العودة   ::::::: الجغرافيون العرب ::::::: > الجغرافيا البشرية > الجغرافيا السياسية
الملاحظات

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ارجوا المساعدة . (آخر رد :ردفان النجار)       :: رسالتي للماجستير (التحليل المكاني لخصائص السكان النشطين اقتصادياً في محافظة كربلاء) (آخر رد :ردفان النجار)       :: الخطة التدريبية لمركز جلف فى مجال محاسبة الزكاة و ضرائب الدخل (آخر رد :هبة مركز جلف)       :: انا جاهز للمساعدة في تأمين دراسات ورسائل ماجستير ودكتوراة (آخر رد :خالد مديرس)       :: إنتاج الكهرباء واستهلاكها فى محافظة الدقهلية دراسة فى الجغرافيا الاقتصادية (آخر رد :خالد مديرس)       :: السيرة الذاتية للدكتور محمد خميس الزوكة (آخر رد :منير عباس)       :: مساعدة بخصوص برنامجarc gis10 التنزيل والتثبيت (آخر رد :الناجحة)       :: بحث مصطلحات الطقس و المناخ في القران (آخر رد :د. جمعة داود)       :: عاوزة بحث عن مشكلة وحلها (آخر رد :ابومحمد)       :: طلب الهيدرولوجية في القرآن الكريم (آخر رد :ريراك)       :: كتاب جديد في الاستشعار عن بعد (آخر رد :كرار الشمري)       :: كتيب شرح برنامج اكسل 2010 pdf (آخر رد :المصري الاصيل)       :: بحاجة الي خرائط طبوغرافية للدلتا (آخر رد :محمدعلاوى)       :: شرح دوال اكسل 2010 بالنماذج العملية (آخر رد :المصري الاصيل)       :: طريقة حساب متوسط التباعد (آخر رد :المصري الاصيل)      

خصائص الموارد المائية في اقليم كوردستان العراق

خصائص المواردالمائية في اقليم كوردستان العراق: إقليم كوردستان من المناطق الغنية بالموارد المائية العذبة والمياه القريبة من سطح الأرض بالمقارنة مع الجو السائد في غرب آسيا (3). تتألف مصادر

كاتب الموضوع سفين جلال مشاركات 0 المشاهدات 4475  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-03-2012, 08:47 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
سفين جلال
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 231
المشاركات: 38 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1285
نقاط التقييم: 10
سفين جلال is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سفين جلال غير متواجد حالياً

المنتدى : الجغرافيا السياسية
افتراضي خصائص الموارد المائية في اقليم كوردستان العراق

خصائص المواردالمائية في اقليم كوردستان العراق:
إقليم كوردستان من المناطق الغنية بالموارد المائية العذبة والمياه القريبة من سطح الأرض بالمقارنة مع الجو السائد في غرب آسيا (3).
تتألف مصادر المياه في الإقليم من الأمطار والثلوج والمياه السطحية والجوفية إضافة الى المياه الطبيعية العذبة والمياه المعدنية الطبيعية أيضاً. وبوجد هذا التنوع في المياه ومصادرهــا فعلى حكومة إقليم كوردستان إيجاد السبل الكفيلة لإستخدامها بما يكفل تنمية القطاع الزراعي السياحي والصناعي وبالتالي تنمية الإقتصاد الوطني عموماً،(59).
مصادر المياه في إقليم كوردستان العراق
تعتبر مياه الأمطار والثلوج والمياه السطحية الجارية والمياه الجوفية من المصادر الرئيسية للمياه في الإقليم ويمکن الاشارة الى ضرورة القيام بدراسات حول المياه ومصادرها وأنواعها لفائدة الإقليم، (61).
اولاً: الأمطار والثلوج:
الأمطار: ان العامل الرئيسي المسبب للتساقط بانواعه في الإقليم هو الرياح والتيارات الهوائـية الحاوية على بخار الماء المتكاثف والمتحول الى مياه تسهم فــــي عملية الجريان السطحي والجوفي.
تتميز مناطق الإقليم باستلامها كميات متباينة من الأمطار تتراوح بين 300 ـ 1100 ملم حيث تستلم محطة زاخو معدل سنوي من الأمطار يصل الى 697.3 ملم ويرتفع في محطة عقرة ليسجل 935.1 ملم وتسجل محطة نجوين اعلى معدل يصل الى 1141 ملم في حين تسجل محطة أربيل 474.3 ملم وتسجل أدنى معدل في محطة خانقين 300 ملم (2 ص 145).أنظر جدول رقم (1).
وتشكل مياه الأمطار احد المصادر الرئيسية للأنهار الدائمة والموسمية داخـل الإقليم بالإضافة الى تزويد المياه الجوفية بالمياه الضرورية (10). وتعد کذلك من المـــصادر المائية الرئيسية التي تعتمد عليها الزراعة الشتوية في الإقليم، بالإضافة الى كونها المورد المهم لتزويد نهر دجلة وروافده حيث تقدر المساحات المزروعة والتي تعتمد على مياه الأمطار بـــحوالي (13.105.212) دونماً في حين تقدر المساحات التي تعتمد على المياه الجوفية بحوالـــــي (2.000.000) دونماً (4 ص 144).
الثلوج
تمد الثلوج المياه السطحية والجوفية بجزء كبير من مياهها وهي تؤثر على مناسيبها تأثيراً كبيراً، ففي السنوات التي تتميز بشتاء دافئ وثلوج قليلة تعاني المياه السطحية والجوفية في الإقليم مـن قلة واضحة في مناسيب المياه فتجف بعض الينابيع والجداول المائية الصغيرة وتتحول الـــى مجرد مسيلات هزيلة بعكس الحال في السنوات ذات الشتاء البارد والثلج الغزير (2 ،ص 144).
يسقط الثلج في كوردستان في نهاية شهر كانون الثاني وشهر شباط وتبدأ عملية الذوبان فــي نهاية شهر نيسان ويعطينا جدول رقم (50) فكرة عن تساقط الثلوج في بعض المحطات المختارة في الإقليم.
ان ارتفاع الأرض هو العامل الأساسي المؤثر في سُمك الثلج يضاف اليه مواجـــهة المحطة للرياح الشمالية الشرقية الباردة، ومن الواضح ان الأراضي في المحطات المذكــورة لا تتجمَّد تحت الثلج مما يهئ فرصة لتسرب الماء الذائب خلال مسامات الصخور. وهكذا تكـون الثلوج المتراكمة مصدراً مهماً للمياه الجوفية (العيون والآبار) والمياه السطحية، (2، ص 147).
جدول رقم ( 50 )
يبين الإستخدامات المائية في إقليم كوردستان
الكمية المستخدمة
نوع الإستخدام
3.069 مليار م٣
341.5 مليار م٣
567.172 مليار م٣
5.41 مليار م٣
8.860 مليار م٣
1 ـ الإستخدام الزراعي
2 ـ الإستخدام البشري المنزلي
3 ـ الإستخدام الصناعي
4 ـ الضائعات المائية والتسرُّب
المجموع

المصدر : جمعت وحسبت بالاعتماد على المصدر (40).
ثانياً: موارد المياه السطحية في الإقليم
تتشكل من جميع روافد نهر دجلة والمتمثلة بالخابور والزابين الكبير والصغير والعظيم وروافد سيروان (ديالى) في داخل كوردستان وتستمد مياهــها مــن التساقط المطري والثلجي على مرتفعات الإقليم والمناطق المجاورة له في كوردستان تــــركيا وايران، وهذه الموارد وليدة الظروف الجغرافية الطبيعية السائدة التي تمنح الإقليم مياهاً سطحيةً غزيرةً تفوق حاجات الإقليم في الوقت الحاضر ولكنها بإنتظار ان يتم استغلالها. (2، ص 149).
ثالثاً : موارد المياه الجوفية في الإقليم:
المياه الجوفية:
تعد المياه الجوفية احد المصادر المهمة للمياه التي يزخر بها إقليم كوردستان من خلال مكانها للأحواض الموجودة في المناطق الجبلية التي تستخرج عــن طريق الينابيع والكهاريز والآبار الإرتوازية والزراعية المختلفة التي تنمي القطاع الزراعي والصــناعي في الإقليم.
وعلى الرغم من ان اغلب المياه الجوفية الموجودة في الإقليم تتصف بكونها من اعماق قريبة او متوسطة من سطح الأرض فضلاً عن جودة نوعيتها واحـــتوائها على الخصائص الكيمياوية ومطابقتها للمواصفات القياسية للمياه الصالحة مما يقلل من كلـــف الإنتاج الصناعي، إلا ان استغلالها واستثمارها لم يتم بصورة علمية واقتصادية لحد الآن، اذ بالإمكان استغلالها في الكثير من الصناعات التحويلية ولاسيما الغذائية منها كصناعات التعليب والعصير والثلج والمشروبات الغازية والمرطبات وتعبئة المياه (7، ص 171).مما تعکس اثارا ايجابية في تنمية الاقتصاد الوطني وتنوعه .هذا و يمكن تقسيم مظاهر المياه الجوفية في الإقليم الى :
1 ـ الآبار والكهاريز
العيون والينابيع-2
المياه المعدنية في الإقليم:

المياه المعدنية هي اكثر صحة لجسم الإنسان مقارنة بمياه الشرب العادية، بسبب احتوائها على كافة الآيونات والعناصر الضرورية لإدامة جسم الإنسان ونموه وحمايته لأنها تحافظ على وجود الآيونات في جسم الإنسان وتقوم بتنظيم الجسم وتنقيته مـــن المواد الضارة. كما تُحافظ على التوازن في كمية المياه التي يفقدها جسم الإنسان اثناء النشاط.
تخرج المياه المعدنية من تحت سطح الأرض واادفق على شكل عيون مائية او بطريقة حــفر الآبار لإستخراج المياه الجوفية. وتتغير كمية ونوعية المياه المعدنية بين موقع وآخر. وتتواجـد المياه المعدنية الكبريتية في منطقة هورامان التابعة لمحافظة السليمانية مثل عين ريزه التي تقع في المنطقة الجبلية ساره وه ن وجوات رو وباجان ( ص 116).
وتتواجد مواقع العديد من العيون المائية المعدنية في كوردستان العراق من نوع المياه المعدنية الكبريتية العروفة باسم (ئافاگه‌رماڤي) في العشرات من المواقع ومتواجدة فـي اغلب محافظات الإقليم، ولا سيما في محافظة دهوك، حيث يوجد اكثر من عشرين موقعاً للمــياه المعدنية في محافظة دهوك ومن ابرز هذه المواقع هو موقع كرمافا الذي يقع الى الشمال مــن سد دهوك وتصب المياه المعدنية مباشرة من سد دهوك، اضافة الى موقع (كه رمافاقه سروكي) الذي يقع الى الشمال من گلي خنس وعل امتداد مجى نهر الكومل. وتنبع اغلب المياه المعدنية فـــي محافظة دهوك من الطبقات الصخرية للعصر الطباشيري، بينما تنيع عين كبريت الموصل كما بينت الدراسات من مواقع عميقة وبعيدة وتجري عن طريق الشقوق والفوالق الى ان تجد منفذاً لها لتنبع على سطح الأرض على شكل ينابيع من المياه المعدنية. وبالإضافة الى وجود بعـض ينابيع المياه المعدنية في محافظة أربيل والسليمانية (15، ص 3).
وبالإمكان الإستفادة من المصادر المائية في الإقليم للنهوض بواقع الإقتصاد الوطني من خلال الإستثمار في مجال السياحة والزراعة والصحة والصناعة وهذا ما سوف توضحه في الفصل الثاني في مجالات الثروة المائية.
مشاريع المياه المنجزة في الاقليم
قامت العديد من المشاريع المائية في اقليم كوردستان مثل بناء السدود على الأنهار وتمتلك هذه المشاريع اهميةً ستراتيجية تظهر في النقاط الآتية(44):
1 ـ إنتاج عشرات الملايين من الكيلوواطات الخاصة بتوليد الطاقة الكهربائية وتوفيرها بسعر رخيص للمواطن.
2 ـ زيادة اهمية المياه لأجل تشكيل الثروة السمكية.
3 ـ الحفاظ على المناطق المزروعة من خلال السيطرة على فيضان الأنهار.
4 –انقطاع وتقسيم المناطق المختلفة في الإقليم لأجل سهولة السيطرة عليها.
5 ـ الأرباح من الإنتاج الزراعي.
لمشاريع السدود أرباح كبيرة من جراء إستخدام المياه لأغــراض الزراعة الكثيفة وبإستخدام التكنلوجيا الحديثة في أعمال الري وبذلك ستكون المنطقة (إقليم كوردستان) سلَّة غذائية للعراق والدول المجاورة، إضافة الى تشغيل الأيدي العاملة والتخلُّص من موجات الجفاف حيث سيكون الخزين المستديم لمياه خزان سد بخمة والبالغ (15) مليار متر مكعب وسيكون بالإمكان إطلاق (257) متر مكعب / ثانية لإرواء الأراضي الزراعية الخصبة والتي تُقدر ﺒ (565000) هكتاراً وبذلك يكون ربح الدونم الواحد (54) ديناراً عراقياً بدلاً من (8) دنانير لكل دونم في حالة عدم تنفيذ سد بخمة وبالتالي ستكون الأرباح الصافية حوالــي (121.9) مليون دينار عراقي سنوياً حسب أسعار العام 1982 (61).
6 ـ السدود والمنشآت ذات الأغراض المتعددة التي يتم من خلالها تأمين الأمن المائي والغذائي لإقليم كوردستان (59).
7 ـ السدود من العناصر المهمة في التوازن البيئي تساعد على تلطيف الطقس والمناخ وتغذية المياه الجوفية وتربية الأسماك وتنظيم المياه في مجرى النهر (59).
8 ـ الدول المجاورة لحدود إقليم كوردستان العراق تحاول بشتى الطرق الإستفادة من مــياه الأنهار وتحويل مجاريها مما يتسبب في مشكلة في المستقبل وتخلق أزمة حادة في كمية ونوعية المياه. تركيا تسعى الى غنشاء مشروع (ﮔاب) العملاق وتقنين مياه نهري دجلة والــــفرات وروافدهما وإستخدام المياه كسلاح سياسي. وإيران تحول مجاري الأنهار الى داخل أراضيها. كل ذلك يؤدي الى ان تأخذ حكومة إقليم كوردستان بجدية الحذر من أجل الإستفادة من المــياه لصالح إقليم كوردستان بالدرجة الأولى بإنشاء سدود أخرى (59).
9 ـ حاجة الإقليم الى المياه لأغراض الزراعة الكثيفة وإستخدام التكنلوجيا المتطورة في مجال الري والتحول من الزراعة التقليدية لتوفير الغلال والفواكه على مدار السنة وتصديرها الــى الخارج. وبذلك سيتم تشغيل الأيدي العاملة والقضاء على البطالة وإنشاء معامل صــناعية ـ زراعية في المنطقة (59).
ومن اهم المشاكل التي نجمت بفعل العوامل الطبيعية والبشرية هي في تعميق آثـــار مظاهر الجفاف والتصحُّر ونضوب مصادر المياه وتراجع الغطاء النباتي والتي تنعكس سلـــبياً على الزراعة وفي مجتمع زراعي غير مؤهل للتعامل مع هذه المتغيرات السريعة وفي ظـل التزايد السكاني غير المُنظَّم، المر الذي سينجم عنه زيادة الطلب على كل متطلبات الحياة (المـــياه، الكهرباء، الغذاء، التنمية، التعليم، الصحة، النقل، الدخل، السياحة ... وغيرها). وكل هـــذه المشاكل متشابكة ومتداخلة ومترابطة مع بعضها البعض مما دفع الخـــبراء والمتخصِّصين والمهنيين الى معالجة المشاكل في كوردستان من خلال البحث عن اساليب وطـرق مبنية على أُسس علمية تدعمها التكنلوجيا المعاصرة تساعد على حل أغلب تلك المشاكل ببناء مــشروع يساعد على حل أغلب المشاكل. ومشروع سد بخمة يمتلك هذه الخصوصية المهمة، وقـد أطلق عليه الخبير الكوردي د. بيوار خنس إسم مشروع النجدة / مشروع الإنقاذ، لأنــــه سينقذ كوردستان العراق من مشاكل كثيرة. والمشورع لم يكتمل بعد وقد بُدئ العمل به في العـــام 1953 من قبل شركة هرزا الهندسية الأمريكية والشركة اليابانية (ئي. بي. دي. سي) وبمساعدة من شركة تركية ـ كرواتية ـ يوغسلافية. وقد توقف تنفيذ المشروع في العام 1991 بعد ان تم تنفيذ (34 %) منه(61).
10 ـ ويتم كل ذلك سواء بالإعتماد على ميزانية الإقليم أم من خلال الإستفادة من أمـــوال المتسثمرين المحليين والأجــانب في غقامة مشاريع اخرى لتوليد الطاقة الكهرومائية وخاصة القطاع المائي ـ الكهربائي.
11 ـ أهم السدود المنجزة في الإقليم وهي كالآتي، (27):
1 ـ سد دوكان ذو سعة تخزينية تبلغ حوالي (6.8) مليار م٣ .
2 ـ سد دربندخان ذو سعة تخزينية تبلغ حوالي (3) مليار م٣.
3 ـ سد دهوك ذو سعة تخزينية تبلغ حوالي (52) مليون م٣ .
سد دهوك
يقع سد دهوك على بعد (2 كم) شمال مدينة دهوك حيث يعتر موقعاً سياحياً هاماً بالنسبة لمواطني دهوك وإقليم كوردستان والعراق, وتم التفكير في انشاء السد على (روبار دهوك) منذ 1972 وذلك لخزن المياه التي تجري فيه ولري اراض زراعية مساحتها نحو (16000 دونم). بوشر العمل في مشروع السد عام 1980 وانجزت الاعمال في 1988. ان نوع السد هو ترابي املائي يبلغ ارتفاعه (60.5 م) عن الارض الطبيعية و (64 م) من خندق الاساس, وطول قمة السد (613) مترا وعرضها (9 امتار) بمنسوب 619.73 م فوق سطح البحر في حين يبلغ عرض قاعدة السد (200 متر).
ان المنسوب التشغيلي للسد هو (615.75) م وحجم الخزن (52.00) مليون متر مكعب. تبلغ مساحة الخزان بالمنسوب التشغيلي (2.560) كيلو مترا مربعا. هذا وان سعة الخزن الحي للسد (47.51) مليون متر مكعب في حين تبلغ سعة الخزن الميت (4.39) مليون متر مكعب, ولا توجد محطة لتوليد الطاقة الكهرومائية في السد(39) .
سد دوكان
يقع سد دوكان على مسافة 60 كيلومترا شمال غرب مدينة السليمانية وعلى بعد 100 كيلومتر من مدينة كركوك, ويعتبر مصيف دوكان من المصايف السياحية المتميزة في اقليم كوردستان حيث المناظر الخلابة، ودرجات الحرارة فيه تضعنا في اجواء ربيع دائم وحتى في فصل الشتاء فإنه يتحول الى (مشتى) نموذجي بسبب درجات الحرارة المعتدلة وسرعة ذوبان الثلوج التي تتساقط في هذا الفصل، ويوجد في موقع السد العديد من الفنادق السياحية الى جانب القرى السياحية.هذا وانشئ السد عام 1953 على الزاب الصغير في محافظة السليمانية وكتمل انشاؤه عام 1959 وتشغيله في شهر آب من تلك السنة.سد دوكان خرساني مقوس (نصف قطر القوس 210امتار), ويبلغ ارتفاعه (116.5م) وطول السد عند القمة (360 مترا)؛ كمــا يبلغ عرض قـمة الســــد (8.40) متر ومنسوبها 516 مترا فوق سطح البحر.
ان المنسوب التشغيلي للسد هو (511م) يكون عنده حجم الخزن (6.80) مليار متر مكعب ومساحة الخزان (270كيلو متر مربع). يبلغ الخزن الحي للسد (6.10 مليار متر مكعب).
للسد مسيل مائي شكله يشبه القمع بدون ابواب منسوبه (511 م) ويبلغ تصريفه المحتمل 1860م3/ثا عند منسوب (515م) وهو المنسوب الاعلى للفيضان وللسد مسيل ذو (3) ابواب حديدية يبلغ تصريفه 2240م3/ثا عند منسوب 515.كما انشئت للسد محطة توليد للطاقة الكهربائية ذات قدرة (400 ميكا واط) تتالف المحطة من (5) وحدات كل وحدة (80 ميكا واط). انشئت هذه المحطة عام 1982وتم تشغيلها عام 1983(39) .
سد دربنديخان
يقع سد دربنديخان في قضاء دربنديخان وعلى بعد (285 كيلومترا) الى الشمال الشرقي من مدينة بغداد وعلى بعد 65 كيلومترا من مدينة السليمانية ويقع الى الشمال الشرقي لمدينة كركوك, وهي إحدى بحيرتين رئيسيتين في محافظة السليمانية. وبالإضافة الى كون بحيرة دربنديخان من المناطق السياحية الجاذبة للسياح ومصدراً رئيسياً لتوليد الطاقة الكهربائية فإنها من المناطق الغنية بالاسماك.وتغذي بحيرة لقضاء دربنديخان خمسة روافد وهي: نهر سيروان.. منابعه في ايران وجةمي ليله- الجدول الكدر, منابعه تقع في ايران ايضا ونهر زمكان, مصدره داخل إقليم كوردستان العراق ونهر زةلم وينبع من مضيق احمد آوا قرب ناحية خورمال ونهر تانجرو, مصدره الشمال الشرقي لسهل شارزور.
يتكون سد دربندخان من جسم السد والخزان والمسيل (Spillway) والانفاق ومأخذ الري ومولدات الطاقة الكهربائية. ويبلغ ارتفاع السد (128 مترا) وطوله عند قمة السد (535 مترا) وعرض قاعدته (500متر), ويبلغ عرض قمة السد (17.00 متر) بمنسوب (495 مترا).
ان السعه التخزينية للسد هي (3 مليارات متر مكعب) عند منسوب (485 م) وتكون مساحة البحيرة الناتجة عن الخزن (114 كيلومترا مربعا). وللسد أهميته الكبيرة من حيث مشاريع المياه والري، وتجنيب العراق من الفيضانات، وتوليد الطاقة الكهربائية، وتربية الاسماك ومآرب اخرى. لبحيرة دربنديخان منظر فريد في الجمال والروعة وخاصة عندما تضخ المياه بقوة كبيرة ويتحول لونها الى بياض ناصع وهي ذرات متطايرة تبعث نسيما عليلا وكأنها جبل من الثلوج يطير, وتحيط بالبحيرة جبال عالية من كل الأطراف(39).
سد حمرين
يعد سد حمرين من المشاريع المهمة والحيوية والستراتيجية المقامة على نهر الوند فـــــي كوردستان العراق ويقع شمال شرق بغداد بمسافة 120 كيلومترا, وانشئ السد لأهداف عدة منها السيطرة على الفيضانات وتنظيم مجرى نهر الوند وتأمين المياه لـ (300) الف هكتار وإعادة تنظيم تصاريف المحطة الكهربائية لدربندخان وتوليد طاقة كهرومائية من السد تقدر بـ (50) ميكا واط بالإضافة الى توفير جو سياحي في موقع السد. انجز تنفيذ مشروع سد وخزان حمرين وتم تشغيله في حزيران 1981, وان السد هو سد ركامي ذو لب طيني وقشرة حصوية يبلغ ارتفاعه (40 مترا) وطوله 3360 مترا عند القمة وبعرض (8 امتار) وبمنسوب (109.5 مترا) فوق سطح البحر. تبلغ مساحة الخزن الاجمالي للسد 2.06 مليار متر مكعب منها 2.04 مليار متر مكعب خزن حي وذلك بمنسوب (104م) وتكون مساحة حوض الخزن (340 كيلومتر مربعا).وللسد مسيل مائي عدد ابوابه (5) وعرض كل فتحة (10.6م) وارتفاع (12.5م) واعلى تصريف محتمل له هو 6800م3/ثا بمنسوب 107.50م.
يوجد في السد نفقان دائميان يمتدان من الخزان باتجاه المحطة الكهرومائية قطر كـــل منها 6.60م، اما المحطة الكهرومائية للسد فانها مؤلفة من وحدتين سعة كل وحدة (25) مـيكا واط وبذلك تكون الطاقة التصميمية للمحطة (50) ميكا واط(39).
السدود التي هي قيد الإنشاء والدراسة :-
1 ـ سد بخمة واهم خصوصياتها
تكمن خصوصية السد في انه يغطي مساحة المنطقة الجبلية العالية في كوردستان والتي تبلغ 92000 كم٢ . كما ويصل ارتفاع تلك الجبال بين (7000 ـ 10000) قدماً فوق مستوى سطح البحر. ويتراوح معدل سقوط الامطار بين (600 ـ 1200) مليمتر فـي السنة) ويقع السد على نهر الزاب الأعلى الذي يبلغ طوله (230) كم٢ . وقد تضارب الاراء حول السعة التخزينية للسد الا ان جميعها تتراوح بين (13.3 – 17) مليار متر مکعب في سنة ، ويصل عمقه الى حوالي (179) متراً. ويقدر معدل التصريف فيه بحوالــي (8750) متراً مكعباً/ ثانية. وتعمل عليه محطة للطاقة الكهرومائية تولد حوالــــي (1500) ميغاواط. إضافة الى استعمال مياه السد لارواء اکثر من 560 هکتار من الأراضي الزراعية (61).
تقع سدبخمة على نهر الزاب الكبير ( نهر الزاب الاعلى)الذي يبلغ طوله بحوالي 230 كيلومترويقدر طاقته السنوية بحوالي 13.3 مليار متر مكعب ) من المياه فـــي السنة ، وتقدرمعدلتصريف المياه بحوالي 412 متر مكعب في الثانية ، اي بحوالي( 36.59 ) مليون متر مكعب فياليوم الواحد). تقدر معدل الترسبات العالقة في نهر الزاب الاعلى بحوالـي 19 مليون طنمن الترسبات في السنة ، إضافة الى اضعاف هذه الكمية من الترسبات الصلــــبة( الحصىوالرمل). تصل معدل سقوط الامطار في حوض منابع روافد نهر دجلة ومنها نهر الـــزابالاعلى مابين ( 600 – الى اكثر من 1200 ملليمتر في السنة(61) .

تصميم وتنفيذمشروع سد بخمة :

وضــع التصميم الاول لمشروع سد بخمة من قبل شركة( هرزاالهندسية الامريكية) في سنة 1953 وقــامت الشركة اليابانية(ئي بي دي سي) في سنة 1979بأجراء بعض التغيرات في تصميم المشروع وبـــداء تنفيذ المشروع في عام 1986 من قبلشركتي( شركة أنكا التركية وشركة هيدروكراوينيا اليوغسلافية)، توقف تنفيد المشروع فيعام 1991 نتيجة حرب الخليج الثانية وتم تنفيذ حوالي 34% من المشروع.
تقدر معدل التصريف بحوالي 8750 مترمكعب في الثانية،تعمل عليه محطة الطـاقة الكهرومائية لتوليد بحوالي (1500 ميغا واط) ، أضافة الىاستعمال المياه لأرواء أكثر من 560 هكتار من الاراضي الزراعية(59).

من هذا المنطلق يجب الاهتمام بالمناطق التي يـتم بـناء السدود الكبيرةعليها من خلال تحديد خصوصيات التراكيب الجيولوجية وماتحتويها مــــــن الصـخور - التكاوينالصخرية , وخصوصيات انظمة الفوالق والشقوق وسمك الطـبقات ذات الخصوصيات العالية مندرجة النفاذة والمسامية في تلك الطبقات وخاصة ضمن حـدود حوض السد وبالآخص المنطقةالتي تغمرها مياه السد ، كما من الضروري تحديد وتقييم درجـة النشاط الاشعائيالطبيعي لمكونات الطبقات الصخرية في حوض سد بخمة ، حيث تشير الـبوادر العلمية الىتواجد بعض الطبقات الصخرية التي تعود الى حقبة الباليوزوي وحقبة المـيزوزي( الازمنةاو الاعمار الجيولوجية) من احتوائها على انواع من الصخور التي تتلازم مع تكوينهاخامات المواد المشعة كاليورانيوم ولامجال هنا للدخول في تفصيلها، آلآ انه منالجديربالذكر ، تـــم اعداد بحث علمي من قبل الباحث الجيولوجي الدكتور بيوارخنسي باللغة الانكليزية تحتعنوان ( خامات اليورانــيوم في كردستان العراق) مبيننآ فيه المناطق المرشحة في تواجدخام اليورانيوم في كردستان وهذه التكاوين تظهر البعض منها على سطح الارض في كليبخمة على إمتداد مجرى النهر، لذا من الضروي اجراء مسح اشعاعي لحوض سد بخمة(61) .





owhzw hgl,hv] hglhzdm td hrgdl ;,v]sjhk hguvhr












عرض البوم صور سفين جلال   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المائية, الموارد, العراق, اقليم, خصائص, كوردستان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ضع بريدك هنا ليصلك كل ماهو جديد:


الساعة الآن 06:14 AM بتوقيت مصر

::::::: الجغرافيون العرب :::::::

↑ Grab this Headline Animator

التميز شات عسلي

الفنون والثقافة


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
نسخة التميز
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
الحقوق محفوظة لمنتدى للجغرافيين العرب