::::::: الجغرافيون العرب :::::::

-   جغرافية الجريمة

-   -   جغرافية الجريمة النسائيه

عبدالله الخرافي 22-09-2008 07:33 PM

جغرافية الجريمة النسائيه
 
جغرافية الجريمة النسائية

جريدة الوطن : الرياض : سمر المقرن

كشفت إحصاءات رسمية لوزارة الداخلية السعودية عن عدد النساء المتهمات بجرائم القتل العمد والتي وصلت إلى 8 سيدات في عام 1423هـ، في حين سجلت الإحصاءات في قضايا القتل الخطأ سيدة واحدة وكذلك في قضايا محاولة القتل، وكشفت عن عدد النساء لنفس العام المتهمات في قضايا التهديد بالقتل إلى 7 سيدات، في حين بلغ عدد السيدات المتهمات في قضايا الاعتداء الذي أدى إلى وفاة لعدد 3 سيدات.

"الوطن" تواصل تسجيل حكايات بعض السيدات والتي انتهت بهن إلى دخول السجن، وتروي (م، ك) التي وصلت إلى سجن النساء بمدينة الرياض قبل ستة أشهر تفاصيل قصتها قائلة إنها بعد أن أنهت سلسلة تضحياتها التي استمرت تسعة عشر عاماً مع زوج انتهازي قذفها بأنانيته خلف قضبان السجن بفضل تحملها لأخطائه، وتقول لم أكن أعلم أن صمتي عليه وحبي له سيوصلني إلى هذا المكان كنت أعتقد أن هذا واجبي كزوجة ألا أقف في وجهه وتضيف "لم أتعود أساساً أن أثنيه عن ضربي وإهانتي ولم أكن أجرؤ حتى في مناقشته حول سلوكياته المنحرفة ولم أبحث خلفه لأني لن أستفيد شيئاً طالما لا أقوى على مواجهته".

وكان الفخ هو الحد الفاصل في حياة (م، ك) بعد وفاة الخادمة - دون قصد - ففقدت الحرية والأطفال، وبعد الندم تسترجع تلك الحياة القاسية المليئة بالضرب والإهانة تقول: صبرت عليه لأني أحبه وحتى لا أخسره جعلت نفسي تحت إمرته يحركني كيفما يشاء يسهر ويسافر مع أصحاب السوء ومن ثم يعود ويضربني ويضرب الخادمة وأنا لا أتكلم ولا حتى لأهلي أو أشقائي الذين مدوا له يد العون بعد أن كان لا شيء إلى أن وصل إلى وظيفته المرموقة.

حياة السذاجة

وتعلق الباحثة الاجتماعية في سجن النساء بالرياض هياء الشعيل على قصة (م، ك) تقول الشعيل: الخطوط العريضة في مشكلة هذه السيدة أنها كانت تعتقد بأن صبرها لا بد أن يثمر ولكن ما حصل معها ليس صبراً بل سلبية فاستغل هذا الزوج ضعفها كما أن تركيبته لم تكن سوية ولم يكن يراعي الله فيها واستغل طيبتها التي وصلت إلى حد "السذاجة".

وتضيف الشعيل: شخصية هذه السيدة ذابت في هذا الرجل مع أن أسرتها مترابطة وحالتهم المادية ممتازة فكان لديها عوامل مدعمة قوية للوقوف في وجهه إلا أن شخصيتها كانت سلبية وضعيفة منذ أن سمحت له بضربها في المرة الأولى، وتؤكد الشعيل أن أهل (م، ك) كانوا إلى جانبها حتى بعد دخولها إلى السجن لم يتخلوا عنها تقول الشعيل: هذه السيدة صمتت عن الحق إلى أن أتاها هذا الدرس القاسي حتى أطفالها التي صبرت من أجلهم فقدتهم الآن وتركتهم لمن يمتن بتربيتهم.

وختمت الشعيل حديثها لـ"الوطن" بنداء إلى كل امرأة غافلة أن تقف وتراجع حساباتها حتى لا تكون فخا في يوم من الأيام فتكون كالقارورة التي تتكسر بين جدران السجن.

تضاؤل الجرائم النسائية أمام الجرائم الذكورية

إلى ذلك فقد كشفت دراسة للفريق الدكتور عباس أبو شامة صدرت مؤخراً عن مركز الدراسات والبحوث بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بعنوان "جرائم العنف وأساليب مواجهتها في الدول العربية" أن نسبة جرائم العنف في السعودية تصل إلى 99% من الذكور في حين لا تتجاوز 1% للإناث، في حين بلغ متوسط نسبة الذكور في الدول العربية 96% ومعنى ذلك أن المتوسط بالنسبة لجرائم النساء هو 4% وكما يقول الباحث فإن هذا مؤشر يعني أن جرائم العنف جرائم رجالية مؤكداً على أن النتيجة منطقية ليس في الدول العربية فقط ولكن في كل دول العالم وذلك مستمد من الإحصائيات الجنائية العالمية، وقال الباحث أبو شامة "بالطبع هناك قصور في الإحصائيات الجنائية عامة وفيما يختص بتسجيل جرائم الإناث خاصة".

وفي التحليل الإحصائي للباحث حدد عدد جرائم القتل بأنواعها في السعودية خلال فترة الدراسة حيث وصلت إلى 790 جريمة وهذا يمثل 12.1% بالنسبة لكل جرائم العنف في الدولة، في حين بلغ عدد جرائم الأذى الجسيم 2254 وهي تمثل 34.4% بالنسبة لجرائم العنف في السعودية.

كما أكد الدكتور محمد السيف في دراسة بعنوان (الظاهرة الإجرامية في ثقافة وبناء المجتمع السعودي بين التصور الاجتماعي وحقائق الاتجاه الإسلامي) على أن معدل المحكوم عليهن من النساء بالنسبة لعدد السكان من الإناث قليل جداً فقد تبين أنه لا يتعدى 33% لكل ألف من الإناث.

جغرافية الجريمة النسائية

وأوضح رشود الخريف في دراسة صادرة عن مركز أبحاث الجريمة بوزارة الداخلية وعنوانها (الجريمة في المدن السعودية، دراسة في جغرافية الجريمة) أن نسبة الإجرام النسائي تتفاوت من مدينة إلى أخرى فتصل إلى أكثر من 10% في بعض المدن الواقعة على ساحل البحر الأحمر أو القريبة منه مثل خيبر والوجه وينبع وجازان وفي المنطقة الغربية على وجه الخصوص مثل المدينة المنورة ومكة المكرمة.

ارتفاع حجم الجريمة السعودية

* وبالرغم من هذه النسب الضئيلة في معدل إجرام المرأة في المجتمع السعودي وبالمقارنة مع حجم الجريمة لدى الرجال إلا أن المؤشر في ارتفاع، ففي عام 2000 م كان عدد المسجونين من الذكور في سجن الرياض (2646) سجيناً، بينما كان عدد الإناث (52) سجينة من السعوديات.

* وفي سجون السعودية وصل عدد المسجونين من الرجال في العام نفسه 2000 م (11465) ومن الإناث (193).

* وفي عام 2001 م وصل عدد المسجونين في سجون الرياض من الذكور إلى (3551) ومن الإناث (54) سجينة.

* أما في سجون السعودية لعام 2001 م فقد وصل عدد المسجونين الذكور (14980) ومن الإناث (209) سجينات.
التضحية أحد الأسباب التي تدفع المرأة إلى الإجرام

ويؤكد لـ"الوطن" الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز اليوسف من مركز مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية على تضاؤل حجم الجريمة النسوية مقارنة بالجريمة الذكورية واختلاف أنماطها ويضيف: أن إجرام المرأة يرجع إلى أسباب ذاتية تدفع المرأة إلى ممارسة السلوك الإجرامي واعتبر اليوسف (التضحية) أحد أبرز الأسباب التي تدفعها إلى ممارسة السلوك الإجرامي إضافة إلى أسباب أخرى كثيرة مثل (الغيرة، الانفعال، المبالغة، الانتقام، الرغبة في التجربة، الرغبة في إرضاء الطرف الآخر، الجهل، الثقة في الآخرين بشكل مبالغ فيه) ويرى اليوسف أن أسباب ممارسة المرأة للسلوك الإجرامي لا تصل إلى الأسباب الذاتية وحدها مشيراً إلى وجود أسباب خارجية أيضاً تدفع المرأة لهذه الممارسات ومنها (الإهمال، سوء المعاملة الأسرية، المشكلات والنزاعات، التفرقة في المعاملة، رفض تزويجها من قِبل ولي أمرها، إكراهها على الزواج من شخص غير مناسب، إدمان الزوج).
وعلى عموم القول يؤكد اليوسف بأن المرأة وبسبب التغيرات الفسيولوجية والنفسية التي تمر بها قد تندفع إلى السلوك الإجرامي بدافع غريزة العاطفة بينما قد يندفع الرجل للسلوك الإجرامي بدافع غريزة الانتقام أو الإيلام ويرى اليوسف أن هذا العنصر لا يعتبر قاعدة عامة للسلوك الإجرامي ولكنه يعتبر مؤشرا مهما لاكتشاف الخيوط الأولى للسلوك الخارج عن القانون.

عقل متفرمط 22-09-2008 07:42 PM

رد: جغرافية الجريمة النسائيه
 
موضوع رائع ، والجريمة لا تفيد ، والتوبة والاقلاع عن الجريمة شئ مهم جدا ... المملكة العربية السعودية واجهتنا أمام العالم كله .. وان شاء الله السجون خالية عما قريب .

عبدالله الخرافي 22-09-2008 07:57 PM

رد: جغرافية الجريمة النسائيه
 
اسعدني مرورك وتعليقك
والله يسمع منك وتكون السجون خاليه مع العلم انه من الصعب لان لكل بلد لابد ان يكون فيها شواذ ..
بس ان شاء الله هذة الارقام تبدء تقل من عام لعام..
والله يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل شر

جبل طارق 23-09-2008 03:17 AM

رد: جغرافية الجريمة النسائيه
 
شكرا على الموضوع مشرفنا العزيز ...

master 23-09-2008 03:36 AM

رد: جغرافية الجريمة النسائيه
 



موضوع رائع ويشد الانتباه ،، ولكن فيه نوع من التساؤل عن سبب زياده عدد الجرائم عند النساء :confused:
اشكرك وسلمت يداك
.

عبدالله الخرافي 23-09-2008 03:45 AM

رد: جغرافية الجريمة النسائيه
 
شكرا لمروركم ..
..وقانا الله واياكم من كل مكروه..

شيماء جمال 28-09-2008 10:29 PM

رد: جغرافية الجريمة النسائيه
 
موضوع رائع

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك

عبدالله الخرافي 29-09-2008 01:57 AM

رد: جغرافية الجريمة النسائيه
 
شكرا لمرورك

قمة الجزائر 26-06-2010 05:20 PM

رد: جغرافية الجريمة النسائيه
 
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

حسينالفارس 16-07-2010 01:55 PM

رد: جغرافية الجريمة النسائيه
 
موضوع ممتاز وفي غاية الاهمية ومشكورين جدا



Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 1
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO
الحقوق محفوظة لمنتدى للجغرافيين العرب


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105