة العمل حسب أقسام المهن فى ريف وحضر وكذلك الذكور والإناث فى مركز أجا عام 1996 ( ٪ )
( الأفراد 15 سنة فأكثر ) ( ٪ )
الأقسام الريف الحضر جملة المركز
ذكور إناث الجملة
رجال التشريع وكبار المسئولين والمديرون 2.3 3.1 2.5 1.7 2.3
أصحاب المهن العلمية 10.4 12.7 9.0 16.1 10.5
الفنيون ومساعدو الأخصائيون 9.0 9.7 8.6 10.8 9.1
القائمون بالأعمال الكتابية 8.7 10.5 6.3 17.7 8.8
العاملون فى الخدمات ومحلات البيع 7.1 8.9 8.5 2.3 7.2
العاملون بالزراعة وتربية الحيوان والصيد 27.2 12.2 32.0 6.1 26.4
الحرفيون 9.0 12.5 11.0 2.4 9.2
عمال تشغيل المصانع ومشغلوا الماكينات 6.6 9.3 8.1 1.9 6.8
عمال المهن العادية 0.7 2.1 0.9 0.4 0.8
أفراد لا يمكن تصنيفهم 19.0 18.9 13.1 40.6 19.0
الجملة 100 100 100 100 100
المصدر : بناء على تعداد سكان عام 1996 والنسب من حساب الطالب





















شكل رقم ( ) التوزيع النسبة لقوة العمل حسب المهنة فى ريف وحضر مركز أجا عام 1996



شكل رقم ( ) التوزيع النسبى النوعى حسب أقسام المهنة عام 1996










شكل رقم ( ) نسب جملة المركز حسب أقسام المهنة عام 1996



2 – توزيع قوة العمل حسب أقسام المهنة فى النواحى عام 1996 :
من قراءة أرقام الجدول رقم ( ) والخاص بتوزيع قوة العمل فى نواحى المركز حسب أقسام المهنة عام 1996 يمكن استخلاص الحقائق التالية :

أ – جاءت ناحية البيلوق فى المركز الأول من ناحية نسبة رجال التشريع وكبار المسئولين والمديرون ، وقد بلغت النسبة إلى جملة قوة العمل فيها 7.9 ٪ ، ويعود هذا إلى مجاورتها - بل والتصاقها - بمدينة أجا ، أما ناحية أبو زيد فقد جاءت فى المركز الأخير بنسبة ( صفر ).
ب – جاءت ناحية كفر اللاوندى فى مقدمة النواحى من حيث نسبة أصحاب المهن العلمية حيث بلغت نسبتهم 23.2 ٪ ، وهى ناحية تنخفض فيها نسبة الأمية وترتفع فيها نسبة المتعلمين والحاصلين على شهادات جامعية ، وقد جاءت كفر ديرب بقطارس فى المرتبة الأخيرة من حيث أصحاب المهن العلمية بنسبة بلغت 3.7 ٪ .

جـ - احتلت ناحية شيوة الشرقية المركز الأول من حيث نسبة الفنيين ومساعدو الأخصائيون حيث بلغت النسبة 15.9 ٪ ، بينما جاءت ناحية ميت مسعود فى المرتبة الأخيرة حيث بلغت النسبة 2.1 .

د – جاءت كفر النجبا فى المركز الأول من حيث نسبة القائمين بالأعمال الكتابية بنسبة 18.2 ٪ ، بنما احتلت ميت إشنا المرتبة الأخيرة بنحو 2.6 ٪.

هـ - أما فى مهنة الخدمات والبيع ، فقد جاءت كفر ديرب بقطارس فى المركز الأول بنسبة 25.3 ٪ ، بينما تذيلت منشأة منصور النواحى بنسبة 3.1 .

د – جاءت ناحية أبى زيد فى المرتبة الأولى من حيث نسبة المزارعين إلى جملة قوة العمل فيها ، فبلغت 70.9 ٪ ، بينما كانت البيلوق فى المرتبة الأخيرة بنسبة 4.3 ٪ .

و – تقدمت ناحية الكرامة على بقية النواحى فى نسبة الحرفيين إلى جملة سكانها داخل قوة العمل ، حيث بلغت نسبتهم 26.4 ٪ ، بينما احتلت أبو زيد مؤخرة النواحى بنسبة 0.8 ٪
ع – أما مهنة تشغيل المصانع ، فقد كانت طنامل الشرق وعزبة الأتاربة فى مقدمة النواحى ، حيث بلغت النسبة 17.9 ، وكانت دروة فى المرتبة الأخيرة بنسبة 0.3 ٪.













جدول رقم ( )النسب المئوية للسكان حسب أقسام المهنة فى نواحى مركز أجا عام 1996 ( السكان 15 سنة فأكثر ) %
القرية / الشياخة المديرون اصحاب المهن العلمية الفنيون ومساعدو الاخصائيون القائمون بالأعمال الكتابية العاملون فى الخدمات والبيع المزارعون الحرفيون عمال تشغيل المصانع عمال المهن العادية أفراد لايمكن تصنيفهم
مدينة أجا 3.1 12.7 9.7 10.5 8.9 12.2 12.5 9.3 2.1 18.9
أبو داود العنب 0.9 10.0 3.7 4.6 5.5 53.6 4.3 1.2 0.0 16.2
خطاب 3.2 10.8 7.8 10.3 8.6 25.0 9.3 5.5 0.6 18.7
الإنشاصية 1.8 8.2 8.4 13.3 8.5 31.4 5.8 1.7 1.1 19.8
البهو فريك 1.7 12.0 13.5 9.6 10.3 19.3 5.2 4.2 0.5 23.6
البيلوق 7.9 21.3 11.2 10.0 8.4 4.3 12.4 5.7 1.4 17.4
الدير 1.7 8.4 10.1 8.8 7.9 30.8 7.5 2.2 0.7 21.8
الديرس وكفر لطيف 1.2 8.1 10.6 12.1 8.2 21.2 8.7 9.8 1.1 19.1
السبخا 1.0 11.2 10.2 12.9 6.7 31.5 2.3 5.9 0.0 18.3
السلامية 3.4 8.0 14.1 13.6 9.2 16.7 5.1 3.1 0.0 26.8
الغراقة 1.8 8.1 7.3 6.8 9.8 33.8 7.6 6.0 0.1 18.6
الكرامة 0.7 7.2 4.3 3.1 4.6 38.1 26.4 2.3 0.3 13.0
المندرة 1.2 9.9 8.3 5.0 7.0 34.3 4.5 11.2 1.2 17.4
برج نور الحمص 3.3 14.5 11.1 8.8 5.4 18.6 9.2 4.7 0.6 23.9
بقطارس 1.3 8.1 7.5 9.0 10.0 28.8 9.1 6.4 0.6 19.2
تلبنت أجا 2.2 7.2 7.8 7.6 16.0 25.1 10.1 7.5 0.1 16.3
جراح 0.9 7.4 11.0 9.6 9.2 8.7 18.4 13.1 0.3 21.5
جلموة 0.4 4.0 3.2 3.2 10.0 59.6 2.8 6.8 0.0 10.0
دروة 1.3 8.1 4.9 5.3 11.3 40.2 1.3 0.3 0.0 27.4
ديرب بقطارس 1.4 10.2 6.8 5.4 15.6 30.6 7.0 5.9 0.8 16.2
سماحة 2.3 11.8 11.2 13.5 9.1 18.8 3.0 3.0 0.2 27.2
سنبخت 1.1 8.7 9.1 11.4 7.4 22.9 3.6 8.3 1.0 26.6
سنجيد 1.8 13.1 6.5 9.0 7.7 24.9 7.6 5.8 0.2 23.3
شبرا البهو 1.2 9.9 11.4 8.3 8.4 38.9 1.9 1.8 0.3 17.8
شبراويش 3.1 19.2 15.0 8.6 5.8 15.8 4.5 6.5 0.4 21.1
شنشا 2.3 6.1 5.4 7.4 6.9 41.1 8.7 5.9 0.5 15.7
شنفاس 1.1 5.7 8.9 9.7 6.4 34.5 4.5 3.6 0.1 25.6
شنيسة 1.7 7.1 7.6 11.0 10.6 27.8 7.5 5.6 1.8 19.4
شيوة الشرقية 2.3 9.2 15.9 7.2 8.2 12.2 15.6 7.1 0.5 21.8
شيوة الغربية 1.7 14.0 7.8 11.9 7.0 28.8 10.5 5.5 0.3 12.5
صهرجت الصغرى وكفر السيد 1.3 7.0 6.0 3.2 6.0 55.7 6.5 4.2 0.4 9.7
طنامل الشرقية وعزبة الأتاربة 3.2 6.1 4.7 5.4 4.0 34.0 8.7 17.9 0.5 15.6
طنامل الغربى 2.0 7.7 6.6 5.2 6.2 23.9 22.3 11.2 1.1 13.8
عزب العرب 0.0 4.5 5.3 11.3 6.8 34.0 5.5 4.9 0.8 27.0
فيشا بنا 1.4 8.5 6.6 4.7 7.9 36.6 18.7 6.3 1.0 8.4
قرموط البهو 1.8 6.4 9.3 8.4 7.3 29.8 2.5 3.9 0.5 30.1
كفر الشراقوة السنيطة 2.3 9.7 12.7 11.6 9.8 13.3 10.0 9.4 0.1 21.2
كفر االلاوندى 6.7 23.2 9.9 14.7 7.9 7.1 8.5 5.7 1.4 14.8
كفر المندرة 5.3 11.4 5.9 3.8 8.4 31.0 2.5 8.9 1.4 21.5
كفر النجبا 2.1 8.3 6.5 18.2 7.5 24.0 4.7 5.1 0.4 23.1
كفر ديرب بقطارس 0.3 3.7 5.3 6.2 25.3 22.2 8.1 13.2 0.3 15.4
كفر عوض السنيطة 2.0 10.9 7.1 12.8 6.7 21.2 13.6 5.7 0.6 19.5
منشأة الأخوة 1.2 10.9 11.5 6.6 8.4 21.5 6.0 11.4 0.7 21.8
منشأة عبد النبى 1.8 7.9 11.7 9.6 5.8 30.2 5.4 7.9 0.1 19.6
منشأة منصور 1.7 15.4 11.3 6.5 3.1 22.8 12.1 4.3 0.0 22.8
منية سمنود 4.3 17.2 14.8 9.6 4.8 8.3 14.0 8.4 1.6 17.0
ميت أبو الحارس 1.6 11.4 8.6 8.1 8.8 25.7 6.2 7.4 1.0 21.3
ميت أبو الحسين 1.4 10.1 3.9 5.5 7.1 44.8 4.9 2.9 0.2 19.3
ميت اشنا 1.8 4.9 4.5 2.6 4.9 43.4 26.3 3.7 0.5 7.3
ميت العامل 2.0 8.3 7.1 7.0 3.9 33.1 6.2 4.0 0.4 28.2
ميت بزو وكفر عثمان سليم 1.7 9.1 8.0 14.4 4.1 18.4 9.2 5.2 0.2 29.5
ميت دمسيس وكفر أبو جرج 1.3 5.8 5.4 5.0 7.2 49.0 7.8 6.3 0.5 11.8
ميت فضالة 0.7 9.6 5.1 11.5 5.2 41.7 4.3 2.4 0.5 19.1
ميت مسعود 2.7 5.6 2.1 3.3 6.4 50.4 3.9 14.6 1.2 9.8
ميت معاند 2.4 7.8 7.1 10.8 8.6 28.1 4.6 2.2 1.0 27.4
نوسا البحر 1.7 8.8 12.9 8.2 9.5 12.5 16.2 11.7 1.6 16.9
نوسا الغيط 2.1 9.5 10.2 15.5 6.0 23.1 4.6 6.0 0.5 22.5
أبو زيد 0.0 3.9 3.4 2.9 6.0 70.9 0.8 2.4 0.5 9.2

المصدر : تعداد 1996 والنسب من حساب الطالب









رابعا : الحالة العملية للسكان :
تشير الحالة العملية إلى علاقة الفرد بمحل عمله ، هل هو صاحب العمل ، أم يعمل بأجر وهكذا ، وتفيد دراسة الحالة العملية للسكان فى كونها تعكس التنظيم الاقتصادى للمجتمع ، ففى المراحل الأولى لعملية التنمية الاقتصادية فى الدول النامية يغلب نظام المنشأة العائلية الصغيرة على الأنشطة الاقتصادية وتبعا لذلك يزيد عدد العاملين لدى ذويهم ، وكلما تقدمت عملية التنمية ، كلما اتسع المجال لتنظيم اقتصادى أكبر حجما ، وتترك التحولات الاقتصادية بصماتها على الحالة العملية لقوة العمل ، حيث تتزايد أعداد العاملين بمختلف فئات الحالة العملية لقوة العمل ( )
وتنقسم الحالة العملية لأفراد قوة العمل إلى الفئات الخمس التالية : ( صاحب عمل ، يعمل لحسابه ، يعمل بأجر نقدى ، يعمل لدى ذويه ، متعطل عن العمل ) وسوف نتطرق فى النقاط التالية إلى تطور الحالة العملية لقوة العمل بمنطقة الدراسة.

1 – تطور الحالة العملية لسكان المركز فى الفترة ( 1976 – 1996 ) :
تشير بيانات الجدول رقم ( ) إلى النسب المئوية لقوة العمل فى مركز أجا حسب الحالة العملية فى الفترة من 1976 وحتى عام 1996 ، ومن تحليلها نلاحظ الحقائق التالية :

أ – جاءت نسبة الذين يعملون بأجر فى المرتبة الأولى متفوقة على فئات الحالة العملية الأخرى طوال سنوات المقارنة ، وقد انخفضت نسبتهم من 60.2 ٪ عام 1976 ، لتصل إلى 55.2 ٪ عام 1986 ، ثم ارتفعت مرة أخرى لتصل إلى أقصاها عام 1996 بنسبة بلغت 60.6 ٪ .
ب- زادت نسبة من يعملون لنفسهم من 19.2 ٪ عام 1976 ، لتصل إلى 24 ٪ عام 1986 ، ثم تناقصت مرة أخرى وانخفضت إلى أقصاها عام 1996 بنسبة بلغت 17.7 ٪ ، كما تناقصت نسبة أصحاب العمل من 8.5 ٪ عام 1976 ، إلى 5.5 ٪ عام 1986 ، ثم وصلت لأدناها عام 1996 بنسبة بلغت 2.3 ٪ ، كما تناقصت نسبة من يعملون لدى ذويهم بدون أجر من 5 ٪ عام 1976 لتصل إلى 1 ٪ عام 1986 ، ثم تزايدت لتصل إلى 1.9 ٪ عام 1996 .

جـ - تزايدت نسبة العاطلين عن العمل من 7.2 ٪ عام 1976 ، لتصل إلى 14.4 ٪ عام 1986 ، وقد وصلت لأقصاها فى عام 1996 لتبلغ 17.5 ٪ ، وقد جاءت نسبتهم فى المركز الثالث ، وهذا يعنى أن هناك مشكلة كبيرة تواجه سكان المركز وهى قنبلة البطالة الموقوتة.
جدول رقم ( ) نسب السكان حسب أقسام الحالة العملية فى مركز أجا فى الفترة ( 1976 – 1996 )
تعدادى ( 76 ، و 86 ) السكان 6 سنوات فأكثر
تعداد ( 96 ) السكان 15 سنة فأكثر
الحالة العملية 1976 1986 1996
يعمل لنفسه 19.2 24.0 17.7
صاحب عمل 8.5 5.5 2.3
يعمل بأجر 60.2 55.2 60.6
يعمل لدى ذويه بدون اجر 5.0 1.0 1.9
متعطل 7.2 14.4 17.5
الجملة 100.0 100.0 100.0
المصدر : من حساب الطالب استنادا إلى التعدادات السكانية





















شكل رقم ( ) توزيع قوة العمل فى مركز أجا حسب الحالة العملية فى الفترة 1976 – 1996







2 – الحالة العملية حسب النوع فى ريف وحضر المركز عام 1996 :
من قراءة بيانات الجدول رقم ( ) يمكن استخلاص النتائج التالية :
أ – فاقت نسبة الذين يعملون بأجر على فئات الحالة العملية الأخرى ، سواء كان ذلك على مستوى الحضر والريف ، أو على مستوى الذكور والإناث ، فقد بلغت نسبة الذين يعملون بأجر فى حضر المركز 68 ٪ من جملة القوة العاملة فى الحضر ، وبلغت 60.2 ٪ فى ريف المركز ، أما نسبة الذكور الذين يعملون بأجر فبلغت 61.9 ٪ من جملة الذكور ، وبلغت 55.7 ٪ من جملة الإناث .
ب _ جاءت نسبة المتعطلين فى حضر المركز فى المرتبة الثانية بنسبة بلغت 17.2 ٪ ، فى حين جاءت نسبة الذين يعملون لأنفسهم فى ريف المركز فى المرتبة الثانية بنسبة 18 ٪ ، فى حين كانت نسبتهم فى حضر المركز 12.6 ٪ ليكونوا فى المرتبة الثالثة ، وقد جاءت نسبة المتعطلين فى ريف المركز فى المرتبة الثالثة بنسبة بلغت 17.5 ٪ ، وقد احتلت نسبة من يعملون لدى ذويهم بدون أجر المرتبة الخيرة على مستوى الحضر والريف والذكور والإناث .
جـ - بلغت نسبة البطالة بين الإناث 39.1 ٪ من جملة الإناث الداخلات فى قوة العمل ، وكانت نسبة البطالة منخفضة بين الذكور مقارنة مع نسبة الإناث حيث بلغت 11.6 ٪ .



جدول رقم ( ) نسبة السكان حسب أقسام الحالة العملية والنوع فى حضر وريف مركز أجا عام 1996 ( السكان 15 سنة فأكثر ) %
الحالة العملية الحضر الريف جملة المركز
الذكور الإناث الجملة
صاحب عمل 1.4 2.4 2.8 0.7 2.3
يعمل لنفسه 12.6 18.0 21.4 4.2 17.7
يعمل بأجر 68.0 60.2 61.9 55.7 60.6
يعمل بدون أجر 0.8 2.0 2.3 0.4 1.9
متعطل 17.2 17.5 11.6 39.1 17.5
جملة 100 100 100 100 100
المصدر : من حساب الطالب اعتمادا على تعداد 1996






شكل رقم ( ) التوزيع النسبى لقوة العمل فى ريف وحضر المركز حسب الحالة العملية
شكل رقم ( ) التوزيع النسبى لقوة العمل فى المركز حسب الحالة العملية
والنوع عام 1996






3 – توزيع نسبة المشتغلين فى قوة العمل حسب أقسام الحالة العملية :

تشير أرقام الجدول رقم ( ) إلى توزيع نسبة المشتغلين فى قوة العمل حسب أقسام الحالة العملية عام 1996 ، ومن خلال دراستها يمكن استنتاج التالى :

أ – جاءت فئة من يعملون بأجر فى المرتبة الأولى فى معظم نواحى المركز ، فيما عدا بعض النواحى التى زادت فيها نسبة من يعملون لأنفسهم على من يعملون بأجر ، وهى نواحى أبو داود العنب ، و جلموة ، و كفر المندرة ، و وميت أبو الحسين ، ويرجع تفوق فئة من يعملون بأجر دون سواها فى نواحى المركز إلى زيادة أعداد من يعملون بالخدمات والمؤسسات الحكومية .

ب – جاءت ناحية طنامل الشرقية وعزبة الأتاربة فى المركز الأول من حيث نسبة أصحاب العمل حيث بلغت 9.1 ٪ ، أما عزب العرب فقد جاءت فى المركز الأخير بنسبة بلغت 0.2 ٪ ، أما فى فئة من يعمل لنفسه ، فتصدرت ناحية جلموة النواحى بنسبة 59.9 ٪ ، فى حين تذيلت كفر اللاوندى فقد جاءت فى المؤخرة بنسبة بلغت 3.1 ٪ ، وفى فئة من يعملون بأجر ، فقد تقدمت ناحية كفر اللاوندى على بقية النواحى بنسبة بلغت 79.5 ٪ ، أما أبو داود العنب فقد تذيلت النواحى بنسبة 27.5 ٪ ، وأخيرا فى فئة من يعملون بدون أجر فقد كانت أقصى نسبة فى ناحية شبرا البهو حيث بلغت 27.5 ٪ ، أم أدناها فكانت فى ناحية ميت إشنا بنسبة بلغت 6.8 ٪ .













جدول رقم ( ) النسب المئوية للسكان حسب أقسام الحالة العملية
فى نواحى مركز أجا عام 1996
( الأفراد 15 سنة فأكثر ) ٪
القرية / الشياخة صاحب عمل يعمل لنفسه يعمل بأجر يعمل بدون أجر المتعطلون
مدينة أجا 1.4 12.6 68.0 0.8 17.2
أبو داود العنب 0.7 48.2 27.5 8.7 14.9
خطاب 1.8 8.1 71.4 0.9 17.8
الإنشاصية 1.0 30.1 48.2 1.8 18.9
البهو فريك 0.9 13.8 56.6 6.9 21.8
البيلوق 4.0 9.7 69.1 0.7 16.5
الدير 0.7 30.3 46.6 1.2 21.1
الديرس وكفر لطيف 1.8 19.7 59.4 0.9 18.1
السبخا 0.8 19.3 50.9 11.4 17.5
السلامية 1.8 19.1 54.4 0.0 24.7
الغراقة 1.0 32.7 48.5 1.1 16.7
الكرامة 5.8 12.7 68.8 1.2 11.6
المندرة 3.3 34.2 48.8 0.0 13.8
برج نور الحمص 2.9 16.6 57.6 1.0 21.9
بقطارس 3.7 17.0 60.9 1.7 16.7
تلبنت أجا 2.6 10.8 72.0 1.7 12.8
جراح 3.3 8.6 67.2 0.3 20.6
جلموة 1.2 59.6 29.6 0.0 9.6
دروة 0.4 30.7 45.4 0.0 23.5
ديرب بقطارس 1.6 15.4 64.2 2.9 15.8
سماحة 0.6 17.4 55.5 1.3 25.3
سنبخت 0.3 14.9 57.5 3.7 23.7
سنجيد 2.8 11.7 63.6 0.0 22.0
شبرا البهو 0.4 4.8 50.4 27.5 16.9
شبراويش 2.4 14.1 62.1 1.5 19.8
شنشا 1.7 38.6 42.7 2.1 14.8
شنفاس 0.7 31.1 37.9 6.2 24.2
شنيسة 1.3 17.2 59.1 3.8 18.5
شيوة الشرقية 1.6 5.3 72.3 0.3 20.5
شيوة الغربية 1.2 18.7 68.1 0.6 11.4
صهرجت الصغرى وكفر السيد 2.2 18.0 70.3 1.5 8.1
طنامل الشرقية وعزبة الأتاربة 9.1 15.1 61.1 0.5 14.2
طنامل الغربى 7.8 19.5 58.3 1.2 13.1
عزب العرب 0.2 21.7 47.1 4.5 26.5
فيشا بنا 3.4 17.5 70.6 0.5 8.0
قرموط البهو 1.6 17.4 42.5 11.2 27.4
كفر الشراقوة السنيطة 0.7 13.1 64.2 1.1 20.8
كفر االلاوندى 3.3 3.1 79.5 0.0 14.1
كفر المندرة 2.1 42.8 41.4 0.0 13.7
كفر النجبا 1.0 26.1 50.7 0.3 21.9
كفر ديرب بقطارس 0.6 17.1 68.8 0.8 12.6
كفر عوض السنيطة 0.8 9.3 70.9 0.2 18.9
منشأة الأخوة 5.6 10.7 61.5 1.9 20.4
منشأة عبد النبى 6.7 12.4 59.1 3.4 18.5
منشأة منصور 1.2 15.4 61.6 0.0 21.9
منية سمنود 2.9 17.4 63.6 0.3 15.8
ميت أبو الحارس 0.5 16.2 62.2 1.9 19.2
ميت أبو الحسين 0.7 42.1 39.3 1.2 16.8
ميت اشنا 1.8 12.5 77.1 1.7 6.8
ميت العامل 3.4 24.3 44.4 3.5 24.3
ميت بزو وكفر عثمان سليم 0.8 14.9 57.8 0.1 26.4
ميت دمسيس وكفر أبو جرج 1.2 19.6 65.3 3.3 10.6
ميت فضالة 1.6 20.0 58.5 2.2 17.6
ميت مسعود 1.8 11.9 76.3 1.0 9.0
ميت معاند 1.7 10.0 62.7 0.2 25.2
نوسا البحر 1.7 13.9 67.6 0.5 16.4
نوسا الغيط 1.0 16.9 57.8 2.7 21.6
أبو زيد 0.8 25.1 62.3 2.9 8.9
المصدر : من حساب الطالب اعتمادا على تعداد 1996


4 – معدلات البطالة :
تعتبر مشكلة البطالة من المشكلات الخطيرة التى تواجهها الدولة ، وتتنوع أشكال البطالة ( ) فى مصر و هذه الأنواع لا تهمنا فى دراستنا ، وسوف نركز على نوع أخر من البطالة ، وهى البطالة المفتوحة ، وهى عبارة عن الأفراد الذين لا يملكون عملا ، رغم أنهم يبحثون عنه ويرغبون فيه .

أ – من دراسة البيانات الواردة فى تعدادات 1976 و 1986 و 1996 ، نلاحظ أن هناك زيادة فى معدلات البطالة فى المركز ، حيث تتفاقم من عام لأخر ، نتيجة لزيادة أعداد الخريجين من التعليم المتوسط والجامعى ، وعدم وجود فرص عمل حكومية ، وتخلى الدولة عن سياسة التوظيف ، واتجاهها نحو الاقتصاد الرأسمالى ، وتخليها عن شعارات الاشتراكية التى قامت من اجلها الثورة ، حيث زادت نسبة العاطلين من 7.2 ٪ عام 1976 ، إلى الضعف عام 1986 بنسبة بلغت 14.4 ٪ من جملة قوة العمل ، ثم واصلت زيادتها حتى بلغت 17.5 ٪ من قوة العمل سنة 1996، وهذا يعنى أن هناك فائض عمالة لم يستطع سوق العمل أن يستوعبها خصوصا من الخريجين ذوى المؤهلات العليا وكذلك المؤهلات أقل من متوسطة .
ب – تفاوتت نسبة البطالة فى نواحى المركز عام 1996 ، ويتضح هذا من خلال الجدول رقم ( ) ونلاحظ منها أن أعلى معدل بطالة قد تم تسجيله فى ناحية قرموط البهو حيث بلغت نسبة المتعطلين 27.4 ٪ من قوة العمل فى تلك الناحية ، أما ميت إشنا فقد سجلت فيها أدنى معدلات البطالة بنسبة بلغت 6.8 ٪ .

جـ - يمكن تقسيم النواحى إلى مجموعة فئات من حيث معدلات البطالة كالتالى :
1 – نواحى زادت فيها البطالة على 20 ٪ : وتبلغ عدد النواحى التى تقع ضمن تلك الفئة 21 ناحية .
2 – من 16 ٪ إلى أقل من 20 ٪ : وقد بلغت عدد النواحى التى تقع ضمن تلك الفئة 17 ناحية .
3 – نواحى تقل فيها النسبة عن 16 ٪ : وتضم تلك الفئة 20 ناحية ، وقد تدنت معدلات البطالة إلى ما دون 10 ٪ فى ست نواحى كما يتضح من الجدول .


جدول رقم ( ) التوزيع النسبى لمعدلات البطالة فى نواحى المركز عام 1996
( الأفراد 15 سنة فأكثر ) ٪
القرية / الشياخة المتعطلون القرية / الشياخة المتعطلون القرية / الشياخة المتعطلون
قرموط البهو 27.4 جراح 20.6 البيلوق 16.5
عزب العرب 26.5 شيوة الشرقية 20.5 نوسا البحر 16.4
ميت بزو وكفر عثمان سليم 26.4 منشأة الأخوة 20.4 منية سمنود 15.8
سماحة 25.3 شبراويش 19.8 ديرب بقطارس 15.8
ميت معاند 25.2 ميت أبو الحارس 19.2 أبو داود العنب 14.9
السلامية 24.7 الإنشاصية 18.9 شنشا 14.8
ميت العامل 24.3 كفر عوض السنيطة 18.9 طنامل الشرقية وعزبة الأتاربة 14.2
شنفاس 24.2 شنيسة 18.5 كفر االلاوندى 14.1
سنبخت 23.7 منشأة عبد النبى 18.5 المندرة 13.8
دروة 23.5 الديرس وكفر لطيف 18.1 كفر المندرة 13.7
سنجيد 22.0 خطاب 17.8 طنامل الغربى 13.1
كفر النجبا 21.9 ميت فضالة 17.6 تلبنت أجا 12.8
برج نور الحمص 21.9 السبخا 17.5 كفر ديرب بقطارس 12.6
منشأة منصور 21.9 مدينة أجا 17.2 الكرامة 11.6
البهو فريك 21.8 شبرا البهو 16.9 شيوة الغربية 11.4
نوسا الغيط 21.6 ميت أبو الحسين 16.8 ميت دمسيس وكفر أبو جرج 10.6
الدير 21.1 الغراقة 16.7 جلموة 9.6
كفر الشراقوة السنيطة 20.8 بقطارس 16.7 ميت مسعود 9.0
أبو زيد 8.9
صهرجت الصغرى وكفر السيد 8.1
فيشا بنا 8.0
ميت اشنا 6.8
المصدر : من حساب الطالب اعتمادا على التعداد السكانى لعام 1996
















































توقيع :

حسابي على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100022255245260

على تويتر

https://twitter.com/Dr_Mokhtar1981

عرض البوم صور مؤسس المنتدى   رد مع اقتباس
قديم 01-12-2014, 08:29 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 57334
المشاركات: 16 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 645
نقاط التقييم: 10
شهدسعد is on a distinguished road


الإتصالات
الحالة:
شهدسعد غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : مؤسس المنتدى المنتدى : جغرافية السكان
افتراضي رد: سكان مركز اجا بمحافظة الدقهلية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكراً جزيلاً لحضرتك على هذا المجهود الرائع..
وربي يوفقك أن شاء الله












عرض البوم صور شهدسعد   رد مع اقتباس
قديم 13-11-2017, 01:18 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2017
العضوية: 61617
المشاركات: 34 [+]
بمعدل : 0.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 104
نقاط التقييم: 10
ganat.mawad is on a distinguished road


الإتصالات
الحالة:
ganat.mawad غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : مؤسس المنتدى المنتدى : جغرافية السكان
Icon12 رد: سكان مركز اجا بمحافظة الدقهلية

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .












عرض البوم صور ganat.mawad   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مركز, الدقهلية, بمحافظة, سكان

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


ضع بريدك هنا ليصلك كل ماهو جديد:


الساعة الآن 02:03 AM بتوقيت مصر

::::::: الجغرافيون العرب :::::::

↑ Grab this Headline Animator

تصميم مواقع شركات

تصميم متجر الكتروني


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 1
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO
الحقوق محفوظة لمنتدى للجغرافيين العرب

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105